تصاعد المواجهات بين الجيش اللبناني والمسلحين يعجل في التئام الحكومة ومصادر تتوقع اجتماعها الخميس

الأنباء 2015/03/02

بيروت ـ عمر حبنجر

جدد رئيس مجلس الوزراء تمام سلام امس تأكيد وقوفه مع الدستور الذي يعطي الخيار الاول للتوافق، وقال: في ظل الظروف الاستثنائية التي نمر بها وفي ظل الشغور الرئاسي، فإن التوافق مطلوب اكثر من اي وقت مضى، لكننا حذرنا من التعطيل لأن هناك فرقا بين التوافق والاجماع والتعطيل الذي اخذ اخيرا منحى غير مريح، لذلك كان لابد من المراجعة لأن التعطيل غير عملي وغير مفيد للبلد.

وادلى سلام في تصريح له امس الاهمية لعدم تجميد عمل الحكومة، كما هي مجمدة الانتخابات الرئاسية، ولو كان جمود الحكومة في ظل الشغور الرئاسي يسهل اجراء الانتخابات الرئاسية لكننا اعتمدناه، انما من الواضح ان ثمة عجزا عن اجراء هذه الانتخابات، لهذا السبب نراجع الموقف لنضع حدا للتعطيل.

بدوره، اكد وزير البيئة محمد المشنوق اهتمام الحكومة بانتخاب رئيس الجمهورية وبأسرع وقت ممكن، لكن هل معنى ذلك ان نجمد حاجات البلد حتى انتخاب رئيس؟

وتوقع المشنوق حلحلة قريبة لهذه المسألة وان تكتمل الصورة اعتبارا من يوم غد.

وزير الاعلام رمزي جريج توقع بعد لقائه الرئيس تمام سلام عقد جلسة لمجلس الوزراء نهاية هذا الاسبوع او مطلع الاسبوع الذي يليه.

واشاد جريج، القريب من حزب الكتائب، بموقف رئيس الحكومة الحريص على ملء الشغور الرئاسي، وفي الوقت عينه على عدم تعطيل العمل الحكومي، مضيفا ان الحكومة لا تتحمل مسؤولية الفراغ الرئاسي المستمر منذ عشرة اشهر، بل هم السياسيون الذين يتلكأون عن حضور جلسات انتخاب الرئيس، وبالتالي فإن تعطيل الانتاج الحكومي لن يكون كفيلا بتسريع عملية انتخاب رئيس، واعتبر ان الحكومة يجب ان تعمل بحضور او بغياب الرئيس، لكن بعد ان تأخذ بعين الاعتبار شغور سدة الرئاسة، فيسعى الوزراء لاتخاذ القرارات بالتوافق لا بالاجماع، وقال ان آلية عمل الحكومة يجب ان تعتمد تحقيق الاتفاق بين المكونات الرئيسية بما يعني انه من غير الجائز لكل وزير ممارسة حق الفيتو.

ويبدو ان زيارة الرئيس امين الجميل المرتقبة الى رئيس الحكومة ارجئت الى ما بعد عودة الجميل من بروكسل التي غادر اليها امس للمشاركة بحضور مؤتمر احزاب الوسط الديموقراطي في العالم الذي هو نائب رئيسه، وعلى جدول الاعمال مناقشة خطة مشتركة لمواجهة الحركات الاصولية المتطرفة التي تستهدف الشرق الاوسط واوروبا.

وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس رأى من جهته انه لم ير آلية حكومية تجعلنا نتطبع مع الفراغ الرئاسي كما قال، لافتا الى ان الرئيس سلام يحاول تلافي التصويت في مجلس الوزراء كي لا يشعر اي فريق انه قد هزم.

مصادر سياسية لبنانية اكدت لـ «الأنباء» ارجحية انعقاد جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل بعدما اكتملت عناصر تفاهم الحد الادنى حول آلية عمل الحكومة واستجدت ظروف تلزم الحكومة بالاجتماع، اهمها تصاعد المواجهات بين الجيش والمسلحين في الجرود ا لشرقية.

الى ذلك، يتوقع ان تتناول جلسة الحوار الثامنة بين تيار المستقبل وحزب الله ملف الاستحقاق الرئاسي اليوم، ونقل عن رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي تجري الحوارات في معقله بعين التينة ان شهر ابريل المقبل سيحمل في بداياته ملامح ايجابية تسهم في انجاز هذا الاستحقاق.

وتـــبنــي الاوساط السياسية اللبنانية الكثير من التوقعات الايجابية على مآل المفاوضات النووية بين الغرب وايران.

وتقول مصادر عين التينة ان الرئيس بري يتوقع جديدا رئاسيا في ابريل المقبل استنادا الى معطيات خارجية.

على صعيد اللجوء السوري الى لبنان، قال وزير الداخلية نهاد المشنوق انه اتخذ قراره بخصوص تسهيل دخول السوريين من الاقلية الآشورية الى لبنان بعد التشاور مع رئيس الحكومة تمام سلام ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، علما ان لبنان قد اوقف دخول اللاجئين السوريين منذ اشهر.

واضاف المشنوق ان قرار الحكومة بوقف دخول اللاجئين الى لبنان يتضمن استثناء يتعلق بالحالات الانسانية وهو ما ينطبق على الآشوريين.

وزير الدولة نبيل دو فريج قدر عدد الآشوريين السوريين المحتمل مجيئهم الى لبنان بأقل من 5 آلاف نسمة، وان من يدخل منهم سيقيم لدى اقرباء له في لبنان او حيث تؤمن لهم مطرانية الآشوريين في بيروت الاماكن اللازمة.

البطريرك الماروني بشارة الراعي دعا مجلس الامن الدولي الى اعادة الاخوة الآشوريين الى بلادهم في سورية وحمايتهم.

الراعي اتهم معرقلي انتخاب رئيس الجمهورية بأنهم يتسببون في نسف مقدرات الدولة ومقدرات الوطن ودوره في محيطه، ودعا الى انتخاب الرئيس اليوم وقبل فوات الاوان.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus