ريفي: منفذو الاعتداء الارهابي في فرنسا أعداء الاسلام

النهار 2015/01/08

أكد وزير العدل أشرف ريفي أن منفذي الاعتداء الارهابي في فرنسا "لا مكان لهم في الاسلام واعداء له".

وقال ريفي في بيان: "تابعت بألم الاعتداء الارهابي الذي استهدف فرنسا، وأدى الى سقوط ضحايا أبرياء، سقطوا في قلب العاصمة الفرنسية باريس، عاصمة الحريات والديموقراطية وحقوق الانسان".

وأكد ان "هذه الجريمة الارهابية التي نفذت في توقيت مريب، تنتمي الى عصور البربرية والجهل والاجرام، ومن نفذوها هم مجرد قتلة، الدين والاخلاق والقيم منهم براء، وهم أسوة بامثالهم من القتلة والارهابيين والضالين، في كل زمان ومكان، لا مكان لهم في الاسلام، لا بل أنهم باتوا الاعداء الحقيقيين للاسلام، دين العدل والسماح والرحمة والاعتدال، واحترام التعدد والرأي الآخر"، وأبدى "التعاطف في هذه اللحظات الصعبة، مع فرنسا الدولة الصديقة للبنان، ونصيرة القضايا العربية العادلة، والتحول الديموقراطي في العالم العربي، شعباً وحكومة ورئيساً، أسأل الله أن يسكن الضحايا الابرياء فسيح جنانه، وأدعو أهل الاعتدال والمرجعيات الدينية، ورجال الفكر، والمؤسسات الأهلية والاعلامية والثقافية، في العالمين العربي والاسلامي وفي العالم، الى الوقوف وقفة واحدة حازمة، بوجه صناع الضلال والظلام".

Bookmark and Share

comments powered by Disqus