ليوّن لـ «الأنباء»: كلام الحريري عن «العناد» في موضوع الرئاسة تقزيم للمشكلة

الأنباء 2015/02/16

بيروت ـ ناجي يونس

يؤكد القيادي في التيار الوطني الحر غابي ليون أن مشاركة وفد من نواب تكتل التغيير والاصلاح في الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وللمرة الاولى تندرج في سياق انفتاح العماد ميشال عون على سائر الأطراف اللبنانية.

ليون وهو وزير سابق يقول لـ «الأنباء» إن هذا الأمر أتى تلبية للدعوات التي وجهت الى نواب التكتل ووزرائه للمشاركة في مهرجان البيال.

يذكر أن ليون كان أول قيادي عوني يلبي دعوات من قبل 14 آذار للتيار حين شارك في الاحتفال الذي أقيم بذكرى اغتيال الرئيس رينيه معوض أواخر عام 2013 ممثلا العماد عون وبعد زيارة قام بها رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض الى الرابية حاملا معه هذه الدعوة.

ويلفت ليون الى أن مواقف الحريري هي نفسها من مجمل الملفات بدءا من حزب الله، متسائلا ما إذا كان هذا الخطاب سيساعد تيار المستقبل والحزب وحركة أمل على إحراز تقدم ملموس بالنسبة الى الملفات الحساسة بالإضافة الى تنفيس الاحتقان ونزع الصور واللافتات الحزبية، مشيرا الى أن الخلافات لاتزال قائمة بين هذه الأطراف حول العناوين الآنفة الذكر.

وتوقف ليون عند كلام الحريري في ملف الرئاسة الأولى، خصوصا عبارة «ان العناد هو الذي عطل هذا الاستحقاق»، لافتا الى أن هذا الكلام كناية عن تقزيم للمشكلة لأن المسألة في لبها هي المطالبة بالمشاركة الحقيقية وإرساء الحقوق الميثاقية وبناء الدولة، الأمر الذي يشمل في طياته قانون الانتخاب العادل والسليم والذي لا يتحقق إلا من خلال المجيء بالرئيس صاحب الحضور والقدرة والتمثيل.

وهو يرى أن المباحثات بين الحريري والتيار الوطني كانت قطعت أشواطا لا يستهان بها على أكثر من صعيد بينها الرئاسة الاولى.

ويضيف ليون: واضح تماما أن المسيحيين لن يرضوا بعد اليوم إلا بالرئيس القوي الذي يمثلهم ويحمل معه آمالهم وطموحاتهم وتطلعاتهم ويحظى في الوقت نفسه بالتأييد الوطني الكبير.

ويلفت ليون الى أن هذا التطلع لا ينطبق إلا على العماد ميشال عون وأن التشبث بالحق والعناد في سبيل تحقيقه لا يعبران إلا عن السعي الى إصلاح الأمور وتصويب المسار المسيء الى المسيحيين وتمثيلهم.

وختم ليون مستغربا استعمال عبارة العناد، مستدركا: «إلا إذا كان المقصود هو المعاندة في عدم إرساء الحقوق وإعادتها الى أصحابها».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus