سلمى حايك «سُحرت» بجمال «بشرّي»

الراي 2015/04/27

انشغلت بيروت بالزيارة الأولى من نوعها التي بدأتها النجمة العالمية اللبنانية الأصل سلمى حايك لوطنها الأم.

ورغم أن الزيارة في الأساس تتمحور حول افتتاح العرض الأول للشريط (رسوم متحركة) الذي أنتجته حايك وشاركت في لعب أحد أدواره بالصوت وهو «النبي» THE PROPHET المأخوذ عن رائعة الأديب اللبناني العالمي جبران خليل جبران التي تحمل الاسم نفسه والذي شارك بإخراجه عدد من المخرجين بإشراف الاميركي روجر آلرز (في صالات السينما التابعة لأسواق بيروت)، الا ان النجمة الهوليوودية أطلّت من منطقة بشري (الشمال) مسقط جبران و«عاصمة الأرز» حيث جالت برفقة والدها (اللبناني سامي حايك) وفريق عمل فيلمها.

وحرصت عقيلة رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع النائبة عن بشري ستريدا جعجع على استقبال «المكسيكية السمراء» (مواليد 1966) ومرافقتها في «يومها» في بشري الذي بدأ بالتقاط بعض الصور لحايك (التي سحرها جمال بشرّي) مع فريق فيلم «النبي» قرب تمثال لجبران خليل جبران قبل ان ينتقل الجميع لزيارة متحف جبران ثم يشاركوا في حفل غداء أقيم على شرف فاتنة هوليوود.

ويُذكر ان في برنامج زيارة حايك للبنان عشاء يتضمّن مزاداً علنياً في جامعة الـ ESA في بيروت سيعود ريعه الى مركز سرطان الأطفال، علماً ان من بين الأمور التي ستكون معروضة في المزاد، فستان من تصميم إيلي صعب ارتدت مثله حايك على السجادة الحمراء عند عرض فيلم «النبي»، على ان يسبق هذه المحطة افتتاح فيلم «النبي» في أسواق بيروت، اضافة الى زيارة لأحد خيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus