أبو زينب: استقال أم أقاله “حزب الله”؟

السياسة 2014/12/29

نفى عضو المكتب السياسي في “حزب الله” غالب أبو زينب أن يكون قد استقال من الحزب, موضحاً أنه استقال من مهامه في الملف المسيحي ولم يستقل من “حزب الله”.
وأكد في حديث تلفزيوني أنه ما زال في “المسيرة الجهادية تحت توجهات الامين العام ل¯”حزب الله” السيد حسن نصر الله”.
من جهته, أوضح مصدر مقرب من الحزب أن ابو زينب الذي يعتبر أحد القادة البارزين قدم استقالته قبل يومين وقبلتها قيادة الحزب.
وقال المصدر إن الرجل “قدم استقالته من مهامه لأسباب خاصة”, لافتاً إلى أن قيادة الحزب “قبلت استقالة أبو زينب الذي كان مكلفا متابعة ملف الحوار مع المسيحيين”.
في المقابل, أفادت معلومات أن أبو زينب لم يستقل وإنما أقيل, وأن الحزب ينوي إناطة ملف الحوار مع الطرف المسيحي إلى نائب رئيس المجلس السياسي محمود قماطي.
يشار إلى أن آخر ناشط لغالب أبو زينب كان يوم الجمعة الماضي, حيث كان في عداد وفد “حزب الله” الذي زار البطريرك الكاردينال بشارة الراعي لتهنئته بمناسبة حلول عيد الميلاد.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus