إحباط خطة لتصفية سماحة خلال نقله إلى المستشفى

الأنباء 2015/02/17

كشفت مصادر أمنية لصحيفة «الجمهورية» ان الوزير السابق الموقوف ميشال سماحة طلب من النيابة العامة العسكرية نقله الى المستشفى لأسباب صحية، فوافقت النيابة بداية الأمر، إلا أنها عادت وسحبت موافقتها بعد تدخل النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، بإشراف وزير العدل اللواء أشرف ريفي، بعد ورود معلومات من مصادر أمنية ذات مصداقية عالية عن إمكانية تعرض سماحة لمحاولة تصفية خلال نقله الى المستشفى، بفعل ما يملكه من معلومات خطيرة كونه أحد الأشخاص المطلعين على معطيات ترتبط بالنظام السوري.

وبناء عليه، تم الاتفاق على ان نقل سماحة الى مستشفى مدني رهن أمرين: أولا، وجوب توافر أسباب صحية تستلزم نقله، وثانيا: أي جهاز أمني سيتولى نقله يفترض أن يوفر الحراسة المشددة وأن يتحمل مسؤولية أمنه مسؤولية كاملة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus