جنبلاط: المحكمة الدولية بانتظار الأسد

اللواء 2015/04/27

المختارة - نسيب زين الدين:

علّق رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، على خبر وفاة رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري اللواء رستم غزالي، فقال في تغريدة له على حسابه على «تويتر»: «مهما حاول حاكم ما تبقّى من النظام السوري التخلّص من الشهود في الجرائم التي ارتكبت في لبنان وفي حق الشعب السوري، لكن المحكمة الدولية في انتظاره، ونحن الى جانب النهر في انتظاره».
وكان جنبلاط قد أقام غداء تكريمياً في قصر المختارة على شرف السفير الايطالي في لبنان جيوسيبي مورابيتو، لمناسبة قرب انتهاء مهمته الديبلوماسية في لبنان، في حضور سفراء الولايات المتحدة الأميركية دايفيد هيل، روسيا الكسندر زاسبكين، تركيا إينان اوزيلديز، ألمانيا رالف كريستيان كلاج، الصين جيانغ جيانغ، الاتحاد الأوروبي انجلينا ايخهورست، السويد برجيتا هولس الاني، الأرجنتين ريكاردو لارييرا، هولندا هيستر ومسن، اليابان سيشي اوتسوكا، الجزائر احمد بو زيان، السفير البابوي غبريال كاتشيا، والأمم المتحدة سيغريد كاغ، بلجيكا الكس لينارتس، اليونان تيودور باساس، مصر محمد بدرالدين مصطفى زايد، إضافة الى الوزيرين أكرم شهيب ووائل أبو فاعور، والنواب، هنري حلو، نعمة طعمة، غازي العريضي، ايلي عون، علاء الدين ترو، والأميرة كارلا شهاب، وعقيلتي السفير الايطالي والنائب جنبلاط السيدة نورا، نائب رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» للشؤون الخارجية دريد ياغي، مفوض الشؤون الخارجية في الحزب زاهر رعد، ورئيس لجنة محمية أرز الشوف شارل نجيم.
وألقى جنبلاط كلمة في المناسبة، لفت فيها الى «المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة اليوم»، ملمحاً الى «حماية دولية للبنان، مما يحتّم على اللبنانيين التعاطي بمسؤولية كبيرة تقع عليهم اليوم من أجل حماية الوطن واستمرار الحوار بما يحقق الاستقرار في لبنان».
ونوّه بالسفير الايطالي خلال مهمته في لبنان، والمساندة الايطالية للبنان، الى جانب المساعدات العديدة التي قدمتها ايطاليا على كافة الصعد».
وبعد أنْ قلّد جنبلاط مورابيتو ميدالية كمال جنبلاط، ألقى السفير الإيطالي كلمة أثنى فيها على «مبادرة النائب جنبلاط في التكريم، صاحب الدور المحوري في السياسة اللبنانية وذي الشخصية المعروفة والمحترمة في ايطاليا».
وكان جنبلاط قد التقى وفوداً شعبية ومناطقية عرضت معه مواضيع إنمائية وخدماتية وحياتية تخص هذه القرى، تقدمتها شخصيات وفاعليات ورجال دين ورؤساء بلديات ومخاتير، من بينها على التوالي: رأس المتن، إدارة ثانوية المختارة الرسمية، مشايخ من منطقة حاصبيا وخلوات البياضة، مشايخ من عائلة الأعور في حمانا، كفرنبرخ، عين قنيا، غريفة، الدامور، المشرف، الناعمة، بعقلين، عينبال، شحيم، مرستي، منظمة «الشباب التقدمي« في مزرعة الشوف، الباروك، دير القمر، قيادة جمعية «الكشاف التقدمي»، اضافة الى مجالس بلدية عدّة.

Bookmark and Share

comments powered by Disqus