نديم الجميل من الشياح وعين الرمانة:للحفاظ على ما تبقى من الجمهورية

اللواء 2015/02/10

جال عضو «كتلة الكتائب»  النائب نديم الجميل في منطقة الشياح وعين الرمانة بدعوة من رئيس بلديتها إدمون غاريوس، ومن قسم الكتائب في الشياح، وكانت في استقباله حشود شعبية من ابناء الشياح وفرن الشباك والحدث والحازمية وبلدات ساحل المتن الجنوبي، حيث وضع اكليلا على نصب شهداء الكتائب في بولفار كميل شمعون، وجال على مشاريع المنطقة الإنمائية.
ثم زار مركز «بيت الكتائب» ومركز «القوات اللبنانية»، ثم أقيم احتفال خطابي للمناسبة حضره النائب السابق صلاح حنين ورؤساء بلديات الشياح وفرن الشباك والحازمية وكفرشيما ورئيس اتحاد بلديات المتن الاعلى وأعضاء في المكتب السياسي الكتائبي ووفد يمثل قطاع «القوات اللبنانية» في بعبدا برئاسة نادي غصن وسهيل طعمة ممثلا حزب الوطنيين الاحرار وكهنة وراهبات وحشد من ابناء المنطقة وفاعلياتها. وتصدرت القاعة صورة ضخمة للرئيس بشير الجميل.
وألقى الجميل كلمة قال فيها: «نضال هذه المنطقة كان يختصر نضال كل شعبنا، كل قرانا، وكل مناطقنا. الشياح التي كانت تعتبر خط تماس لم تكن يوما خط تماس بين الشرقية والغربية، ولكن الشياح كانت الخط الفاصل بين الحرية والاستبداد،  الشياح كانت الخط الفاصل بين السيادة والاحتلال، الشياح كانت الخط الفاصل بين الدولة والمزرعة».
وتابع: «المسؤولية علينا أكبر لأننا أخذنا خيار لبنان قبل غيرنا، المسؤولية علينا أكبر لأن المسيحيين اليوم استقالوا من دورهم الوطني وصار همهم الوحيد مصالحهم الخاصة، وتوزيع الحصص، والصراع على السلطة».
وختم: «لبنان الذي نحلم به نحن هو لبنان الذي كان حامل القيم، الاخلاق والمبادئ عبر التاريخ، لبنان الذي كانت فيه أدبيات وتقاليد واحترام. مسؤوليتنا تكمن بإعادة تلك المفاهيم الى حياتنا السياسية وعلى تعاطينا مع بعضنا البعض، نريد أن نعود للوقوف كلنا كشعب واحد، لنخلق قيادة سياسية جديدة تتمكن من أن تحوّل التحدي الى شجاعة وتصميم على المواجهة. ونريد أيضا من القيادات الحالية وقفة للحفاظ على ما تبقى من الجمهورية، استلمنا مزرعة نريد أن نسلم دولة،  استلمنا بلدا مفتتا نريد أن نسلم وطنا موحدا،  استلمنا خوفا على المصير نريد تحويله الى أمان على الوجود».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus