بشاعة الجريمة تقود لتأييد أوسع لمشاركة الأردن في الحرب على الإرهاب

ا ف ب 2015/02/05

أثار قتل تنظيم “داعش” الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً صدمة وغضباً عارماً في المملكة ما سيمنح تأييداً أوسع لمشاركة عمان في الحرب ضده بعد انقسام الشارع بشأنها لأشهر عدة.
ووضعت عملية قتل الكساسبة, في الوقت الحالي على الأقل, حداً لجدل استمر أشهراً منذ الإعلان عن مشاركة الأردن في ضربات التحالف الدولي ضد التنظيم لتشكل انعطافاً في رأي المعارضين, وسط مطالب ب¯”انتقام شديد جداً”.
وخرج مئات الأردنيين عقب ساعات من الكشف عن قتل الطيار حرقاً في تظاهرات منددين ببشاعة الجريمة ومطالبين بالثأر, فيما طالب والده صافي الكساسبة ب¯”انتقام شديد جداً من التنظيم وفاء لدم معاذ”.
وقال الكاتب والمحلل محمد ابو رمان, الباحث في مركز الدراسات الستراتيجية في الجامعة الاردنية, إن “بشاعة مشهد إحراق البطل معاذ أعطى الاردن دفعة تزيد من الاصطفاف حول الجيش وقيادته وضرورة الانتقام”, مضيفاً “اليوم هناك توافق كبير في الرأي العام بشأن ضرورة الحرب ضد التنظيم والرد بقوة”.
واعتبر ان “المبالغة بالأسلوب في الاعدام ولد لدى الشارع ردود أفعال عكسية. فقبل ذلك كان هناك انقسام حيال الحرب بين من يؤيدها ومن يعتقد انها ليست حربنا. أما اليوم, فهناك توافق على ضرورتها”.
وقال ابو رمان ان “الاردنيين للمرة الاولى يشعرون انهم في حالة حرب منذ الحديث عن التحالف الدولي والحرب على التنظيم”.
بدوره, أكد المحلل حسن ابو هنية, الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية, أن “بشاعة المشاهد المروعة ستدفع الكثيرين الى مراجعة حساباتهم وتأييد خيار الأردن مشاركته في الحلف”, مضيفاً إن “غضب الاردنيين وصدمتهم سيدفع كثير منهم إلى حسم خياراتهم باتجاه دعم وإسناد التحالف الدولي ومشاركة المملكة”.
ورأى ابو هنية ان الاردن “قد يوسع مشاركته في التحالف ويطلب إعادة النظر في الستراتيجية التي تبناها الحلف بالاقتصار على الضربات الجوية, فربما يتدخل الاردن برياً ضد التنظيم”, لافتاً إلى وجود “إدراك واضح بأن الستراتيجية كانت بغرض الصد والاحتواء ولا يمكن القضاء على التنظيم إلا عبر التدخل البري”.
بدوره, اعتبر الكاتب فهد خيطان ان “جريمة اغتيال الكساسبة بهذه الطريقة ستمنح مشاركة الأردن في التحالف الدولي شرعية شعبية”, مضيفاً ان “الاسلوب الوحشي الذي تم فيه الاعدام سيوحد الاردنيين خلف الموقف الداعي للانتقام من التنظيم الارهابي والقصاص منه”.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus