زوار الرابية: حوار حزب الله والمستقبل لن يؤثر في ورقة التفاهم بين الوطني الحر والحزب

الأنباء 2014/12/26

بيروت ـ محمد حرفوش

بحسب زوار الرابية، فإن الحوار الذي انطلق بين حزب الله وتيار المستقبل لن يؤثر في العلاقات ولا في ورقة التفاهم المعلنة بين التيار الوطني الحر والحزب.

ووفق هؤلاء الزوار، فإن التيار تلقى تطمينات من حزب الله تؤكد الثبات على التزامه اي قرار يمضي به العماد ميشال عون في الموضوع الرئاسي، ومن هنا يعتقد زوار الرابية ان حوار المستقبل ـ الرابية لن يحدث اي خرق في مسار الاستحقاق الرئاسي، لاسيما ان عون ليس في وارد التراجع عن ترشحه لرئاسة الجمهورية او الانتقال من مرحلة المرشح الاوحد الى صانع الرؤساء، بالاضافة الى ذلك ترفض التفاهم على رئيس توافقي.

وفي سياق متصل، ترددت معلومات بان عون مستعد للبحث في امكانية تنحيه عن ترشحه للرئاسة في حال واحدة وهي الوصول الى اتفاق على القانون الارثوذكسي الانتخابي، لأنه يضمن حق المسيحيين، وان الجنرال يجد ان مطالبة رئيس القوات د.سمير جعجع بدور قوي للمسيحيين يفترض موافقته على هذا القانون من اجل تحرير النواب الموارنة من هيمنة كل من الرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط، وبذلك يكون جعجع اول المستفيدين من ذلك في ظل رغبته في توسيع كتلته النيابية، وان مضي القوات في قانون انتخابي مغاير للارثوذكسي معناه تذويب ذاتها امام القوى المذهبية الاخرى في البلاد.

الا ان اجواء الرابية نفت علمها بمثل هذه المعلومات، لافتة الى صعوبة في التوافق على مثل هذا القانون، مشيرة الى غياب اي معطى ملموس حتى الساعة يوحي بإمكان نزول 127 نائبا الى ساحة النجمة لانتخاب رئيس جمهورية.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus