النائب الحوت: أتخوف من ضربة عسكرية قد تضحي بالعسكريين المخطوفين

الأنباء 2014/12/08

بيروت ـ خلدون قواص

أكد نائب الجماعة الاسلامية عماد الحوت ان خيار القوة في ملف العسكريين الرهائن لم يكن لينجح، لذلك لم يتم تنفيذه ويجب ان يأخذ مساره ضمن اطار الدولة وخلية الازمة، وينبغي ان تحرر الحكومة نفسها من الضغوط التي تمنعها من التفاوض.

وابدى تخوفه من وجود من يحضر الى جو اعلامي معين للقيام بضربة عسكرية، ما قد تؤدي الى التضحية بهؤلاء الجنود الرهائن. وقال في حديث تلفزيوني: الحق على من اسر المرأتين السوريتين، في هذه الحالة، فهناك من يريد للحكومة ان تتفاوض مباشرة مع الخاطفين لهدفين اساسيين، الاول استمرار ازمة المخطوفين حتى يبقى الوضع الامني متأزما، والثاني حشر الحكومة ودفعها للتفاوض والاتفاق مع رئيس النظام القاتل السوري بشار الاسد. ودعا الدولة الى اخذ قرار جريء بالتفاوض مع الخاطفين لتحرير الجنود، والمماطلة تعطل التفاوض وتزيد من العراقيل، مطالبا الحكومة ان تتخذ القرار السياسي المناسب والصحيح بمطالبة حزب الله بالخروج من سورية وتأمين الحماية للحدود بالاتجاهين.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus