انتخابات باسيل في قنصليات الاغتراب .. 5 اقترعوا في سيدني والكويت!

اللــواء 2014/11/10

فتحت قنصلية لبنان العامة امس في سيدني 3 مراكز للأقتراع للانتخابات النيابية بناء على توجيهات وزارة الخارجية والمغتربين، وأوضح القنصل اللبناني جورج بيطار غانم «أن المراكز هي لقضاء البترون في قاعة تابعة لدير مار شربل والمنية - الضنية وطرابلس في مركز الجمعية اللبنانية الإسلامية وزغرتا في سيدة لبنان.
واكد انه «ينفذ تعليمات وزارة الخارجية بغض النظر عن التمديد لمجلس النواب»، موضحا «أن الاقتراع هو على اساس قانون العام 2008» .
وبعد اقفال صناديق الاقتراع، اكد بيطار «أن مركز مار شربل لم يشهد اي عميلة اقتراع في حين اقترع شخصان في سيدة لبنان وشخص آخر في طرابلس، تبين انه الدكتور جمال الريفي شقيق الوزير اشرف ريفي. أما في ملبورن فلم تسجل أية عملية اقتراع».
وأوضح «أن عملية الاقتراع في اوستراليا هي الاولى من نوعها في تاريخ الانتشار والمهم أنها كرست مبدأ مشاركة المغتربين في الانتخابات المقبلة، وأكدت جهوزية البعثات الدبلوماسية لتنفيذ ما يطلب منها حين يتأمن القرار السياسي».
ووصفت قوى 14 آذار في استراليا، دعوة وزارة الخارجية والمغتربين لاجراء انتخابات في استراليا بـ «المهزلة بحق الجالية اللبنانية». وسألت في بيان اثر اجتماع في سيدني «هل باستطاعة القنصلية العامة في سيدني او في ملبورن اطلاع اللبنانيين على من هم المرشحون، وهل ايضا تعتبر القنصليتان انهما وفي خلال 48 ساعة بامكانهما ايصال الدعوة الى اكثر من عشرة بالمئة من الناخبين اللبنانيين المسجلين على لوائح الشطب؟». وتوجهت الى وزير الخارجية قائلة: «كفى يا معالي الوزير استهزاء بالجالية اللبنانية في استراليا. وكفى استعمال ابناء الجالية اللبنانية وكأنهم مواطنون من الدرجة الثانية عند تقرير المصير؟.»
تجدر الاشارة الى انه شخصين فقط كانا قد اقترعا في الكويت الجمعة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus