"المستقبل" تنشر محاضر استجواب القيادي العوني 6 الأخيرة
كرم: "الموساد" راهن عليّ كمشروع مستقبلي لـ"التيار الوطني الحر"

المستقبل 2012/04/22

"يفاخر" الجاسوس فايز كرم بدافعه الأساسي الى الارتماء بأحضان ضباط "الموساد" الاسرائيلي بعبارة واحدة أدلى بها في آخر إفاداته، عندما يقول للمحققين "أؤكد ان المخابرات الاسرائيلية كانت تراني مشروعاً مستقبلياً على الصعيد السياسي في التيار الوطني الحر". ويبدو ان كرم فضل دخول المعترك السياسي في لبنان من باب اسرائيل العريض، وهو ما شجعه على تكثيف لقاءاته مع مشغليه الاسرائيليين في باريس، وشجعه على المغامرة والاندفاع الى معترك العمالة واستخدام الخطوط الأمنية الدولية لخدمة العدو من خلالها، وهو يعلن هنا "أذكر انني في العادة كنت استعمل الخطوط الأمنية للاتصال برافي اثناء وجودي على الاراضي الفرنسية حيث كنت استعملها اكثر مما كنت افعل في لبنان".
اما على صعيد خدماته التجسسية، فيستكمل كرم كشف خفاياها، عندما ويشير الى ان "الاسرائيليين عندما طلبوا مني معلومات عن علاقاتي بكوادر "حزب الله" تم سؤالي يومها عن مكان وجود مبنى تلزيون المنار وليس بشكل تحديد المكان انما على سبيل الحديث، فاعلمتهم ان السائق يأخذني إلى الضاحية ولا أعرف هناك أي شيء. إضافة الى سؤالهم لي عن كيفية استقبالي فاعلمتهم ان مدير المحطة من آل رحال والاستاذ عماد مرمل وشخصاً آخر يدعى جمال يهتمون باستقبالي وادخالي الى الاستوديو".
واللافت ان كرم الذي كان يدعي زورا في جلسات المحاكمة ان المحققين اجبروه على كتابة رسائل خطية الى زوجته وولديه، يأتي محضر التحقيق ليكذب هذه الادعاءات، حيث أشار إلى أنه "خلال التحقيق مع كرم صرح شفهياً انه يرغب بداية بكتابة رسائل إلى زوجته وابنته وابنه، وبعد موافقة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على الموضوع، سمح بذلك، وزود بأوراق بيضاء وقلم".

يسدل القيادي البارز في تيار العماد ميشال عون الستار على إعترافاته الواضحة والصريحة التي أدلى بها أمام شعبة المعلومات، بتأكيده أن المخابرات الإسرائيلية كانت ترى فيه مشروعاً مستقبلياً على الصعيد السياسي في التيار الوطني الحر"، وهو ما يشير بوضوح الى أن كرم قرر ولوج المعترك السياسي في لبنان من البوابة الإسرائيلية الواسعة، وهو ما جعله يرتمي في أحضان ضباط الموساد، وينذر نفسه لخدمة الأهداف الإسرائيلية في لبنان، سواء كانت سياسية أو غيرها.
وفي آخر حلقات إعترافاته يقول كرم "إن الإسرائيليين عندما طلبوا مني معلومات عن علاقاتي بكوادر "حزب الله" تم سؤالي يومها عن مكان وجود مبنى تلفزيون المنار وليس بشكل تحديد المكان إنما على سبيل الحديث، فأعلمتهم ان السائق يأخذني إلى الضاحية ولا اعرف هناك أي شيء، اضافة إلى سؤالهم لي عن كيفية استقبالي فأعلمتهم ان مدير المحطة من آل رحال والاستاذ عماد مرمل وشخصاً آخر يدعى جمال يهتمون باستقبالي وادخالي إلى الاستوديو".
ولعلّ ما ورد في آخر محضر تحقيق اجري مع هذا العميل زيف المزاعم التي حاول الأخير ترويجها ولم يكفّ عن تكرارها خلال جلسات المحاكمة أمام المحكمة العسكرية، عندما إدعى أن المحققين أجبروه على توجيه رسائل الى زوجته وولديه، ويتلو فيها فعل الندامة على عمالته، فيؤكد المحضر أنه " خلال التحقيق مع الموقوف فايز كرم صرح لنا شفهياً انه يرغب بداية تسطير رسالة إلى زوجته هند كعدي، وعندما اطلعنا حضرة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على الموضوع، أشار حضرته بالسماح للموقوف كرم بتسطيرها واطلاعه على مضمونها، فتم السماح له تسطير الرسالة بعد ان زودناه بأوراق بيضاء وقلم وبعد انتهائه من تنظيمها تسلمنا الرسالة واطلعنا حضرة النائب العام التمييزي على مضمونها، فأشار حضرته بالموافقة على تسليم صورة عن الرسائل إلى زوجته وضم الرسالة الأساسية إلى هذا المحضر، بعدها صرح انه يرغب ايضاً تسطير رسالة إلى زوجته مجدداً وابنته وابنه وبعد موافقة النيابة العامة التمييزية بشخص القاضي سعيد ميرزا تم السماح له بتنظيم رسائل إلى زوجته مجدداً وابنته وابنه وسلمت صورة عنها إلى زوجته وابنته وابنه وضمت الرسائل الاساسية إلى هذا المحضر". وفي ما يلي محضر إفادتي زوجة كرم وإبنته وإفادته الأخيرة.

ملاحظة: في الساعة السادسة عشرة من تاريخ 7/8/2010 اتصلنا بحضرة النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سعيد ميرزا وأطلعناه على مجريات التحقيق فأشار حضرته باستدعاء زوجة الموقوف فايز كرم المدعوة هند كعدي وابنته ميرا كرم.
الساعة الثامنة عشرة من تاريخ 7/8/2010 حضرت امامنا وبناء لاستدعائنا المدعوة هند كعدي وباشرنا باستماع افادتها على النحو التالي.
ـ افادة المدعوة هند كعدي ـ
اسمي هند ابنة ميشال كعدي والدتي لوريس مواليد عام 1948 حوش حالا ومقيمة في ذوق مكايل شارع اسباس 2000 بناية C48 طابق رابع متعلمة متأهلة من العميد المتقاعد فايز كرم مهنتي محامية بالاستئناف لبنانية رقم السجل 340/ زغرتا هاتف رقم 001929/70 و058636/03
أفيدكم انني حضرت بتاريخ اليوم إلى مركزكم بناء لاستدعائكم وبعد ان اعلمتكم انه لا مانع لدي من الحضور إلى مركزهم والادلاء بافادتي.
[ما هي معلوماتك عما حصل مع زوجك فايز كرم خلال العام 1992 لدى مغادرته لبنان باتجاه قبرص؟
- ليس لدي أي معلومات حول كيفية مغادرة زوجي الأراضي اللبنانية إلى قبرص.
[متى عاد زوجك من فرنسا لأول مرة بعد مغادرته العام 1992؟
- لقد عاد في العام 2005.
[بعد العام 2005 هل سافر زوجك خارج الأراضي اللبنانية؟
- نعم لقد سافر مرات عدة معظمها إلى فرنسا اضافة إلى تشيكيا وبودابست وقبرص.
[هل رافقته في جميع سفراته خارج الأراضي اللبنانية؟
- أفيدكم انني سافرت برفقته إلى تشيكيا وبودابست وقبرص أما بالنسبة للسفر إلى فرنسا فكنت في معظم الأحيان ارافقه وفي بعض الاحيان كنت اسافر قبله وكان يلحق بي وفي احيان اخرى كان يعود إلى لبنان قبلي، وهنالك مرة واحدة سافر فيها بمفرده إلى فرنسا.
[هل سبق واستخدمت رقم هاتف خلوي غير الارقام التي ذكرتها لنا؟
- نعم منذ التسعينات استخدمت الرقم 729009/03 وبقي باستخدامي لغاية العام 2005 عندما عدت انا وزوجي من فرنسا ومنذ ذلك التاريخ بدأ زوجي فايز كرم يستخدم الرقم المذكور لغاية تاريخه.
[هل تستعملين اي رقم خلوي لبنانياً كان أم دولياً في لبنان غير الأرقام التي ذكرتها لنا؟
- بالنسبة لي لم أستخدم أي أرقام خلوية غير الارقام التي ذكرتها لكم اما بالنسبة للأرقام الدولية فإن زوجي يستخدم خطاً فرنسياً هو 06637714 (وفي الغالب أثناء توجهه) يحضره معه إلى لبنان ولا يستعمله إلا في فرنسا.
[منذ متى يستعمل زوجك هذا الرقم 06637714؟
- تقريباً انه يستخدم هذا الرقم منذ العام 2000.
[ما هي الاجهزة الخلوية التي تستعملينها؟
- انني استعمل حالياً جهازين نوع نوكيا على الخطين اللذين ذكرتهما لكم لكنني لا اعرف طراز هذين الجهازين.
[هل عادة تستعملين اجهزة غير الجهازين اللذين ذكرتهما لنا؟
- جميع الأجهزة التي استخدمتها سابقاً نوع نوكيا وفي حال تعطل جهازي يوجد لدينا في المنزل اجهزة عدة استخدم احدها لفترة وجيزة ليوم او يومين ريثما اشتري جهازاً خلوياً جديداً.
[جاء بافادة زوجك فايز كرم انه يوجد في منزلكم في اهدن جهاز خلوي يعمل بواسطة الاقمار الاصطناعية موجود داخل علبة كرتون لون ازرق وأبيض، ولدى تفتيشنا المنزل المذكور لم نعثر عليه، ما هي معلوماتك حول هذا الجهاز وعن مكان وجوده؟
- أفيدكم صراحة انه ليس لدي اي علم بهذا الموضوع ولم يسبق ان رأيت مثل هذا الجهاز وانني لا أتدخل بأغراضه.
[خلال اقامة زوجك في فرنسا منذ العام 1992 أين كان يقيم؟
- بداية كان يقيم في استديو عبارة عن غرفة واحدة وكان وضعه المادي سيئاً كونه لم يكن يعمل وكان يتلقى مساعدة بسيطة من العماد عون لا تكفي للمعيشة في فرنسا، إلى ان بعد سنوات عدة بدأ يعمل في مجال "كول باك" وفي العام 1999 افتتح أول مصبغة وبدأ وضعه المادي يتحسن تدريجياً.
[هل كنت تقيمين معه منذ العام 1992 في فرنسا؟
- كلا، انني كنت مقيمة في لبنان مع اولادي وكنت في فترة العطلة الصيفية اسافر مع الاولاد إلى فرنسا ونمضي الصيف مع زوجي هناك، وذلك لغاية العام 2000 حيث اقمت بصورة دائمة مع زوجي في فرنسا لغاية تاريخ عودتنا خلال العام 2005.
[اخبرينا تفصيلياً عن مجال عمل زوجك في "الكول باك" اثناء وجوده في فرنسا؟
- ان مجال عمل زوجي في حينه كان مندوباً يقوم بتأمين الزبائن ويقبض عمولة وعمل في هذا المجال لفترة ليست بطويلة، وبعدها خلال العام 1999 قام بافتتاح مصبغة وهنا بدأ تدريجياً يتحسن وضعه المادي.
- كلا ليس لديّ ما أضيفه خلاف ما ذكرت وهذه افادتي.
ـ تليت عليها إفادتها فصدقتها ووقعتها معنا ـ
الساعة التاسعة عشرة
في تاريخ 7/8/2010 حضرت أمامنا بناء لاستدعائنا، المدعوة ميرا كرم ابنة الموقوف فايز كرم وباشرنا باستماع افادتها على النحو التالي:
ـ إفادة المدعوة ميرا كرم ـ
اسمي ميرا ابنة فايز كرم والدتي هند تولد عام 1979 زغرتا ومقيمة في محلة ذوق مكايل حي القرنة بناية سامي خليفة طابق ثالث متعلمة متأهلة من المدعو بسام عقيقي مهنتي ربة منزل لبنانية رقم السجل 41/ عينطورة هاتف رقم 322525/03
- انني لا أعرف أي شيء عن الفترة التي غادر فيها والدي لبنان خلال العام 1992 كوني كنت صغيرة في السن، وهو لم يخبرني اي شيء عن هذا الموضوع.
- أفيدكم انه منذ العام 1992 كنت أقوم بالسفر إلى فرنسا من حين لآخر بغية زيارة والدي.
-خلال العام 2002 تعلمت عاماً في فرنسا وتابعت اقامتي في تلك البلاد لغاية تاريخه وعملت في المصابغ التي يملكها والدي وشركاؤه.
[ لدى ذهابك إلى فرنسا هل كان أي شخص آخر يستعمل خطك الهاتفي في لبنان؟
- نعم كانت والدتي تستعمل خطي.
- لقد عرضتم عليّ صورة جهاز خلوي نوع نوكيا 2610 وانني غير متأكدة عما اذا كنت قد استعملت يوماً هذا الجهاز أو حتى أحد من افراد عائلتي، وعلى ما أذكر انه منذ نحو اربع سنوات استعملت جهازاً خلوياً شبيهاً بالذي عرضتموه عليّ ويمكن أن يكون هو المقصود أو غيره.
- أفيدكم انني لا أعرف أي شيء عن الجهاز الذي يعمل عبر الأقمار الاصطناعية الذي اخبرتموني وسألتموني عنه وأنا لم أشاهد في منزلنا أي جهاز مماثل موضوع داخل علبة كرتون لون أبيض وأزرق.
- كلا ليس لديّ ما أضيفه خلاف ما ذكرت وهذه إفادتي.
ـ تليت عليها إفادتها فصدقتها ووقعتها معنا ـ
ملاحظة: بموجب برقيتي مكتب التحريات الجوابيتين رقم 155500 و155536 تاريخ 7/8/2010 أفدنا انه لا توجد أي ملاحقات عدلية أو قضائية بحق كل من هند كعدي وميرا كرم.
ملاحظة: اطلعنا هاتفياً حضرة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على الموضوع فأشار حضرته بترك كل من هند كعدي وميرا كرم أحراراً ومتابعة التحقيق ومخابرته ثانية على ضوء النتيجة.
الساعة العشرون من تاريخ 7/8/2010 تم استخراج الموقوف فايز كرم من نظارة الفرع وصار استماع افادته مجدداً وذلك على الشكل التالي:
ـ افادة الموقوف فايز كرم ـ
- اسمي فايز بن وجيه كرم باقي هويتي ومكان اقامتي مدونة في هذا التحقيق.
[ما هي المدة بين قبضك المبلغ الاول اي السبعة آلاف يورو والمبلغ الثاني المماثل والذي استلمته من مخابرات العدو الاسرائيلي؟
- ان المدة بين المبلغين هي سنة تقريباً.
[ما هي المبالغ التي قبضتها من مخابرات العدو الاسرائيلي غير التي ذكرتها؟
- لم أقبض من المخابرات الاسرائيلية سوى الأربعة عشر ألف يورو التي ذكرتها لكم.
[ما هي المعلومات التي زودت بها مخابرات العدو الاسرائيلي غير التي ذكرتها لنا بافادتك؟
- ان كل ما زودت به المخابرات الاسرائيلية ذكرته لكم بافادتي.
- ان المبلغ الذي قبضته في المرة الاولى في بداية تجنيدك لصالح المخابرات الاسرائيلية حسب ما أفدتنا أما المبلغ الثاني فهو نتيجة عملك معهم ومكافأة عن المعلومات التي زودتهم بها، هذا يدل على انك زودتهم بمعلومات أكثر من التي ذكرتها لنا خاصة وان المبلغ الثاني قبضته بعد مرور نحو العام من المبلغ الاول فماذا تقول؟
-[ ان كل المعلومات التي زودت بها المخابرات الاسرائيلية ذكرتها لكم بافادتي ولم أخف عنكم أي شيء.
[متى بدأت علاقتك بالمدعو موسى ومتى انتهت؟
- بدأت في العام 1982 وانتهت في العام 1983 بعد الانسحاب الاسرائيلي.
[كونك افدتنا انك ارسلت رسالة إلى مخابرات العدو الاسرائيلي اعلمتهم فيها انك ستجري مقابلة على تلفزيون المنار، ماذا طلبوا منك بهذا الخصوص وما هي اسئلتهم وماذا أجبتهم؟
- لقد تم سؤالي بعد فترة زمنية طويلة من اجرائي المقابلة وأثناء طلبهم مني معلومات عن علاقاتي بكوادر حزب الله تم سؤالي يومها عن مكان وجود مبنى تلفزيون المنار وليس بشكل تحديد المكان إنما على سبيل الحديث فأعلمتهم ان السائق يأخذني إلى الضاحية ولا اعرف هناك أي شيء اضافة إلى سؤالهم لي عن كيفية استقبالي فأعلمتهم ان مدير المحطة من آل رحال والاستاذ عماد مرمل وشخص آخر يدعى جمال يهتمون باستقبالي وادخالي إلى الاستوديو.
- لم يتم التعليق من قِبَل المخابرات الاسرائيلية على موضوع المقابلة التي أجريتها على تلفزيون المنار.
[هل قمت باستعمال الخطوط الدولية الأمنية في غير لبنان وفرنسا؟
- لم أستعملها سوى في لبنان وفرنسا.
[من خلال ما ورد في افادتك تبين لنا انك تحاول إخفاء بعض المعلومات التي زوّدت بها مخابرات العدو الاسرائيلي خاصة وانك بعد عام قبضت منهم مبلغ سبعة آلاف يورو وهذا المبلغ من الطبيعي أن مخابرات العدو الاسرائيلي لا تدفعه إلا لقاء معلومات هامة تستحصل عليها من عملائها، اضافة إلى انك خلال فترة تعاملك مع مخابرات العدو، وبسبب حركة دخولك وخروجك تتردد باستمرار إلى فرنسا، وكون علاقتك استمرت لغاية العام 2009 وقت وتاريخ توقيف شبكات العملاء في لبنان، وكون آخر مبلغ قبضته منهم في العام 2007 الأمر الذي يدل على انك تخفي المبالغ التي قبضتها حتى العام 2009، فما هي المبالغ التي قبضتها غير التي ذكرت، وما هي المعلومات التي زودتهم بها غير التي ذكرتها لنا؟
- أعود وأكرر انني قبضت من المخابرات الاسرائيلية اول مبلغ في بداية العام 2006 والمبلغ الثاني بعد مرور نحو العام وكل المعلومات التي زودتهم بها ذكرتها لكم بافادتي ولا اخفي عنكم أي معلومات واؤكد ان المخابرات الاسرائيلية كانت تراني مشروعاً مستقبلياً على الصعيد السياسي في التيار الوطني الحر.
[لوحظ من خلال حركة دخولك من والى لبنان بأنك غادرت بتاريخ 14/6/2006 متوجهاً إلى فرنسا وعدت بتاريخ 27/6/2006 علماً انك كنت قد عدت خلال تاريخ 21/2/2006 من فرنسا ايضاً، ومن خلال مقاطعة أرقام اتصالاتك الأمنية يستنتج انك قمت بفتح خطك الأمني بتاريخ 2/3/2006 ولغاية 13/6/2006 وهو الخط الأمني الاول الذي استعملته أي وفي حين انك غادرت إلى فرنسا في اليوم التالي لاقفالك الخط وهو تاريخ 14/6/2006 وعدت بتاريخ 27/6/2006 ما يؤكد انك استحضرت معك خطاً أمنياً آخر بدلاً من الخط الأمني الذي أقفلته بتاريخ 13/6/2006، فما هو هذا الرقم وكم المدة التي استعملته خلالها وما هو المبلغ الذي تقاضيته في رحلة شهر حزيران 2006 إلى فرنسا؟
- اؤكد لكم انني وعلى ما اذكر قمت باستعمال الخط الأمني في فرنسا كوني وفي العادة كنت استعمل الخطوط الأمنية للاتصال برافي أثناء وجودي على الأراضي الفرنسية حيث كنت استعملها اكثر مما كنت افعل في لبنان.
[بعد عودتك من فرنسا بتاريخ 27/6/2006 بخمسة عشر يوماً، نشبت حرب تموز 2006، أخبرنا بالتفصيل عن نشاطك خلال فترة الحرب التي دامت حتى 14 آب لاسيما لجهة تواصلك مع المدعو رافي وما طلبه خلال هذه الحرب من معلومات بكافة انواعها؟
- اؤكد لكم انني لا أذكر بأنني اتصلت أو تلقيت اتصالاً من مشغلي رافي خلال حرب تموز 2006 وكنت في هذه الفترة متواجداً في بلدة اهدن وقد ترددت مرات عدة خلالها إلى الرابية والذوق.
[لقد صرحت لنا سابقاً بأن رافي كان يتصل بك على رقمك الخلوي اللبناني فهل اتصل بك خلال حرب تموز بالحالة الايجابية ما هي المعلومات التي طلبها منك في حينها؟
- أفيدكم ان رافي المذكور لم يتصل بي اطلاقاً خلال حرب تموز حتى وانه لم اتصل به أبداً، علماً ان خطي الهاتفي الأمني الدولي حينها كان مقفلاً وكنت باستمرار انزع الشريحة الدولية من جهاز الخلوي ولا استعملها إلا حين اجرائي اتصالاً أو بطلب من رافي فتح الخط للتكلم معي.
[بالعودة إلى ما ورد بافادتك حول فرارك في العام 1992 إلى جنوب لبنان أخبرنا تفصيلياً ما حصل معك؟
- أفيدكم انه وبعد ان صدر بحقي مذكرة توقيف عن السلطات اللبنانية وكنت حينها موجوداً في منزلي في اهدن اتصلت وقد علمت بصدد هذه المذكرة من عدة مصادر حيث اتصل بي المدعو خوسيه عفيف والذي يملك منزلاً في بكاسين جنوب لبنان وكانت حينها ميليشيا جيش لحد مسيطرة على المنطقة المذكورة وعرض عليّ خوسيه المذكور الانتقال إلى منزله لحين بت أمر المذكرة وبالفعل انتقلت إلى بلدة بكاسين واقمت لدى خوسيه المذكور فترة نحو الشهرين بعدها انتقلت إلى اسرائيل ومنها إلى قبرص كما سبق وان افدتكم.
- كلا، ليس لدي ما اضيفه خلاف ما ذكرت وهذه افادتي.
ـ تليت عليه إفادته فصدقها ووقعها معنا ـ
لا أحكام أو مذكرات عدلية بحق المستمع افادته فايز كرم استناداً لبرقية مكتب التحريات الجوابية رقم 155333 تاريخ 7/8/2010.
ملاحظة: بناء لإشارة النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سعيد ميرزا تم تسطير بلاغ بحث وتحري بحق المدعو الياس رياض كرم والدته جنفياف الطيار مواليد 1/11/1955 سجل 23 العدوسية لبناني بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي ودخول بلاده لمدة شهر برقم 1907 تاريخ 70/8/2010.
ملاحظة: من خلال اطلاعنا على حركة دخول وخروج الموقوف فايز كرم التي تم تزويدنا بها من قبل المديرية العامة للأمن العام اللبناني تبين لنا انه في العام 2006 سجلت له حركة خروج إلى فرنسا بتاريخ 25/1/2006 وبتاريخ 21/2/2006 دخل إلى الأراضي اللبنانية قادماً من فرنسا وتبين ان الخط الأمني الاول تم فتحه لاول مرة بتاريخ 2/3/2006 أي بعد عودته من فرنسا بنحو احد عشر يوماً وذلك بعد مقارنة حركة دخوله وخروجه مع تواريخ فتح واستعمال الخطوط الأمنية الدولية التي تواصل من خلالها مع مخابرات العدو الاسرائيلي وتبين ان الخط الأمني الدولي الاول المذكور استعمل لغاية تاريخ 13/6/2006 وبتاريخ 14/6/2006 غادر فايز كرم مجدداً إلى فرنسا ثم عاد بتاريخ 27/6/2006 وبتاريخ 1/12/2006 غادر إلى فرنسا وعاد بتاريخ 14/12/2006 وتم فتح الخط الأمني الدولي الثاني بتاريخ 15/1/2007 لغاية 2/5/2007 بعدها غادر فايز إلى فرنسا بتاريخ 25/5/2007 وعاد بتاريخ 11/6/2007 اما الخط الأمني الثالث استعمل بتاريخ 19/9/2007 اثناء وجود فايز كرم ايضاً داخل الأراضي اللبنانية وعليه سطرت.
ملاحظة: من العودة إلى قيود فرعنا تبين ان المدعو الياس رياض كرم والدته جنفياف الطيار تولد عام 1955 سجل 23 العدوسية لبناني مطلوب للقضاء بجرم التعامل مع العدو ودخول اراضيه. وعليه سطرت.
ملاحظة: خلال التحقيق مع الموقوف فايز كرم صرح لنا شفهياً انه يرغب بداية تسطير رسالة إلى زوجته هند كعدي عندما اطلعنا حضرة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على الموضوع فأشار حضرته بالسماح للموقوف فايز كرم بتسطيرها واطلاعه على مضمونها، حيث تم السماح للموقوف فايز كرم تسطير الرسالة بعد ان زودناه بأوراق بيضاء وقلم وبعد انتهائه من تنظيمها سلمنا الرسالة واطلعنا حضرة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على مضمونها، فأشار حضرته بالموافقة على تسلم صورة عن الرسالة إلى زوجته وضم الرسالة الأساسية إلى هذا المحضر بعدها صرح الموقوف فايز كرم انه يرغب ايضاً تسطير رسالة إلى زوجته مجدداً وابنته وابنه وبعد موافقة النيابة العامة التمييزية بشخص القاضي سعيد ميرزا تم السماح للموقوف فايز كرم بتنظيم رسائل إلى زوجته مجدداً وابنته وابنه وسلمت صورة عنها إلى زوجته وابنته وابنه وضمت الرسائل الاساسية إلى هذا المحضر وعليه سطرت.
ملاحظة: الساعة العشرون من تاريخ 7/8/2010 اطلعنا هاتفياً حضرة النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا على ما توصلنا اليه في هذا التحقيق فأشار حضرته بتوقيف فايز كرم بموجبه واستبقائه في سجن المقر العام للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي واستبقاء جميع المضبوطات العائدة له في مركزنا لحين الانتهاء من الدراسة الفنية والتقنية عليها وختم المحضر وايداعه جانب نيابته مع الموقوف موجوداً في سجن المقر العام سيجري الايجاب.
نظم هذا المحضر بالوقت والتاريخ المذكورين في مقدمته وختم في الساعة التاسعة عشرة من تاريخ 7/8/2010 على ثلاث نسخ تقدم الاولى مع الموقوف فايز كرم موجوداً في سجن المقر العام والنسخة الأصلية لأربع رسائل نظمها الموقوف فايز كرم إلى زوجته واولاده والثانية لرئيس مكتب المستندات والمحفوظات والثالثة للحفظ.
أشكال الموقوف
الطول 178 سنتم تقريباً ـ معتدل البنية ـ أشيب الشعر ـ عسلي العينين ـ حنطي البشرة ـ يوجد آثار لعملية جراحية في صدره ورجله اليسرى ـ عادي الأنف والفم.

Bookmark and Share