ريفي: العيش المشترك خيار كل اللبنانيين

المستقبل 2015/02/17

أكّد وزير العدل اللواء أشرف ريفي أن «خيارنا الوحيد كلبنانيين مسلمين ومسيحيين، هو العيش سوية مهما اختلفت الطوائف والانتماءات«، مؤكّداً على أنه «إذا كان جسد الرئيس الشهيد رفيق الحريري قد اغتيل، فإنه لا يزال حياً كمشروع سياسي وكحضور سياسي من خلال تيار المستقبل ومن خلال الشيخ سعد الحريري«.

وقال ريفي في كلمة ألقاها خلال رعايته نهائي بطولة كأس لبنان للملاكمة العربية «مواي تاي»، الذي نظمه نادي الهلال الرياضي على ملعب Brothers and Friends في طرابلس: «أتفهم تماماً المظلومية التي عاشتها مدينة طرابلس عندما صوروها بلقطة شيطانية وكأنها مدينة خارجة عن التقاليد والقيم والآداب. وأقول نحن جزء من هذا البلد وجزء من لبنان العزيز، نعرف كيف نستضيف الآخر وكيف نرحب به ونحتضنه بقلوبنا بكل احترام ومحبة«.

ورأى أن «هذا الوطن بتنوعه هو وطن الرسالة بتعايشنا بوئام ومحبة وسلام، علينا أن نبني وطناً فريداً ومميزاً عن كل الأوطان، وأنا معكم دائماً ومستقبل طرابلس يتوقف عليكم وعلى جهودكم«.

وتابع ريفي: «بالأمس كنا نعيش ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري بوجود نجله الرئيس سعد الحريري شخصياً. إن حضوره للمهرجان بحد ذاته، إثبات وتأكيد على أن جسد الرئيس الحريري قد اغتيل، لكنه ما زال حياً كمشروع سياسي وكحضور سياسي من خلال تيار المستقبل ومن خلال الشيخ سعد الحريري«. وشدّد على أنه «كان واضحاً من خطاب الشيخ سعد الإصرار على الحوار الإسلامي السني- الشيعي، وتأييد الحوار المسيحي- المسيحي، وأقول لكم ثوابتنا تبقى خارج إطار الحوار ثابتة في أذهاننا، والنقاط المختلف عليها سنتابع النضال بها بشكل حضاري وبشكل سياسي فقط لا غير لنبني الوطن ومؤسسات الدولة الشرعية وحدها فقط لا غير«.

الى ذلك، أثنى الوزير ريفي في تصريح أمس، على دعوة الرئيس سعد الحريري الى عدم إطلاق النار خارج إطار القوى الشرعية، وعلى دعوة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مناصريه الى عدم إطلاق النار في خلال القاء كلمته مساء أمس. وأكد ريفي، أن «القضاء يقوم بواجباته بإحالة جميع مطلقي النار الى القضاء المختص»، مشدداً على أن «إطلاق النار العشوائي مرفوض حتى لو كان لي شخصياً«. وأبدى تفاؤله لـ»وقف هذه الظاهرة من خلال مواقف القيادات السياسية الرافضة لها ومن خلال مواقف الأجهزة القضائية والأمنية المختصة»، لافتاً إلى انه «سيتابع القضية شخصياً لوضع حد لها».

Bookmark and Share

comments powered by Disqus