لماذا تأخر عشاء جنبلاط ـ بوغدانوف حتى منتصف الليل؟

الأنباء 2014/12/08

بيروت ـ اتحاد درويش

لم يغادر الموفد الروسي ميخائيل بوغدانوف بيروت دون ان يلتقي الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ليل السبت الاحد، في مقره في الضاحية الجنوبية.

بوغدانوف غادر صباح امس بيروت الى تركيا، وكان على موعد مع عشاء تكريمي على مائدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في منزله ببيروت نحو الساعة السابعة مساء، وقد حشد له وزراء ونواب حزبه واركانه، فضلا عن وسائل الاعلام على اختلافها وعلى اساس ان العشاء في السابعة مساء.

لكن بوغدانوف والوفد المرافق لم يصل لا في السابعة ولا في الثامنة ولا حتى التاسعة او العاشرة، فبدأ التململ في صفوف الاعلاميين الذين كسبوا «قعدة» مع جنبلاط الذي اتى لمجالستهم وكان مرتاحا فيما هم قلقون، وقد سألوه عن سبب تأخر الموفد الروسي، وكان يجيبهم: عندما يأتي نعلم الاسباب. واذ همس احدهم بأذن مندوبة مكتب «الأنباء» في بيروت قائلا: انه عند السيد حسن نصرالله، ويبدو ان ترتيب الموعد تم في آخر وقت زيارته الى بيروت، وهو الذي كان التقى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد كممثل لحزب الله، في سياق جولته على الفعاليات الحزبية والسياسية في لبنان، وشاع بعده ان ثمة ما يباعد امكانية اللقاء بسبب ملابسات رافقت لقاء سابق، لكن اتصالات مع اكثر من مستوى حالت دون ان يغادر بوغدانوف بيروت بلا لقاء مع الامين العام لحزب الله.

ونحو التاسعة مساء خرج مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب التقدمي الاشتراكي المعني بالعلاقات مع روسيا ليقول انه تواصل مع السفارة الروسية مستوضحا، فجاءه الجواب ان نائب وزير الخارجية موجود الآن عند السيد حسن نصرالله. ونحو الساعة العاشرة ليلا، ابلغ امين السر العام في الحزب ظافر ناصر الاعلاميين بأن بوغدانوف لن يصل قبل ساعة من الآن، ومن يود منهم الانتظار فأهلا وسهلا.

وقد وصل بوغدانوف نحو الحادية عشرة ليلا بتوقيت بيروت بحضور اعلامي محدود، حيث تناول عشاءه مع قيادة الحزب التقدمي.

وصباح امس، كشفت قناة «المنار» عن لقاء نصرالله ـ بوغدانوف، وقالت انه تناول الاوضاع اللبنانية والاقليمية. وشملت جولة الموفد الروسي الرؤساء ميشال سليمان ونبيه بري وتمام سلام والعماد ميشال عون والرئيس امين الجميل والرئيسين فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي والنائب محمد رعد واخيرا السيد حسن نصرالله والنائب وليد جنبلاط، ولم يتمكن من لقاء رئيس كتلة المردة سليمان فرنجية الموجود في بنشعي في الشمال بسبب قطع اهالي العسكريين المخطوفين طريق الشمال في منطقة القلمون اللبنانية الساحلية.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus