أوباما: لن نتحالف مع الأسد ضد “داعش”

ا ف ب, رويترز 2014/11/17

أكد الرئيس الاميركي باراك أوباما, أمس, أن تحالفاً مع الرئيس السوري بشار الاسد سيؤدي الى اضعاف التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم “داعش”.
وقال في مؤتمر صحافي في ختام قمة العشرين في استراليا ان “الأسد قتل مئات الآلاف من مواطنيه بوحشية. ونتيجة لذلك فقد شرعيته بالكامل في غالبية هذا البلد”.
واضاف “برأينا, الوقوف الى جانب (الأسد) ضد الدولة الاسلامية في العراق والشام سيدفع مزيدا من السنة في سورية باتجاه دعم الدولة الاسلامية في العراق والشام وسيضعف التحالف”.
وكانت معلومات أفادت قبل أيام أن أوباما أمر بمراجعة شاملة لسياسة الادارة الاميركية في سورية, حيث ما زال الأسد في السلطة على الرغم من مرور أربع سنوات على بدء الازمة.
لكن الرئيس الأميركي نفى أمس أن يكون ينوي تغيير سياسته في سورية, مشدداً على أن هذه السياسة تخضع للمراجعة لمعرفة ما يجدي فيها وما لا يعمل.
وقال في هذا السياق “بالتأكيد لا تغيير في موقفنا حيال الاسد. إنها معركة ضد التطرف من أي جهة تريد قطع رؤوس ناس أبرياء او تقتل سجناء سياسيين بوحشية لم نشهد مثلها إلا نادراً في العصر الحديث”.
واضاف “لكن بمعزل عن ذلك لا توقعات بأننا سنغير موقفنا وندخل في تحالف مع الاسد”, معتبراً أنه “لا يتمتع بالمصداقية في بلده”.
وكشف أوباما أن واشنطن أبلغت نظام الأسد ألا يتعرض للطائرات الحربية الاميركية التي تنفذ غارات في سورية ضد مواقع “داعش” وغيره من التنظيمات المتطرفة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus