السفير السوري يرحّب بفرض لبنان سمة دخول على مواطنيه

الراي 2015/01/05

في اول تعليق له على التطور غير المسبوق في تاريخ العلاقات بين لبنان وسورية والذي فرضت بموجبه بيروت على السوريين الحصول على سمة لدخول لبنان، أعلن السفير السوري في بيروت علي عبد الكريم علي ان هذه «الاجراءات هي معادلة لإيجاد عوامل تنظيمية نتيجة ضغوط كبيرة ربما ساهمت فيها سياسات سابقة للمقاومة والاوضاع التي يعانيها لبنان، ونحن نقدّرها ونتفهّمها»، لافتاً في الوقت نفسه الى «ان موضوع دخول السوريين وخروجهم يحتاج تنسيقاً وتكاملاً بين الجهات المعنية في البلدين، وأظن ان الخطوات التي اتُخذت فيها ملامح افضل من الاجراءات السابقة، ونحن مع الحكومة اللبنانية، وهذا الامر يحتاج تشخيصاً صحيحاً وتنسيقاً يتكامل فيه البلدان».

وكانت المديرية العامة للامن العام اللبناني اعلنت على موقعها الالكتروني قبل ايام «وضع معايير جديدة تنظم دخول السوريين الى لبنان والاقامة فيه» وتقوم على فرض السمة او الاقامة، على ان تدخل هذه المعايير حيز التنفيذ بدءاً من يوم غد.

من ناحية أخرى، وصف وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق، أمس، المفاوضات الجارية لتحرير العسكريين المخطوفين من قبل «داعش» وجبهة النصرة» بأنها «باتت متقدمة» مؤكدا أنها «لم تتراجع ولم تعد مفاوضات باردة».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus