الأنظار اللبنانية على جلسة المحكمة الدولية اليوم ومصادر لـ «الأنباء»: شهادة حمادة تستغرق بضع جلسات

الأنباء 2014/11/17

بيروت ـ عمر حبنجر

تتواصل الاتصالات السياسية والنيابية من أجل إشاعة أجواء مشجعة على المسار الرئاسي، بالاستناد إلى اتصالات داخلية بين تيار المستقبل وحزب الله، مع تكثيف الدعوات والمراجعات إلى الابتعاد عن الطروحات التي يمكن أن تفجر هذا المسار قبل انطلاقه جديا، عبر تحصينه ضد المستجدات الطارئة والتي من شأنها أن ترتد على مجمل الحراك الرئاسي بنوع خاص.

وفي معلومات لـ «الأنباء» ان المقصود هو ما سيدلي به النائب مروان حمادة امام المحكمة الدولية في لاهاي صباح اليوم الاثنين من معلومات ومعطيات حول محاولة اغتياله تفجيرا، ثم حول اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وصحبه في 14 فبراير 2005.

وعلمت «الأنباء» أن شهادة حمادة ستستغرق بضع جلسات، إلى ذلك كشف نائب بيروت، عضو كتلة المستقبل عاطف مجدلاني امس عن وجود رقم هاتف رئيس جمهورية سابق على لائحة التواصل مع منفذي اغتيال الرئيس الشهيد وصحبه، متجنبا ذكر الاسم، لكن من الواضح انه يقصد الرئيس اميل لحود، الذي حصلت الجريمة خلال عهده الرئاسي.

وقال مجدلاني: دخلنا في المرحلة الخطرة.

مجدلاني، قال ردا على سؤال لقناة المستقبل إذا كان تبني حزب الله لترشيح العماد ميشال عون للرئاسة ، فأضعف الإيمان ان يذهب الحزب إلى المجلس ويسمح بالتنافس مع الآخرين، وألا يحق لنا أن نعتبر هذا الترشيح مناورة.

وعن التحرك الرئاسي للنائب سليمان فرنجية قال مجدلاني، فرنجية من أحرج السياسيين ويعرف الصح من الغلط، لكنه ينتمي إلى فريق سياسي (8 آذار)، ما يتعارض مع المفهوم الوقائي هذه المستجدات المتفجرة، كانت ضمن مواضيع البحث في لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء تمام سلام في مقر رئيس المجلس يوم السبت، عشية سفر سلام الى دبي فأبوظبي اليوم الاثنين ضمن إطار التشاور الدائم كما قال سلام.

قناة «المنار» الناطقة بلسان حزب الله أخذت لقاء بري - سلام من زاويتين، مصادر مقربة من رئيس الحكومة كانت أقرب الى توصيفه بفضفضة سلامية، بعدما تشعبت المشاكل وتعقدت أمور واستجدت أخرى.

أما مصادر الرئيس بري فكانت أقرب الى التفاؤل بالتأكيد على أن البحث تركز على ادارة المرحلة الجديدة وسبل تمتين الأوضاع داخل الحكومة.

بري التقى لاحقا سفير إيران محمد فتح الذي تمنى عليه تذليل العقبات القانونية أمام هبة السلاح الايراني للجيش اللبناني.

الرئيس سلام قال في احتفال مقاصدي: ان ذكرى الاستقلال هذا العام فيها غصة أبنائنا الابطال العسكريين الذين يعانون على يد الإرهاب والإرهابيين، وقال: قلوبنا معهم، أحاسيسنا معهم، فلا يمكن أن نعيد بدونهم فالعيد لا يكتمل إلا بجميع أبناء لبنان.

وأضاف: غصة أيضا فيما نحن فيه من تعثر ومن ارتباك في مسؤولياتنا السياسية في كل مواقعنا وفي كل مؤسساتنا وبالذات فيما يختص برأس البلاد بشغور منصب رئيس الجمهورية، هذه أيضا لن تكتمل الاعياد ولن تكتمل الفرحة إلا بوجود رئيس للجمهورية ومع ذلك وفي هذه الاجواء نقول إننا وملؤنا الثقة بأبناء المقاصد بالشابات والشباب في إحداث التغيير وفي احداث التقدم الى الامام حفاظا على هذا الاستقلال العزيز على قلوبنا جميعا ووفاء لرجال الاستقلال، وفاء لمن تقدموا وضحوا وأعطوا من دمهم في سبيل الاستقلال، نحن واياكم سنتابع هذه المسيرة بثقة وثقتنا بالشباب وثقتنا بلبنان مستمرة، فكونوا على ثقة ان وحدة لبنان واستقلال لبنان ستحافظون أنتم عليهما أكثر مما نحن حافظنا عليهما وثقتنا ستبقى بكم وبالمقاصد وبأجيال المقاصد الصاعدة في مستقبل هذا الوطن العزيز على قلوبنا جميعا، ولن أقول كل عيد أو كل عام، لكن أقول وكل مناسبة لنحتفل بها معا على وقع وحدة صفوفنا وعلى وقع عزة وكرامة لبناننا الواحد.

وكانت الحكومة ألغت احتفالات الاستقلال في 22 الجاري، بسبب غياب رئيس الجمهورية.

ونقل عن الرئيس سلام ان مجلس الوزراء يعمل بنصف طاقته عازيا السبب الى المناخ السياسي السائد، خصوصا حول رئاسة الجمهورية.

وفي الشأن الرئاسي، قال النائب الان عون، عضو كتلة التغيير والإصلاح، ردا على سؤال: صحيح ان تيار المستقبل قال لا فيتو لديه على أي مرشح، لكنه اشترط على العماد عون التشاور مع حلفاء المستقبل من المسيحيين.

وقال عون للمؤسسة اللبنانية للإرسال: ان على تيار المستقبل أن يتصالح مع التمثيل المسيحي الصحيح.

وبسؤاله عن كيفية الحديث عن العماد عون كمرشح توافقي بينما هو يعلن «التعامل الوجودي»، مع حزب الله، أشار الى أن ظروف المنطقة تعرض قيام التسويات بين الأقوياء.

بالمقابل رأى النائب عمار حوري أن الحوار مطلوب وتيار المستقبل لطالما كان منفتحا على أي حوار، مشددا في حديث إذاعي على ضرورة أن يكون الحوار ناجحا ومثمرا، في إشارة الى الحوار بين التيار و«حزب الله»، وقال: لرئيس مجلس النواب نبيه بري دور وطني مهم ومميز ويدعو الى تقريب وجهات النظر.

واعتبر أن بدء الحوار مع حزب الله يحتاج الى نضوج الظروف، وفي مقدمها انتخاب رئيس للجمهورية كبوابة لإجراء الاستحقاقات الدستورية الأخرى لإعادة ديناميكية الحياة الديموقراطية، لافتا الى أن العماد عون لم يعد بإمكانه أن يسوق لنفسه كمرشح توافقي لرئاسة الجمهورية بعدما ثبته حزب الله كمرشح فريق 8 آذار.

في هذا الوقت تتوالى ارتدادات الفساد المستشري في مختلف إدارات الدولة والمتصل أصلا بالفساد السياسي الذي حول إدارات الدولة ملكا لشاغليها، فبعد حملة الفساد الفدائي والتجميلي، جاء دور الفساد المائي، فالإداري على مستوى تحضير البنى التحتية لمواجهة فصل الأمطار، حيث ما حصل في بيروت يوم السبت عندما غمرت المياه النفق المؤدي الى مطار بيروت، ما أكد على مدى استهتار الإدارات المعنية بصورة لبنان، كما بمعاناته يدفع ثمنها الناس، الذين احتجزوا داخل سيارتهم لساعات.

وزير الاشغال العامة غازي زعيتر قال إنه شدد على متعهدي أشغال البنى التحتية إنجاز أعمالهم قبل الشتاء، ودعا الى ضرورة وضع حد نهائي لمثل هذه الأزمات التي حصلت كالأزمة داخل نفق طريق المطار.

الدفاع المدني عمل على سحب السيارات بركابها الذين حوصروا في نفق المطار وغيره جراء السيول.

بدورها مؤسسة كهرباء لبنان، قالت إن الصواعق التي ضربت شبكة النقل الكهربائية انفصلت مجموعات الانتاج عن الشبكة، ما أدى الى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم المناطق بما فيها بيروت.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus