الإيرانيون يعدمون 12 من قوات النظام السوري

وكالات 2015/02/16

أفادت مصادر سورية من درعا عن إعدام القوات الإيرانية ل¯12 عنصراً عسكرياً من الجيش السوري النظامي لاتهامهم بالخيانة العسكرية, بسبب تواصلهم مع الثوار السوريين, حيث كان أغلب المعدومين من الضباط.
وبحسب قناة “العربية” فقد تم إعدام العناصر بعد وصول القيادي البارز في “الحرس الثوري” الإيراني قاسم سليماني إلى درعا للإشراف على المعارك, واستبدال القيادة القديمة لجيش النظام المتهمة بالتعاون مع الثوار ضد قوات النظام و”حزب الله” التي بدأت هجوماً كبيراً على الثوار في المنطقة الحدودية قرب إسرائيل والأردن.
ويأتي ذلك فيما أفاد أحد قادة تحالف المعارضة أن المعركة ضد النظام ومواليه ستطول وستكون كراً وفراً, وأن الحرب ستكون حرب عصابات وسيتكبد النظام فيها خسائر كبيرة.
على صعيد آخر, خيرت “جبهة النصرة”, أمس, الدروز في قريتي قلب لوزة وعربيتا بإدلب شمال سورية بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو التهجير, ومنحهم مهلة سبعة أيام لحسم أمرهم.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus