خوجة: نرفض أي مبادرة للالتفاف على أهداف الثورة

وكالات 2015/01/19

أعلن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية, خالد خوجة, أن الائتلاف “لن يسمح بالالتفاف على أهداف الثورة في أي مبادرة تطرح لإيجاد الحل السياسي التفاوضي”, مبينا أنه “لن يكون التفاوض هدفا بذاته, إنما وسيلة لتحقيق انتقال السلطة إلى الشعب”.
وفي كلمة مصورة وجهها إلى الشعب السوري, أمس, قال خوجة إن “نظام القهر والإجرام القابع على ياسمين دمشق, سيذهب كما ذهبت أشباهه من نظم الاستبداد والقمع, وهو إذ يستقدم العصابات الطائفية, ويوظف المرتزقة من كل مكان في العالم لقتل الشعب, فهو يلفظ أنفاسه الأخيرة”.
وأكد أن الائتلاف “لن يسمح بإطالة عمر النظام, أو إعادة إنتاجه تحت أي راية أو أي شعار, ولن يوقف أعمال القتل للشعب, والتدمير للبلاد إلا عبر التخلص من نظام القهر, وليس من حل سياسي واقعي للخلاص, إلا إذا أفضى إلى رحيل رأس النظام وطغمته المجرمة”.
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف, قبل أسابيع أن بلاده ستستضيف لقاء تشاوريا سورياً في الفترة ما بين 26-29 يناير الجاري, من أجل الحوار بين أطراف من النظام والمعارضة, حيث أعلنت دمشق المشاركة في لقاء تمهيدي تشاوري في موسكو, فيما رفضت كيانات وشخصيات من المعارضة, دعوة موسكو للحوار.
في المقابل, أعلنت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي, احد اهم تيارات المعارضة في الداخل السوري, موافقتها على المشاركة في لقاء موسكو.
وقال المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم في تصريح صحافي, ان المكتب التنفيذي للهيئة سيشارك في لقاء موسكو تمهيداً لعقد مؤتمر حوار سوري – سوري شامل لحل الأزمة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus