ديب لـ”السياسة”: لم تعد هناك فيتوات على عون

السياسة 2015/02/18

اعتبر عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب حكمت ديب أن نقطة الالتقاء بين خطاب رئيس تيار “المستقبل” سعد الحريري, السبت الماضي, والأمين العام ل¯”حزب الله” حسن نصر الله أول من أمس, هي النية في الاستمرار بالحوار القائم بين الطرفين, “وهذه مسألة مهمة لترسيخ الاستقرار الأمني في الساحة الداخلية, أما الخلاف على القضايا الخارجية, فلا يزال على حاله, على الرغم من إعطاء السيد نصر الله في كلمته الحوارَ بين “المستقبل” و”حزب الله” بعداً إضافياً”.
وسأل ديب: “هل نحن بمنأى من الأخطار الخارجية?, الجواب الأكيد أننا لسنا بمنأى, لأن الإرهاب يضرب في كل مكان, وقد لا يوفر بلداً عربياً إلا ويصب سمومه فيه, وعليه فإن جميع القوى السياسية مدعوة لمناقشة نداء نصر الله للتوحد حول ستراتيجية دفاعية ضد الإرهاب, لأنه لا يجوز بعد كل ما جرى ويجري أن ندفن رؤوسنا في الرمال وندعي أن خطر الإرهاب ما زال بعيداً منا”.
وأكد أن تكتل “التغيير والإصلاح” لا يساوم في القضايا الوطنية, معتبراً أن ما دعا إليه نصر الله يجب تمتينه وتطويره, “وهو أمر مرحب به من كل اللبنانيين”, مثمناً لفتة نصر الله إلى ورقة التفاهم بين “حزب الله” و”التيار الوطني الحر”, التي هي برأيه “تأكيد من السيد نصر الله على أن العماد ميشال عون ما زال مرشحه لرئاسة الجمهورية, وهذا الاقتراح بدأ يكبر وينتقل من مرحلة إلى أخرى, ولم تعد هناك فيتوات حول اسم العماد عون بانتظار المزيد من التطورات الإيجابية نحو وصوله إلى رئاسة الجمهورية”.
وعن الفيتوات داخل الحكومة, أشار ديب إلى أن لبنان في أمس الحاجة إلى هذه الحكومة, داعياً الجميع “إلى النظر إلى النصف الملآن مما قامت به, فهناك أمور كثيرة أنجزتها ويبقى هناك مواضيع مهمة على طريق الإنجاز”.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus