غارات قرب دمشق... وقتلى في ريفيْ حماة وحلب

الحياة 2015/01/30

شنّ الطيران السوري غارات مكثفة على ريف دمشق، في وقت قتل وجرح عشرات المدنيين بقصف و «براميل متفجرة» على ريفي حماة في وسط البلاد وحلب شمالاً.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الانسان» ان الطيران الحربي «شنّ 8 غارات على مناطق في مدينة حمورية وبلدة بيت سوى ومزارع مدينة دوما في الغوطة الشرقية وأنباء أولية عن سقوط جرحى، في وقت تعرضت اطراف بلدة جيرود لقصف من قبل قوات النظام من دون أنباء عن اصابات»، لافتاً الى «اشتباكات بين قوات النظام من طرف ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف آخر على طريق السلام قرب مخيم خان الشيخ بريف دمشق الغربي» بين دمشق والجولان.

وتابع: «ارتفع الى 2 هما رجل ومواطنة من بلدة جيرود عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف قوات النظام مناطق في بلدة جيرود. واستشهد رجل من مدينة عربين متأثراً بجروح أُصيب بها جراء قصف قوات النظام على مناطق في المدينة منذ نحو ثلاثة ايام. بينما استشهد ناشط اعلامي جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية».

وفيما استمرت المواجهات بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في حي جوبر شرق دمشق، اشار «المرصد» الى سقوط «قذائف على منطقة معرض دمشق الدولي القديم قرب جسر الرئيس ما أدى الى سقوط جرحى». كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في حي جوبر.

في وسط البلاد، جدّد الطيران المروحي قصفه بـ «البراميل المتفجرة على مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا ومناطق في قرية الصياد بريف حماة الشمالي»، في حين نفذ الطيران الحربي غارات على مناطق في قرية حمادة عمر بناحية عقيربات في ريف حماة الشرقي.

وكان «المرصد» تحدث عن سقوط عشرة «براميل» على مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة في وسط البلاد، في وقت قتلت طفلة جراء قصف لقوات النظام على مناطق في قرية غرناطة في ريف حمص المجاور. وافادت «شبكة الدرر الشامية» المعارضة ان «عشرات المدنيين بينهم نساء واطفال قتلوا بغارات جوية من طائرات الأسد على ريف حماة الشمالي بينهم نساء وأطفال، ذلك ان الطيران المروحي استهدف منطقة الدلاتي التابعة لمدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي بالبراميل المتفجرة، ما أدى لمقتل عشرة مدنيين بينهم أطفال ونساء من العرب والرّحل».

في شمال غربي البلاد، نفذ الطيران الحربي غارة على المنطقة الواقعة بين بلدتي بليون وكنصفرة في جبل الزاوية في ريف ادلب، في وقت جدّد الطيران المروحي قصفه بـ «البراميل المتفجرة مناطق في مدينة خان شيخون في ريف ادلب الجنوبي»، بالتزامن مع غارات على مناطق مختلفة في ريف ادلب، بينها ثلاث غارات على مناطق في قرية حزارين في ريف ادلب الجنوبي.

شمالاً، شنّ الطيران الحربي غارات على مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في ريف حلب الشمالي الشرقي |ما أدى لاستشهاد 8 مواطنين على الأقل وسقوط عشرات الجرحى بينهم مواطنات وأطفال» بحسب «المرصد» الذي أشار الى ان «عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالة خطرة».

واستمرت المواجهات بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في ريف حلب. وقالت «شبكة الدرر الشامية» بأن قوات النظام دمرت ما تبقى من الجامع الاموي في حلب القديمة ذلك ان هذه القوات «تعتمد في معاركها داخل أحياء حلب القديمة على حفر الأنفاق وتفخيخها ليتم تفجيرها في حال حاول الثوار التقدم على نقاطهم».

في شمال شرقي البلاد، ابلغت مصادر موثوقة «المرصد السوري» أن عناصر الحسبة التابعة لتنظيم «الدولة الاسلامية» اعتقلوا عدداً من الشبان في شارع تل ابيض وشارع الآماسي وشارع 23 شباط في مدينة الرقة معقل «داعش» بـ «تهم التدخين ومخالفة اللباس».

وكان «المرصد» أشار الى ان «قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني الموالية سيطرت على المزارع الشرقية والجنوبية الشرقية لمطار دير الزور العسكري ومناطق في الطريق الدولي جنوب المطار، عقب اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» والتي ترافقت مع قصف قوات النظام لمناطق الاشتباكات وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus