الأعور لـ”السياسة”: عون سيسحب وزراءه إذا مددت الحكومة للقادة العسكريين

السياسة 2015/03/29

هل يفعلها رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون ويفجر الحكومة اللبنانية من الداخل إذا لم تسر في ملف القادة العسكريين كما يريد, وفي مقدمهم قائد الجيش, أم أنه سيكتفي بالتحذير فقط بضرورة التعاطي مع هذا الملف بموجب الدستور, ولن يصل إلى حد طلب استقالة وزرائه في حال أصرت الحكومة على التمديد, الذي ألمحت إليه مواقف وتصريحات سابقة لوزراء خارج الفلك العوني, على أن يتضامن معهم وزيرا “حزب الله” محمد فنيش وحسين الحاج حسن؟
مصدر مقرب من العماد عون أكد لـ”السياسة” أن تهديد عون جدي ولا رجوع عنه, بعد أن لمس تحايلاً في الموضوع يتمثل بمحاولة إصدار مراسيم بالتمديد في اللحظة الأخيرة, على غرار ما فعله وزير الدفاع سمير مقبل, عندما وقّع على مرسوم التمديد للواء محمد خير, الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع.
وفي هذا السياق, أوضح عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب فادي الأعور في اتصال مع “السياسة”, أن “رئيس تكتل التغيير والإصلاح لم يهدد بسحب وزرائه من الحكومة إذا لم ينتخب رئيساً للجمهورية, بل كان تهديده مرتبطاً بموضوع التعيينات, التي هي من صلاحية الحكومة, أما انتخاب رئيس الجمهورية, فهو منوط بمجلس النواب”, مستغرباً “كيف تقوم الحكومة بتعيين هيئة الرقابة على المصارف ولا تقوم بتعيين بديل من القادة الأمنيين الذين بلغوا سن التقاعد, وتسعى إلى التمديد لهم تحت حجج واهية لا يقرها عقل”. وقال: “التهديدات جدية واحتمال سحب الوزراء التابعين للتكتل وارد جداً”.
وعن القول إن الوضع الأمني لا يحتمل حصول مناقلات وتعيينات في المراكز العسكرية الأولى في المؤسسات الأمنية, رأى أن “هذا الكلام حجة من نوع التكاذب”, مضيفاً: “بالعكس, الوضع الأمني ممتاز, والتعيينات لملء الشغور في المؤسسات العسكرية يجب أن تتم وفق الأصول وبموجب الدستور”. وفي رده على المطالبين بالتمديد, قال: “هناك فريق من السياسيين, وعلى رأسه تيار المستقبل, اعتاد سرقة كل المسائل على الساحة اللبنانية, ووجوده السياسي فاشل تاريخياً, وهذا التيار لم يجلب إلى لبنان سوى الديون والويلات”.
وعن إعادة تأكيد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله, أن العماد عون هو المرشح الأقوى على الساحة المسيحية لرئاسة الجمهورية وهو الذي يعيد التوازن إلى البلد, أشار الأعور, إلى أن “كلام نصر الله حقيقي وموضوعي ومنطقي, لأن العماد عون هو الممثل الأول والأقوى على الساحة, ويؤكد التزام الحزب بتأييد العماد عون, وبالتالي فإن ما قاله نصر الله بنظرنا هو من الثوابت ويؤكد متانة التحالف مع حزب الله”.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus