الحجار لـ”السياسة”: شهادة السنيورة ستفيد المحكمة

السياسة 2015/03/23

يمثل رئيس كتلة “المستقبل” فؤاد السنيورة اليوم شاهداً أمام غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي, ليدلي بشهادته بشأن المرحلة التي سبقت اغتيال الرئيس رفيق الحريري, على ان تستمع المحكمة بعدها الى شهادة رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط الذي عبر عن تشاؤمه إزاء مستقبل المنطقة بعد لقائه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الاليزيه بباريس, اول من امس, معتبراً أن ما يجري في المنطقة هو عبارة عن حرب أخوية طويلة بين العرب.
من جهته, أكد هولاند لجنبلاط انه لن يستعيد اي حوار مع بشار الاسد وأن المخابرات الفرنسية لا تتعاون مع النظام السوري, معتبراً ان ما صرح به وزير الخارجية الاميركية جون كيري لجهة احتمال التفاوض مع الأسد أحرج فرنسا والإدارة الأميركية أيضاً.
وفي السياق, قال عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد الحجار ل¯”السياسة”: “إننا نعول كثيرا على دور المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لإحقاق الحق واظهار الحقيقة كاملة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري, ولا شك ان شهادة الرئيس السنيورة مهمة جدا بالنسبة الى الموقع الذي كان يشغله نظراً لقربه من الرئيس الشهيد واطلاعه على خفايا كثيرة قد تفيد المحكمة”, معتبراً أن الحملة التي استهدفت السنيورة في الايام الماضية هدفت الى تصوير “تيار المستقبل” كما لو أنه منقسم الى قسمين فريق حمائم وفريق صقور, “لكن هذا الأمر بعيد كل البعد عن الحقيقة والواقع”.
وأكد أن “تيار المستقبل” موحد مع أن هناك نقاشات تحصل كما في اي حركة ديمقراطية “لكن عندما يتظهر القرار فالكل يلتزم به وهذا امر معروف, كذلك الامر فإن هذه الحملة اراد منظموها التهويل على الرئيس السنيورة قبيل ادلائه بشهادته امام المحكمة, وهم بذلك اخطأوا في العنوان لأن الرئيس السنيورة معروف عنه انه يقول ما عنده بكل حرية ولا يخاف في الحق لومة لائم”.
ولفت الحجار الى ان نواب “المستقبل” سيشاركون في الجلسة النيابية التشريعية تبعاً لجدول الاعمال الذي يتناسب مع تشريع الضرورة “ولسنا في وارد تعطيل عمل المجلس النيابي لكن ليس على قاعدة أن يستطيع مجلس النواب التشريع في ظل غياب رئيس الجمهورية وهذا ما يوجب ان تكون هناك قيود على عملية التشريع طالما هناك شغور في موقع الرئاسة الأولى”.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus