ابراهيم: المنطقة ذاهبة في اتجاه مشاريع تقسيمية

وكالات 2015/02/05

اعتبر المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أن “المنطقة العربية ذاهبة في اتجاه مشاريع جديدة تثير القلق والخوف نظراً إلى طبيعتها التقسيمية”.
وقال في افتتاحية العدد 17 من مجلة “الأمن العام” إن “هذا المشهد المأساوي بدأ يهدد النموذج اللبناني في الصميم ويضرب ثقافة الحياة والعيش معاً, ويُطْبِق على رسالته التي جعلها الإرشاد الرسولي مثالاً يحتذى”.
وسأل اللواء إبراهيم: “هل نعي جميعنا فداحة ما يحصل؟ وهل نفلح في توحيد الصف والكلمة, ورصد الأخطار والتصدي لهما؟ هل بدأنا حواراً جاداً وعميقاً على قاعدة أن الخطر يتهددنا جميعاً ولا يستثني أحداً؟”.
وقال “من الخطأ الجسيم التعامل مع الواقع الإرهابي كأنه شأن ثانوي وعابر, فالمطلوب مواجهته وشل قدرته على استباحة الحدود”, متسائلاً “ما الذي يؤخر أو يمنع وضع ستراتيجيا رسمية لمواجهة الإرهاب ورسم خطة دفاع للتصدي له ولوجهه الآخر إسرائيل؟ المطلوب إذاً حشد كل الطاقات والإمكانات لصد هذين الخطرين. من هنا واجب تسليح الجيش والقوى الأمنية لأن الإنفاق على الدفاع وسلامة الحدود بات أمراً لا يحتمل التأجيل”.
وأكد ابراهيم أن “اللبنانيين يأملون أن تتوصل جلسات الحوار ومن يدعون إليه إلى ايجاد مساحة مشتركة من التفاهمات, تؤسس لاستعادة الدولة دورها كي يبقى لبنان منارة الشرق كما عهده أبناؤه”.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus