فتفت لـ”السياسة”: “حزب الله” ينتظر التعليمات الإيرانية

السياسة 2015/01/08

رغم أن تيار “المستقبل” و”حزب الله” حاولا في البيان الذي صدر في ختام جلسة الحوار الثانية بينهما أن يعمما أجواء إيجابية, إلا أنه استناداً إلى معلومات حصلت عليها “السياسة”, لم يكن الحزب متجاوباً في بعض الملفات الأمنية, وتحديداً في ما يتعلق بما يسمى “سرايا المقاومة” التي ظهر من خلال المشاورات أن الحزب متمسك بها ويرفض حتى مجرد البحث بها, كونه يعتمد عليها كذراع عسكرية من أذرع “المقاومة”, على الرغم من ممارساتها السلبية بحق المواطنين في الكثير من المناطق السنية, سيما في صيدا, الأمر الذي قد يترك برأي أوساط مراقبة تداعيات على الجولات المقبلة من الحوار.
وفي هذا الإطار, أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت ل¯”السياسة”, أن إيران تعتبر أن الاستحقاق الرئاسي اللبناني ورقة سياسية بيدها تستخدمها عند الحاجة, مشيراً إلى أنه قبل حصول اتفاق إيراني – أميركي بشأن الملف النووي, لن يطرأ جديد في ما يتصل بالانتخابات الرئاسية في لبنان, معتبراً من خلال قراءته للأمور أن “حزب الله” ليس بوارد التخلي عن هذه الورقة الإيرانية وهو بانتظار التعليمات الإيرانية.
وشدد على أن المطلوب من “حزب الله” إجراءات حقيقية لتخفيف الاحتقان المذهبي, خاصة أن تيار “المستقبل” قدم كل ما يستطيع, وبالتالي على الحزب أن يتجاوب مع ملفات “سرايا المقاومة” والخطة الأمنية وإزالة المظاهر المسلحة الاستفزازية في شوارع بيروت, للتأكيد على أنه جاد فعلاً في الحوار.
وبشأن الحوار بين النائب ميشال عون والدكتور سمير جعجع, اعتبر فتفت انه كلما تأخر اللقاء بينهما بدا أن الأمور أصعب مما كان يعتقد البعض, مشدداً على أن المشكلة ليست شخصية بين الرجلين وإنما تتعلق بالخيارات الستراتيجية في المنطقة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus