ريفي: ملف علي عيد في المجلس العدلي

المستقبل 2015/01/08

أكد وزير العدل اللواء أشرف ريفي أن «ملف تفجيري مسجدي «السلام« و«التقوى« أحيل الى المجلس العدلي، الذي سيباشر جلسات التحقيق قريباً مع المتهمين بتنفيذ في هذه الجريمة، بمن فيهم المدعو (رئيس الحزب العربي الديمقراطي النائب السابق) علي عيد«.

وأوضح ريفي في حديث الى «الوكالة الوطنية للإعلام« أمس، أن «سحب مذكرة التوقيف عن المدعو علي عيد الصادرة عن المحكمة العسكرية، هو أمر روتيني، كون ملف تفجيري مسجدي «السلام« و»التقوى« قد أحيل الى المجلس العدلي، الأمر الذي يسحب صلاحية النظر في هذا الملف عن المحكمة العسكرية، ويصبح من صلاحية المحقق العدلي، الذي سيباشر جلسات التحقيق قريباً مع كل المتهمين في هذه الجريمة، بمن فيهم المدعو علي عيد«. ولفت الى أنه «يعود للمحقق العدلي الصلاحية في إصدار المذكرات العدلية، لمن يرى ان له دوراً في هذه الجريمة«، متوقعاً أن «تبدأ جلسات التحقيق في هذا الملف في خلال أيام معدودة».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus