عدوان لـ «اللواء»: شرط عون عدم ترشّح الآخرين إستمرار بتعطيل إنتخاب الرئيس

اللواء  2014/11/24

دخلت الأزمة الرئاسية شهرها السادس ولم يظهر ما يُشير إلى «حلحلة» للعقد التي حالت دون انتخاب رئيس للبلاد.
كما ان فريق التعطيل نجح في تعطيل 15 جلسة نيابية لانتخاب الرئيس دعا لعقدها رئيس مجلس النواب نبيه برّي.
فالنائب ميشال عون المرشح لرئاسة الجمهورية يُصر وحليفه «حزب الله» على عدم حضور الجلسات إلا بعد التوافق على شخص الرئيس، وبعد تزايد الضغوط في الشارع المسيحي على ميشال عون كونه الطرف المسيحي «المعطل» لعقد هذه الجلسات قدم اقتراحاً يرى فيه «انه مستعد لحضور جلسة انتخاب الرئيس للتنافس مع المرشح سمير جعجع شرط ان لا يكون هناك مرشحاً ثالثاً»، هذا الاقتراح عطله فوراً النائب وليد جنبلاط بإصراره على حق الموارنة الآخرين بالترشح.
«اللواء» التقت نائب رئيس حزب «القوات اللبنانية» النائب جورج عدوان وأجرت معه حواراً شاملاً حول الأزمة الرئاسية، وحول العديد من العناوين السياسية والأمنية والقضائية.
فرأى ان «سمير جعجع على استعداد للتنافس مع ميشال عون على موقع رئاسة الجمهورية، وأن القوات اللبنانية لا تستطيع ان تلزم الآخرين بعدم الترشح، وأن شرط عون عدم ترشح آخرين يعني تعطيله لجلسات انتخاب الرئيس».
وقال: «سمير جعجع يحمل مشروع تحييد لبنان، والالتزام بعروبته، وابعاده عن المحاور، فيما عون يلتزم مشروع «حزب الله» والنظام السوري».
وقال: «القوات اللبنانية ضد التسلّح والتدريب، وحماية المسيحيين والمسلمين تكون عبر الدولة فقط وليس القتال خارج الحدود».
ورأى ان «حزب الله يقاتل إلى جانب الرئيس بشار الأسد ليمنع حرية الشعب السوري في تحديد هوية نظامه، وهذا يشبه عمل الوصاية السورية على اللبنانيين قبل عام 2005».
وقال: «لولا موقف الرئيس الحريري التاريخي الداعم للجيش إبان احداث طرابلس لكانت الدولة قد انفرطت».
وقال: «اسأل التيار الوطني الحر كيف يطلب من مجلس النواب الممدد له تفسير المادة 24 وهو لأ يعترف بشرعيته».
وقال: «بيننا وبين الرئيس نبيه برّي أكثر من غزل فهو ميثاقي ووطني بامتياز ورفض التمديد للمجلس من غير الشريك المسيحي ورفض التدخل في الأحداث السورية».
وقال: «نحن سنصوّت لصالح قانون جديد للانتخابات وهو القانون المختلط، ونؤيد مشروع ريفي بعدم محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية».
الحوار مع النائب جورج عدوان كان متنوّعاً وشاملاً وجاءت وقائع الحوار على الشكل التالي:
حوار: د. عامر مشموشي، حسن شلحة
لولا موقف الحريري التاريخي الداعم للجيش إبان أحداث طرابلس لكان الجيش والدولة إنفرطا

اقتراح عون وعدم ترشح الآخرين
{ ماذا قرأتم في إعلان ميشال عون قبوله التنافس مع سمير جعجع على موقع رئاسة الجمهورية شرط ان لا يترشح أحد غيرهما؟
- نحن كنا وما زلنا على استعداد للمنافسة معه في أي وقت يريد يُشارك في الجلسات المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية، ونحن طلبنا منه منذ أشهر ضرورة ان يُشارك جلسات انتخاب الرئيس من أجل المنافسة.
ولكن شرط على الكتل النيابية الأخرى بأن لا ترشح أحداً فهذا أمر يخص الكتل النيابية، اما نحن فلا مانع لدينا من المنافسة سواء أكان المرشحون إثنان أم أكثر.
فترشيح سمير جعجع يحمل مشروعاً للوطن، وأوضح أن هناك مشروعين مطروحين في البلد بخصوص الرئاسة:
سمير جعجع يحمل مشروع تحييد لبنان عن المحاور الإقليمية، ولبنان أولاً، عروبة لبنان والتزامه بقرارات جامعة الدول العربية.
وميشال عون لديه اصطفاف مع حزب الله وملتزم معه وبمشروعه مع النظامين السوري والإيراني.
وعليه يجب ترك النواب أحرارا ليختاروا ما يشاؤون، وفي ذات الوقت نحن لا نستطيع ان نفرض على الآخرين عدم الترشح.
حزب الله كالوصاية السورية
{ هل تعتقد ان ما اقترحه عون هو مناورة؟
- ميشال عون لم يعد يستطيع ان يتحمل أعباء تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية، وهو لم يغير رأيه بخصوص انتخاب رئيس قوي، ونحن مع مجيء رئيس قوي لديه مشروع لتحييد لبنان، رئيس يُؤكّد التزام لبنان بقرارات الإجماع العربي، خاصة وأن الدول العربية ليس لديها أطماع بلبنان وهي دائماً تدعمه ولكن اشتراطه عدم ترشح الآخرين يعني انه ما زال يعطل جلسات انتخاب الرئيس.
وعلينا ان نسأل عون هل هو ما زال مؤيداً لبقاء سلاح حزب الله خارج إطار الدولة؟ هل يؤيد مشاركة حزب الله في قتاله للشعب السوري؟ هل هو مؤيد لميليشيا سرايا المقاومة التي يعمل حزب الله على إنشائها في جميع المناطق؟
نحن رفضنا الوصاية السورية التي ألغت حرية الشعب اللبناني في تحديد هوية نظامه، أليس مشاركة حزب الله اليوم عسكرياً إلى جانب الرئيس بشار الأسد عملاً يهدف لمنع الشعب السوري من تحديد هوية نظامه؟ ما رفضناه لانفسنا كيف نرضاه لغيرنا؟ عون مؤيد لحزب الله في جميع خياراته ومنها ما يقوم به في سوريا.
نحن نرفض ذهاب أي طائفة لمناصرة أبناء طائفتها في أي بلد آخر خارج لبنان، سواء أكانوا شيعة أم سنة أم دروز أم مسيحيين، فنحن مواطنون لبنانيون نلتزم بالمواطنة وبقرارات الدولة فقط.
ونرفض أيضاً ان تفتح كل طائفة أو حزب دولة على حسابها وإلا نكون قد هدمنا الدولة، وهذا لا يحمي لا الشيعة ولا المسيحيين ولا غيرهم.
واقول أيضاً مواجهة «داعش» في العراق لن تكون عبر الشيعة، وفي سوريا عبر العلويين بل عبر المسلمين السنة.
ولولا موقف الرئيس سعد الحريري التاريخي الداعم للجيش وللدولة إبان احداث طرابلس لكانت الدولة وجيشها قد انفرطا.
ففي العراق وسوريا تتم مواجهة داعش عندما يشعر جميع المواطنين بأن الدولة هي دولتهم.
عصا بكركي بوجه من؟
{ جاء عيد الاستقلال ولا يوجد في لبنان رئيس للجمهورية ألا تتحمل القيادات المسيحية المسؤولية؟
- جميع اللبنانيين يتحملون المسؤولية، المؤسسات كلها على حافة الانهيار، من مجلس النواب إلى الحكومة، إضافة إلى وجود 24 رئيسا للجمهورية اليوم.
فنحن نخوض معركة منع انهيار الدولة، والقوات اللبنانية عندما رأت العقد مستمرة امام انتخاب الرئيس أعلنت عن مبادرة تسوية، بين مرشّح 14 آذار والمرشح ميشال عون، وهذا لإنقاذ موقع الرئاسة، في الأشهر الماضية كان موقف القوات اللبنانية ضد التمديد لمجلس النواب وعندما رأينا ان الفراغ في المؤسسة التشريعية ذهبنا وصوتنا ضد الفراغ.
وحالياً نعمل لإصدار قانون جديد للانتخابات النيابية واعتقد مشروع القانون المختلط يمكن ان يرضي الغالبية من الكتل، نحن ضد الفراغ الذي يمكن ان يوصلنا لهيئة تأسيسية لا نعرف ما هي نتائجها على لبنان وهويته وسط التغييرات الكبيرة التي تحدث في المنطقة.
{ البطريرك الراعي هدّد بهز العصا، برأيك أين هي عصا البطريرك؟
- كنا نأمل ان يكون التهديد بهز العصا من البطريرك مخصص ومحدد وغير معمم، فنحن لسنا مع تعميم الخطاب.
فهل يجوز مساواة من يُصرّ على حضور كل جلسة لانتخاب الرئيس مع من يعطلها؟ وهل يمكن مساواة من يقول انا أو لا أحد مع من يقول انا مرشّح وإذا كان هناك من تسوية لإنقاذ موقع الرئاسة فأنا حاضر لهذه التسوية؟ فهل يمكن تسوية الفاسد بغير الفاسد؟
لذلك التعميم يخدم مصلحة المخطئ وأنا لست مع التعميم، فهز العصا يجب ان تكون باتجاه محدد لتعطي نتائج إيجابية.
{ برأيك هل ما زال من عصا في يد بكركي بعد رفض كل مساعيها؟
- اعتقد ان بكركي كانت وما زالت تقوم بدور كبير ولها هذا الدور الوطني بالخيارات الكبرى وليس بالتفاصيل.
والحقيقة ان ميشال عون ليس وحده من يعطل انتخاب الرئيس فعون يستند إلى دعم حزب الله في تعطيله انتخاب رئيس للبلاد، فعون وحزب الله يتحملان وحدهما مسؤولية تعطيل انتخاب الرئيس.
ولماذا ننتظر توافق إيران وأميركا كي ننتخب رئيس للبنان؟ أو توافق إيران والسعودية؟
كما انني لمست من خلال لقاءاتي بالرئيس نبيه برّي انه يعمل لانتخاب رئيس للجمهورية وليس فقط مؤيداً لتسوية لها، وكذلك وليد جنبلاط، فقوى 14 آذار واللقاء الديمقراطي والرئيس برّي يعملون لتسوية، تنتج رئيساً للجمهورية، ولكن يبقى عون وحزب الله هما المعرقلان.
عون لم يعد مرشّح توافقي
{ ماذا قرأت بترشيح حزب الله لميشال عون ألا يمكن ان يكون بداية لتفاوض على مرشّح ثالث؟
- اعتقد عندما رشح حزب الله ميشال عون رشحه لأن التفاوض بين عون والحريري وكذلك مع جنبلاط وصل إلى طريق مسدود، ويعني ان صفة المرشح التوافقي قد سقطت عن ميشال عون.
واعتقد ان الوضع في لبنان والمنطقة بات بالغ الحساسية مما لا يسمح بمجيء رئيس للجمهورية من ضمن الاصطفافات القائمة، لذلك بترشيح حزب الله لعون يكون قد تمّ وضعه ضمن فريق معين.
ومن جهة ثانية بعث حزب الله رسالة للفريق الآخر للعمل على مرشّح تسوية، ولذلك قال السيّد حسن نصر الله «لماذا ننتظر توافق أطراف الخارج؟ تعالوا لنتحاور؟ واقول هذا يعني الحوار على شخص رئيس الجمهورية، فالذاهب إلى تسوية لا يعني انه سيطلب من الآخر تأييد مرشحه بل التوافق على مرشّح آخر كتسوية».
{ ما رأيك برد وليد جنبلاط السريع الرافض لاقتراح ميشال عون؟
- ما أعلنه جنبلاط واضح وهو رفض حصر المنافسة بين سمير جعجع وميشال عون فقط، فهو قطع الطريق على اقتراح عون ليكون محل للتداول بين الكتل النيابية.
نحن ضد الفراغ
{ لماذا أقدمت القوات اللبنانية على تأييد التمديد لمجلس النواب وهو موقف غير شعبوي فيما عون رفضه؟
- نحن لم نصوت مع التمديد إنما صوتنا ضد الفراغ، اليوم انتهت المدة السابقة للتمديد، ولذلك ما هو الحال فيما لو لم نصوت للتمديد؟ ما هو وضع مجلس النواب؟ ما هو وضع الحكومة في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية؟ ولذلك اقول لو لم نصوت ماذا سيكون الوضع في البلد اليوم؟ فراغ شامل والبلد ادخلناه في المجهول، أي اوصلنا البلد إلى هيئة تأسيسية تستلم جميع المؤسسات مؤقتاً، ووقتها كيف ستكون الدولة ومؤسساتها، نحن منعنا دخول البلد في المجهول.
وغير السليم هو من يقول أرفض التمديد، وارفض انتخاب رئيس للجمهورية، واعرقل عمل الحكومة، ويعني هذا تطيير البلد.
واسأل التيار الوطني الحر انه اليوم قدم طلب تفسير للمادة 24 الدستورية من مجلس النواب، كيف يطلب من هيئة لا يعترف بشرعيتها لتفسير مادة تدخل في صلب تكوين السلطة؟ نحن دائماً خياراتنا وطنية، فنحن مع استمرار ودعم الدولة ومؤسساتها حتى وأن لم تكن أحياناً هذه الخيارات شعبية. هم النّاس اليوم الاقتصاد والأمن وتوفير فرص عمل والاستقرار وقيام الدولة، وليس هدمها، وهذه كلها مقدمة عند المواطن عن اجراء الانتخابات.
العلاقة بين برّي أكثر من غزل
{ يلاحظ وجود «غزل» بينكم وبين الرئيس نبيه برّي هل هذا يمهد لحوار عبر برّي مع حزب الله؟
- ما هو قائم بيننا وبين الرئيس برّي أكثر من «غزل»، فهناك حديث بيننا وبينه بالعمق، ويتمحور العمل بكل ما يدعم مؤسسات الدولة، فنحن من أطلق وعمل «للتشريع الضرورة»، رغم عدم وجود رئيس للجمهورية، ورغم ما كان يقول به الرئيس برّي من التشريع بكل شيء.
فنحن قلنا ان التشريع هو للمحافظة على المؤسسات، ونحن نرفض إلغاء مجلس النواب وبقية المؤسسات، وفي النهاية جميعنا سنتحاور مع بعضنا كلبنانيين، فأنا اتعاطى مع جميع الطوائف عبر لبنانيته أولاً، وهذا ما يحرص الرئيس برّي عليه، وما يلاحظ ان الرئيس برّي لأ يتدخل بالاحداث في سوريا، فهو ميثاقي بامتياز، وهو من اشترط للتمديد لمجلس النواب ان يصوت القوات اللبنانية أو التيار الوطني الحر من أجل الميثاقية، وهو لديه ثقافة القبول بالآخر، فنحن محكومون بالحوار فيما بيننا، والعلاقة مع الرئيس برّي تشجّع الحوار مع حزب الله، واتصالاتنا مع برّي ننسق بها مع تيّار المستقبل والرئيس فؤاد السنيورة الذين نتواصل معهم يومياً.
{ بدأت اللجنة النيابية المكلفة إصدار قانون جديد للاتخابات عملها برأيك هل ستنهي اللجنة عملها خلال مُـدّة الشهر وما هو موقف الرئيس نبيه برّي؟
- إذا لم نتفق خلال شهر على صيغة مشروع جديد سننتقل إلى مجلس  النواب من أجل التصويت على المشاريع، والرئيس نبيه برّي تعهد بالدعوة للجلسة العامة لإقرار مشروع جديد كما تعهد أن يُشارك نواب كتلته بالتصويت.
ونحن كقوات لبنانية سنصوت لصالح القانون المختلط الذي وقعناه مع النواب المستقلين وكتلة النائب جنبلاط والمستقبل.
واعتقد الجلسة العامة ستكشف كل من يعرقل إصدار قانون جديد غير قانون 1960.
حمادة قدم شهادة تاريخية
{ بدأت الشهادات السياسية امام المحكمة الدولية بشهادة مروان حمادة ماذا قرأت بشهادة حمادة؟
- قدم النائب مروان حمادة وصفاً دقيقاً لمرحلة تاريخية أساسية من تاريخ لبنان بمعطيات ووقائع مدعمة بالشهود والاسانيد، توضح حقيقة العلاقة التي كانت قائمة بين سلطة الوصاية السورية واللبنانيين، وتشرح وتوضح انه عندما قرّر الفريقين السني والدرزي الخروج من سلطة الوصاية وتحرير لبنان منها أخذ النظام السوري قراراً بقمع هذا التحرّك.
{ كحقوقي ماذا تفيد الشهادة السياسية؟
- المحكمة كي تتخذ قرارها النهائي تطلع بدقة على الظروف المحيطة بالحدث الذي حصلت فيه الجريمة، وهذه مكملة للوقائع لتفهم المحكمة بأية ظروف حدثت الاغتيالات.
{ هل انتم مشجعون للحوار الذي يحضر له بين حزب الله وتيار المستقبل؟
- نحن نشجع أي حوار بين اللبنانيين، فالحوار بينهم ضروري لرسم معالم المستقبل لبلدنا، ولكن نحكم على الحوار بنتائجه، فنحن نرغب ان يتفاهم اللبنانيون على السيادة، وتحرير القرار السياسي اللبناني من أية ضغوط خارجية.
كما ان ما يجري ليس بعيداً عن 14 آذار فنحن ننسق فيما بيننا في جميع الخطوات.
نؤيد ريفي بخصوص المحكمة العسكرية
{ ما رأيك في ما يعزم عليه وزير العدل اشرف ريفي من تقديم مشروع قانون لعدم محاكمة المدنيين امام المحكمة العسكرية والتي اتهمها بأنها منحازة؟
- نحن نؤيد ما يطرحه الوزير اشرف ريفي، وهذا جوهر ما يحصل في البلاد المتقدمة التي تلتزم بالقانون وحفظ حقوق المتهمين، كما ان زميلنا النائب ايلي كيروز منذ سنوات قدم اقتراح قانون باسم القوات اللبنانية حول ذات الموضوع الذي يطرحه اليوم الوزير ريفي.
فنحن نرى المحاكم الاستثنائية ليست الأصل بل استثناء، وفي جميع بلاد العالم المحاكم العسكرية لها دور في أمور محددة فقط.
{ هل صحيح انكم وزعتم سلاح في البقاع الشمالي؟
- القوات اللبنانية ضد التسلّح والتدريب، وتعتبر كل فريق يتسلح يكون بذلك يهدم الدولة ومؤسساتها الأمنية، وإذا تسلحت المكونات في البلد وقتها ستشكل خطراً على نفسها وعلى الكيان.
مع تقوية ودعم الجيش وضد كل تسلح لأي فريق. ورغم بشاعة حادثة بتدعي أعلن سمير جعجع انه مع الدولة وهي التي تلاحق المجرمين.
{ ولكن خوفاً من المتطرفين عون سلح أنصاره في البقاع؟
- استغرب لماذا اقدم على هذه الخطوة، فميشال عون كان قائداً للجيش وشن حرباً علينا بحجة إلغاء الميليشيات، وخطوته اليوم تناقض قيامة الدولة ودور جيشها.
{ ايلي سكاف هاجمكم عندما تعرضتم للتقليد في زحلة؟
- نحن نرضى بالرد الحقيقي وهو تصويت النّاس في زحلة، فأهل زحلة قادرون على التمييز.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus