مصادر لـ «الأنباء»: مشاورات داخل «المستقبل» حول جدوى الحوار مع حزب الله

الأنباء 2014/11/24

بيروت ـ ناجي يونس

بدأت قوى 14 آذار، وتحديدا تيار المستقبل إجراء مشاورات ذاتية، حول الحوار المطروح بين المستقبل وحزب الله، بمسعى من الرئيس نبيه بري ومساعدة من النائب وليد جنبلاط.

وفي تقدير المصادر المتابعة لـ «الأنباء» ان مجرد الحديث عن مشاورات ذاتية يسمح بالاعتقاد بان ثمة أطرافا في «المستقبل» و14 آذار، مازالت تتساءل عن الفائدة من أي حوار مع الفريق الآخر، استنادا الى إخفاقات التجارب السابقة.

وتشير المصادر الى ان المستقبل لن يفوت اي فرصة يمكن ان تسهم في إجراء الاستحقاق الرئاسي الذي تبقى له الأولوية لكن الرؤية واضحة لديه، وهو ما سيتم رسم أطره وأسلوب التعاطي معه، من خلال التشاور المكثف مع سائر مكونات 14 آذار والأطراف والشخصيات المستقلة.

إلا ان المصادر المذكورة ترى ألا معطيات ترجح اقتراب موعد انتخاب رئيس جديد، خصوصا ان العماد ميشال عون يمارس أقصى ضغوطه على حلفائه وعلى سائر اللبنانيين على قاعدة الاتفاق عليه وإلا فلا رئاسة الى جانب ان دعوات رئيس مجلس النواب من بوابة التفاؤل حول الرئيس التوافقي غايتها زكزكة الجنرال، الأمر الذي يترافق مع غياب اي تفاهم قريب بين واشنطن وطهران.

الى ذلك، تنقل المصادر خشية جدية من المخاطر الأمنية التي قد تتجلى باغتيالات، أو بأعمال إرهابية والتي ترتبط مباشرة بمسار الأحداث في المنطقة، وهو ما قد يتفاقم مع المحاكمة الدولية في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، واستعادة اللبنانيين بغضا من الأجواء التي عاشوها بين العامين 2005 و2008.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus