سليمان من طرابلس: الفراغ يؤدي إلى حوادث كارثية

السياسة 2014/11/10

أكد الرئيس السابق ميشال سليمان ان الدولة اللبنانية لا يمكن ان تبقى من دون رأس, مشدداً على ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية “لأن الفراغ على مر التاريخ ادى إلى حوادث كارثية”.
وأشار في كلمة له في دارة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار لدى زيارته طرابلس, أمس, إلى أن طرابلس رسمت خريطة الدولة القوية والعادلة, لافتاً الى ان المدينة التي اتهمت بتيارات متشددة أثبتت تعلقها بالدولة وأنها بداية الطريق.
من جهته, أكد الشعار ان الوطن أكبر من الجميع ولن ينهزم, مشددا على ان لبنان سيتجاوز الظروف بثبات وتوازن لكن بشرط واحد هو تحقيق الوحدة الوطنية.
وبعد مشاركته في قداس أقيم في كنيسة مار مخايل في الزاهرية, جال سليمان في أسواق طرابلس القديمة برفقة وزير العدل أشرف ريفي, كما زارد مسجد السلام الذي تعرض لتفجير إرهابي في أغسطس 2013.
وأكد سليمان ان الشر انهزم في المدينة ومسيرة الدولة يجب ان تبدأ في كل المناطق, في حين رحب ريفي بالرئيس السابق مؤكداً أن أهالي التبانة دفعوا أثماناً باهظة, وان طرابلس تراهن على لبنان والعيش المشترك والمؤسسات الشرعية.
وكان سليمان أكد أنه من المعيب أن يأتي عيد الاستقلال في 22 الجاري ولبنان من دون رئيس للجمهورية, داعيا النواب إلى التوجه للبرلمان لانتخاب رئيس جديد.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus