لبنان... عاصفة «زينة» الثلجية تهب من الغرب و«النصرة» من الشرق

الأنباء 2015/01/05

بيروت ـ عمر حبنجر

العاصفة اليونانية «زينة» تضرب جبال لبنان الغربية بثلوج بلغ ارتفاعها ألف متر عن المدن الساحلية ومستوى العاصفة الثلجية الى تصاعد اليوم وغدا، في توقيت متزامن مع عاصفة نارية شنتها جبهة النصرة على مواقع الجيش السوري وحزب الله في جرود فليطة السورية وامتداداتها اللبنانية.

واذا كانت العاصفة الثلجية تمكنت من اقفال معظم الطرق الاساسية في الجبال وفي سهل البقاع الشمالي خصوصا، فإن المواجهات التي شهدتها محاور فليطة اسفرت عن نتائج دموية غير محددة بعد.

في المعلومات المتواترة الى بيروت ان النصرة استطاعت تحقيق بعض التقدم على محور بلدة فليطة في جرود عرسال في المواجهات مع حزب الله والجيش السوري، فيما يحاول الحزب والجيش السوري استرداد ما تمت السيطرة عليه.

ويبدو وفق المعلومات ان النصرة تسابق الطقس الماطر والمثلج في هذه الجرود الجرداء في سعيها للوصول الى بيوت فليطا للاحتماء من الطقس.

وذكرت معلومات ان حزب الله فقد اربعة مقاتلين على هذا المحور، وقالت مصادر اخرى ان العدد اكبر من ذلك وبلغ 15 قتيلا.

وعرف من قتلى الحزب: علي بكري من بلدة صديقين وفضل عباس الفقيه من كفر كلا وحمزة عمار من الطيرة وهادي نور الدين من عدلون.

ولاحقا، اعلنت النصرة سحب قواتها من موقع حزب الله المستهدف ووزعت صورا تظهر آثار النيران فيه.

في هذا السياق، اعتبر نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم انه لو القلمون والقصير تحت سيطرة المسلحين لكانوا قاموا باجتياح الاراضي اللبنانية.

وقال: نحن منذ البداية مع حكومة الوحدة والحوار بين اي فريقين او عدد من الفرقاء ومع التعاون لقيادة لبنان، فالحوار هو نتيجة لفشل الخيارات الاخرى التي اعتمدها البعض، وقال ان انطلاق الحوار نقطة ايجابية وسنسعى الى ان يكون كل الحوار ايجابيا، وهناك اشارات اقليمية سهلت انعقاده، عام 2014 هو عام اهتراء الدولة وليس نهاية النظام السياسي، لأن البديل عنه هو الفوضى وانجاز قانون الانتخابات وانتخاب الرئيس سيؤدي الى الذهاب لمرحلة افضل في الحياة السياسية.

وفي موضوع اكتشاف عملاء في الحزب، قال: لا يوجد حزب في العالم بهذا العدد الضخم وبهذا المستوى من التشعب استطاع ان يصمد صمود حزب الله، وكانت توجد فيه اختراقات كبيرة جدا، وحزب الله عمل على مكافحة التجسس في داخله ومحيطه بشكل كبير جدا، وبرزت بعض الحالات وهي حالات محدودة، مضيفا: نحن نتأثر لأننا نعيش فكرة الطهرانية، ونحن نعيش بجو بشر.

من جهته، رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة اعتبر بعد زيارته متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس الياس عودة انه وحتى تستقيم الامور يجب ان يكون هناك جهد كبير يبذله اللبنانيون وكل الذين يتعاطون الشأن العام للاسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية يستطيع ان يجمع بين اللبنانيين لا ان يفرقهم.

واضاف: ان استمرار الشغور في موقع الرئاسة يبين لنا الاهمية المحورية التي يلعبها من يشغل هذا المكان في الحياة السياسية والوطنية وايضا الاقتصادية والاجتماعية والامنية في البلاد.

من جهتها، اكدت النائبة بهية الحريري على وجود ارادة حقيقية للتلاقي والتفاهم لمصلحة البلد، والحوار بين المستقبل وحزب الله يضفي جوا من الارتياح العام.

في غضون ذلك، اعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق ان الاجراءات الجديدة التي اتخذت حيال السوريين والتي يبدأ تطبيقها اليوم هدفها الحؤول دون دخول المزيد من اللاجئين الى لبنان، وهي لا تعني ان هناك قرارا بترحيل اي سوري من لبنان الى سورية.

وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس اعتبر بدوره ان هدف هذه الاجراءات تنظيم دخول السوريين بصورة اكثر جدية، فمن حصل على اجازة عمل يستمر ونحن لا نقفل الحدود على الاطلاق ولا نجبر احدا من اللاجئين على الخروج من لبنان، ومازلنا نستقبل السوريين بكل ترحيب وفق الشروط المعروفة.

مواطنون سوريون قالوا انهم لم يتبلغوا اي وقائع، ولا يعلمون ما هي الشروط الجديدة، واعتقد البعض ان الداخل الى لبنان من سورية يتعين ان يكون لديه حساب مصرفي بـ 500 الف دولار او حجز فندقي او بطاقة سفر بالطائرة!

السفير السوري علي عبدالكريم علي اعرب عن تفهمه للاجراءات، ورأى ان الاجراءات الجديدة المتعلقة بدخول السوريين تأتي نتيجة للأزمة التي يعاني منها لبنان، والتي ربما ساهمت فيها سياسة الحكومة السابقة.

في المقابل، اعترض عضو قيادة القوات اللبنانية ادي ابي اللمع على دعوة السفير علي للتنسيق بين الحكومتين، وقال لقناة «المستقبل»: الدولة اللبنانية وضعت اجراءات داخلية جديدة وجيدة ولو انها اتت متأخرة، تخفيفا لأعباء اللجوء السوري الى لبنان، ولا دخل لأي حكومة اخرى بهذا الامر.

واضاف: علام التنسيق المطلوب؟ فالسوريون آتون من سورية، وطالما انه يستطيع معرفة الآتي والذاهب من المراكز الحدودية السورية فلماذا يريد من الحكومة التنسيق؟ وحول اي امر يتم التنسيق؟

الى ذلك، يشهد هذا الاسبوع الى جانب جلسة الحوار المستأنفة اليوم بين تيار المستقبل وحزب الله حركة رسمية على محور الحكومة ومجلسي النواب، وينتظر ان يتوجه النواب الى البرلمان تلبية لدعوة رئيس المجلس نبيه بري الى الجلسة الثامنة عشرة لانتخاب رئيس للجمهورية، وسط أجواء توحي بأن النصاب لن يتوافر كما في الجلسات السابقة، ما يعني اننا سنكون امام موعد جديد.

وتقول مصادر نيابية لـ «الأنباء»: ان المتحاورين سيلتقون على التنويه بانعكاسات الجلسة الحوارية الاولى على الاجواء العامة في البلاد، حيث انخفض منسوب التشنج المذهبي بشكل ملحوظ، وتبدى ذلك اكثر ما تبدى في الجنازة الوطنية التي اقيمت لرئيس الحكومة الاسبق عمر كرامي بحضور ومشاركة كل الاطياف اللبنانية دون استثناء.

وأشرت الاطلالة التلفزيونية للعماد ميشال عون عبر قناة «الجديد» مساء امس الى عمق تأثر الاجواء السياسية ايجابا بهذا الحوار والذي ينتظر ان يتلاقى معه، الحوار الثنائي المرتقب بينه وبين د.سمير جعجع، علما أنه لا معطيات محددة حول موعد هذا اللقاء.

وسيلتقي النائب ايراهيم كنعان امين سر تكتل التغيير والاصلاح مع ملحم رياشي المستشار الاعلامي للدكتور سمير جعجع مساء اليوم في الرابية لهذه الغاية بحضور العماد عون شخصيا.

في هذه الاثناء، تابعت اسرة الرئيس الراحل عمر كرامي تقبل التعازي في طرابلس امس، وقد تلقى نجله الوزير السابق فيصل كرامي برقية تعزية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز. كما تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس السوري بشار الاسد.

وشارك الرئيسان تمام سلام ونجيب مقياتي في تقبل تعازي المعزين الذين تقاطروا على معرض طرابلس الدولي.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus