جعجع بذكرى ضو: أتمنى ألا نعود مضطرين للاستشهاد من جديد

اللواء 2015/01/30

أقامت دائرة المهنيات في مصلحة طلاب «القوات اللبنانية»، امس في مجمع الدكوانة المهني، قداسا في الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد طوني ضو، مرافق النائب أنطوان غانم. وبعد تلاوة الإنجيل ، ألقى خادم رعية الدبية الأب غناطيوس داغر عظة للمناسبة.
وألقى النائب انطوان زهرا الذي مثل رئيس حزب القوات سمير جعجع في الاحتفال كلمة سأل فيها؟:«إلى متى سيبقى شبابنا منذورا إما للهجرة وإما للشهادة؟ ألم تكتفوا من المغامرات؟ ألم تكتفوا من إلغاء الآخر بالقتل؟ ».
وقال:« من شروط الإستقرار والرفاهية في أيامنا الحاضرة أن نحيد لبنان عن صراعات المنطقة، وإذا شئنا أن نحافظ على استقرارنا، علينا التزام الشرعيتين العربية والدولية وتطبيق القرار 1701 كاملا ولو متأخرين، على الحدود الشرقية لنحفظ حرية شعبنا وكرامته واستقراره».
واوضح: «ما من جمهورية لبنانية سوية تقوم فيها المؤسسات الدستورية بعملها في شكل طبيعي، إن لم ننتخب رئيسا للجمهورية وفي أسرع وقت ممكن. البلد يحتاج إلى رأس، ورئيس الجمهورية هو الموقع الأول للمسيحيين في لبنان».
من جهته، قال جعجع في كلمة متلفزة: « استشهد طوني من أجل القضية التي يؤمن بها جميعنا، من أجل قناعاتنا ومبادئنا ووطننا. وفي هذه المناسبة، أحيي أهله وأقول لهم إنه لولا وجودهم ووجود أمثالهم، لم يكن من الممكن أن نبقى في هذه المنطقة، نعيش أحرارا مرفوعي الرأس».
ولفت:«المستقبل لنا ما دام في صفوفنا أشخاص كطوني. وأتمنى ألا نعود مضطرين للاستشهاد من جديد، ولكن في الوقت نفسه سنتابع النضال كي يبقى لبنان سيدا، حرا ومستقلا».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus