المتساقطات قطعت الطُرُق والأنفاق وأغرقت لبنان بالعتمة

اللواء 2014/11/17

كتب يونس السيد:

كشفت الأمطار التي تساقطت خلال اليومين الماضيين هشاشة الاستعدادات لمواجهة موسم المطر، فلا العبارات ولا الأنفاق ولا الطرقات ولا شبكات الصرف نجحت بالامتحان.
فقد تسبّبت الأمطار المتساقطة بقطع طُرُق رئيسية وفرعية على طول الخط الساحلي، وحجزت المواطنين داخل سياراتهم، فعلقوا بزحمة سير خانقة، وما زاد الطين بلة هو انقطاع نفق خلدة - بيروت بالاتجاهين نتيجة تجمّع المياه داخله، ولم تنجح الطريق الموازية الأوزاعي - خلدة بالبقاء سالكة بسبب تحوّلها إلى برك مياه.
المشهد نفسه شهده طريق وادي شحرور  - الريجي، حيث تسبّب انزلاق الأتربة والوحول بزحمة سير، فيما تحوّلت طرق جونيه إلى بحيرات، وعملت فِرق الدفاع المدني على سحب العالقين في نفق نهر الكلب، في حين تسبّبت شدّة سرعة الرياح باقتلاع الأشجار وأعمدة الإنارة في العاصمة وبعض المناطق.
وشهدت مداخل بيروت توقّفاً شبه تامٍّ لحركة السير، حيث فضّل السائقون القيادة بحذر، خشية الحوادث، إلا أنّ الحوادث وقعت إذ أدّى انقلاب سيّارة على أوتوستراد الناعمة باتجاه الجنوب إلى وقوع عدد من الإصابات، عملت فرق الصليب الأحمر والدفاع المدني على نقلهم إلى المستشفيات، كما وقع حادث آخر على أوتوستراد البربارة أسفر عن سقوط إصابات، فيما بلغ عدد حوادث السير خلال الـ 24 ساعة الماضية حوالى الـ 11 حادثاً، تسبّبت بسقوط قتيلين.
عدم جهوزية الاستعدادات طرحت أكثر من علامة استفهام حول دور المعنيين في وزارات وبلديات، إذ أبدى المواطنون استياءهم من التقصير الحاصل، مطالبين بمحاسبة المعنيين، ما حدا بوزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر للدعوة إلى اجتماع اليوم (الإثنين) للوقوف على الأسباب ومحاسبة المقصّرين ولو كان الوزير نفسه.
أما على صعيد الأعطال التي طرأت على مجموعات الإنتاج الكهربائي نتيجة العواصف والصواعق وأغرقت بيروت والمناطق بالظلام، فقد أفادت شركة كهرباء لبنان بأنّها أعادت ربط كامل مجموعات الإنتاج بالشبكة، ما أدى إلى عودة التغذية بالتيار إلى طبيعته في جميع المناطق بما فيها بيروت الإدارية.
الطقس
وعليه، الطقس الماطر إلى انفراج، حيث بدأ المنخفض الجوي بالانحسار تدريجياً، فيما تعود الحرارة إلى الارتفاع مجدّداً بدءاً من يوم غدٍ الثلاثاء.
فقد توقّعت مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني أن يكون طقس اليوم غائما جزئيا دون تعديل يُذكر بدرجات الحرارة، ولكن يُحتمل تساقط بعض الأمطار الخفيفة المتفرّقة في الفترة الصباحية.
-  أما الثلاثاء: قليل الغيوم مع ارتفاع درجات الحرارة.
- الحرارة المتوقعة على الساحل: من 15 الى 23 درجة، فوق الجبال من 10 الى 16 درجة، في البقاع من 6 الى 22 درجة اما في الارز من 4 الى 12 درجة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus