المشنوق يجري محادثات سياسية وامنية مهمة في واشنطن

الشرق 2015/03/23

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن الحوار مع حزب الله متقدم لكن موضوع انتخاب رئيس للجمهورية هو موضوع اقليمي معتبرا أن الحوار لا بد أن يشكل مدخلا لمنطق التسوية ولكن يجب أن يواكبه وضع اقليمي.

المشنوق وخلال لقاء مع خبراء وباحثين من أهم المراكز العالمية للدراسات والابحاث السياسية في شؤون الشرق الاوسط ولبنان تطرق الى تداعيات المفاوضات الاميركية الايرانية على المنطقة. وخلال اللقاء تم طرح عدة ملفات من العلاقات اللبنانية الاميركية والوضع الداخلي اللبناني من الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله وصولا الى تداعيات أزمة النازحين السوريين. وتم عرض انجازات وزارة الداخلية التي تم تحقيقها منذ تشكيل الحكومة الحالية. وقال وزير الداخلية إن فريقنا السياسي استطاع ان يضع حدا لمسألة انتشار الفكر الارهابي في المجتمع السني وان الحديث - الاسطورة عن بيئة حاضنة لم يعد موجودا. واعتبر المشنوق ان اسباب هذا الانجاز هو ان فريقه السياسي يستمد قوته لمواجهة كل اشكال التطرف والارهاب من شرعية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري فنحن ننطلق من تجربة شهيد الاعتدال والرئيس سعد الحريري بالرمزية التي يمثلها كإبن شهيد الاعتدال بإمكانه مواجهة كل هذه التحديات.

كما تم التطرق الى كلمة وزير الداخلية  خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب الذي عقد اوائل هذا الشهر في الجزائر وعرض خلالها ركائز استراتيجية مكافحة الارهاب المبنية على ثلاثية التماسك الوطني والاحتراف الامني والشجاعة الفقهية.

الزيارة التي تستمر أربعة ايام عنوانها محاربة الارهاب وحماية لبنان من الحرائق المحيطة به والمساعدات التي يمكن للولايات المتحدة الاميركية تقديمها للبنان والاجهزة الامنية اللبنانية خصوصا لناحية تطوير القدرات التقنية للاجهزة الامنية وتدريبها.

لقاءات وزير الداخلية ستتضمن لقاءات سياسية أبرزها مع نظيره وزير الأمن الداخلي الاميركي جيه جونسون، نائب وزير الخارجية الاميركية توني بلينكن بالاضافة الى مساعديه، ومستشارة الرئيس الاميركي للامن الداخلي ليزا موناكو وأعضاء في الكونغرس الاميركي ولقاء مع مساعدة وزير الخارجية لشؤون اللاجئين آن ريتشارد.

 كما ستتضمن الزيارة لقاءات ذات طابع أمني وهي تشكل جزءا مهما وأساسيا من زيارة وزير الداخلية الى وشنطن: لقاء مع مدير الـFBI جيمس كومي، مدير وكالة الاستخبارات الاميركية CIA  جون برينن، مدير الاستخبارات القومية جايمس كلابر.

كما سيكون لوزير الداخلية كلمة في عشاء ينظمه السفير اللبناني في واشنطن انطوان شديد على شرف الوزير. وفي مركز ويلسون سيكون لوزير الداخلية كلمة شاملة  تحت عنوان: مكافحة الارهاب: مقاربة لبنانية، وفي هذا الاطار اعتبر مركز ويلسون المتخصص بالدرسات والابحاث السياسية أن الوزير المشنوق هو عامل اساسي في المعركة التي يخوضها لبنان للبقاء آمنا ومستقرا. وسيتطرق وزير الداخلية في كلمته الى كيفية محاربة التطرف في لبنان والعمل على ابقائه بعيدا عن الحرائق المشتعلة حوله.

ويرافق الوزير في جولته الاميركية عضو كتلة المستقبل النيابية باسم الشاب ووفد امني مؤلف من كبار ضباط قوى الامن الداخلي وعدد من مستشاري الوزير.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus