فرنسا تدين الإرهاب في لبنان وتدعو الى انتخاب رئيس سريعاً

المستقبل 2014/10/30

دانت فرنسا امس أعمال العنف والتخريب التي تقوم بها المجموعات الارهابية في لبنان، مؤكدة دعمها التام للجيش اللبناني في العمليات العسكرية التي يقوم بها لبسط الامن والاستقرار في بلد الارز. ودعت مجدداً السياسيين اللبنانيين الى الاتفاق سريعاً على انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، مجددة وقوفها الى جانب لبنان في الظروف الراهنة التي يفرضها تدفق اللاجئين السوريين اليه.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال امس: «ان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس شارك اول من امس في مؤتمر برلين الذي شهد اجتماعاً خاصاً بالمجموعة الدولية لدعم لبنان بحضور رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام. وقد أتاح هذا الاجتماع لفرنسا اعادة تأكيد دعمها للبنان، البلد الذي يعد أكثر البلدان في العالم استضافة للاجئين بالنسبة الى عدد سكانه. كما سمح الاجتماع باطلاق نداء لزيادة المساعدات الدولية المخصصة للاجئين والمجتمعات التي تستضيفهم. وذكر الوزير فابيوس مجدداً بضرورة انتخاب رئيس للبنان».

أضاف نادال متطرقاً الى الوضع الامني في لبنان: «سمح اللقاء ايضاً لنا بالتعبير عن تضامن فرنسا مع لبنان في ظل الوضع الامني والمعارك التي دارت مؤخراً في طرابلس. ففرنسا تدين أعمال هذه المجموعات الارهابية التي تهاجم الجيش وتعمل على اشاعة التفرقة والتقسيم بين اللبنانيين».

وختم الديبلوماسي الفرنسي قائلاً: «تتوجه فرنسا بالتعازي الى عائلات وأصدقاء الضحايا الذين سقطوا، وتعيد تأكيد دعمها للمؤسسات الدستورية اللبنانية ولا سيما حكومة الرئيس تمام سلام والجيش اللبناني».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus