علي الأمين: ولاية الفقيه يجب أن تبقى محدودة بإيران

الحدث 2015/04/26

قال المرجع الديني اللبناني، السيد علي الأمين، أمس الأحد، أن "مسألة ولاية الفقيه لم يكن لها علاقة بالسياسة"، مضيفاً: "لا نرى أن ولاية الفقيه عابرة للحدود.. ولاية الفقيه يجب أن تبقى محدودة في إيران".

وفي مقابلة خاصة مع قناة "الحدث"، ذكّر أن "النهج الإيراني تم رفضه منذ بداية ثمانينات القرن الماضي"، معتبراً أن "الرؤية الإيرانية نجحت في لبنان نتيجة ضعف الدولة". وفي هذا السياق اعتبر أن "الدولة هي الحكم والمظلة للجميع".

وشدد الأمين على أن "روابط المذاهب والأديان لا يجوز أن تكون على حساب الأوطان "، مضيفاً: "نرفض الارتباط بالرؤية الإيرانية". وفي هذا السياق اعتبر أنه "من مصلحة حزب الله أن يخرج من المستنقع السوري"، موضحاً أن "إيران لم تختطف الشيعة العرب إنما هناك أحزاب مرتبطة بطهران".

وفي سياق آخر، أكد الأمين أن "الشعوب لا تستفيد من الخطب النارية التي تصب الزيت على النار.. الشعوب تحتاج إلى كلمة جامعة".

كما نبّه من أن "حزب الله لا يمثل المذهب الشيعي كما الإخوان لا يمثلون المذهب السني"، مشدداً على ان "هناك أحزاب توظف الدين من أجل جمع عدد أكبر من الأتباع".

وأوضح الأمين أن "الصراع الحالي هو سياسي ولا ينطلق من المذاهب"، مضيفا أنه "يجب إخراج الفتاوى من الصراعات الداخلية".

وشدد على أن "المسلمون عاشوا سنة وشيعة لمئات الأعوام من دون صراع".

وفي الشأن العراقي، أكد أن "من احتلوا تكريت ومن استعادوها لم يذهبوا لإرساء أحكام الله". أما في الموضوع اليمني، فأوضح أن "الحركة الحوثية لا تختزل الطائفة الزيدية".

Bookmark and Share

comments powered by Disqus