وهّاب: السفير السوري لا يلتزم بأخلاق سياسة بلاده

الراي 2014/12/08

شنّ الوزير اللبناني السابق وئام وهاب (الوثيق الصلة بالنظام السوري و«حزب الله») هجوماً عنيفاً على السفير السوري في بيروت علي عبد الكريم علي متهماً اياه بانه «لا يلتزم بأخلاق السياسة السورية بموضوع الوفاء، ويحاول أن يزوّر التاريخ، ولن يقدر على ذلك ما دمتُ على قيد الحياة».

وجاء كلام وهاب في اطلالة تلفزيونية عبر قناة «الجديد» رداً على سؤال حول عدم مشاركته في عشاء السفارة السورية على شرف وزير الخارجية وليد المعلم (الذي كان في طريقه الى روسيا)، اذ قال: «لا تودد بيني وبين السفير السوري في لبنان بالشكل، أما في المضمون فان إحدى أعمدة سياسة سورية هي الوفاء وما زالت، والسيد حسن نصرالله أعلن أكثر من مرة أنه مدين لسورية بوفائها في أكثر الملفات الداخلية». واذ اكد أن «علاقتي بالنظام السوري اليوم ممتازة»، اعتبر أن «السفير علي عبد الكريم علي لا يلتزم بأخلاق السياسة السورية بموضوع الوفاء، ويحاول أن يزور التاريخ، ولن يقدر على ذلك ما دمتُ على قيد الحياة»، مضيفاً: «لا يمكن أن يتعاطى السفير علي عبد الكريم علي مع آل كرامي كما تعاطى غازي كنعان على سبيل المثال»، مؤكداً أن «سورية لن تتخلى عن الحلفاء الذين دفعوا الثمن نتيجة تحالفهم معها».

وعن عدم تدخله بما يجري في السويداء، أكد وهاب أنه لا يتدخل «لأن أهل السويداء أدرى بما يجري فيها، والسويداء بحاجة الى دعم حقيقي تتولاه الدولة السورية والجيش السوري والنظام يقوم بكل واجباته تجاه السويداء وجبل الشيخ ونحن مطمئنون لهذا الأمر».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus