سلهب لـ”السياسة”: خطاب الحريري مقبول بغالبيته

السياسة 2015/02/17

توقفت أوساط قيادية في “14 آذار” عند المشاركة اللافتة لوزراء تكتل “التغيير والإصلاح” ونوابه في مهرجان الـ”بيال” بمناسبة الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري واستماعهم إلى خطاب الرئيس سعد الحريري الذي لم يخل من انتقادات مبطنة تطاول تعاطي تكتلهم في موضوع الملف الرئاسي, ورأت في هذه المشاركة تراجعاً عن المواقف السابقة للعماد ميشال عون في حق الحريري.
وفي السياق, أوضح عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب سليم سلهب في اتصال مع “السياسة”, أن حضور التكتل الاحتفال هو تكملة لسياسة الانفتاح التي بدأها العماد عون منذ ديسمبر 2013, خصوصاً التواصل الذي جرى بين عون والرئيس الحريري, والذي يندرج اليوم ضمن الأجواء الحوارية واستمرار التواصل بين الجانبين.
ورأى أن “انتخابات الرئاسة قد تكون من ضمن النقاط التي يتركز عليها الحوار”, معتبراً أنه “لا بد لهذا الانفتاح من أن يولد بعض التفاهمات التي من شأنها تسهيل” الانتخابات.
واعتبر أن “خطاب الرئيس الحريري كان موجهاً للداخل وللخارج, خصوصاً ضد سياسة “حزب الله” وتدخله في سورية وموقفه من المحكمة الخاصة بلبنان وموضوع السلاح”, مؤكداً أن “الخطاب بغالبيته مقبول ولا يجوز لأحد أن يراه عكس ذلك”.
وإذ رجح استمرار الحوار بين “المستقبل” و”حزب الله” بثبات, أكد سلهب أن التواصل سيستمر بين عون والحريري.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus