جنبلاط: علّ صفوة القوم يتسمّمون من «القشطة السياسية»

الراي 2015/01/07

أطل زعيم «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب وليد جنبلاط، في تغريدات على «تويتر»، في اطار مؤازرته لوزيره «الإصلاحي» في الحكومة وائل ابو فاعور، في لحظة اشتباك إعلامي بين الاخير وبين نظيره في الحكومة الوزير «الكتائبي» آلان حكيم.

وكتب جنبلاط: «حين تجتمع الذئاب على أشكالها، يفهم المرء جشعهم في حماية مصالحهم، عندما انفضحت سلعهم المهترئة التي تعشعش فيها الجرذان والجرب وربما الحيتان في الإهراءات والمستودعات والمخازن والبرّادات، التي تسببت بكل انواع الأمراض بحق المواطن على مدى عقود».

واضاف: «السؤال المطروح،وطبعاً كلامي غير موجه الى معاليه، لكن الى تلك الصفوة، مَنْ الى جانبه. كيف يمكن محاسبتهم على ما تسببوا به من إهمال وضرر ولاحقاً من أمراض وآفات لا تحصى بحق المواطن على مدى عقود؟». واردف: «اخترعوا بدعة اللجوء الى المجلس الاقتصادي الاجتماعي… أي صرصور كفِل زرزور»، مرفقاً التغريدة بصورتين لحشرتيْن. وختم: «بالمناسبة، احد المطاعم المرموقة، واسمه يبتدئ بحرف B، استخدم نفوذه، ولم تذكره أي وسيلة إعلام.. لا باس فانه مطعم صفوة القوم، القشطة السياسية، والمجتمعية. علّهم يتسمّمون، عفواً على زلة اللسان غير المقصودة».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus