Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

 

عون: لماذا ترك المتظاهرون على هواهم
فيما قُمع مئة متظاهر قرب القصر الحكومي؟

السفير 2006/02/06

زار رئيس <<تكتل التغيير والإصلاح>> العماد ميشال عون مساء أمس كنيسة مار مارون حيث أقيم تجمع صلاة لاستنكار التعديات التي رافقت تظاهرة أمس، والتقى كهنة الكنيسة، ثم زار مطرانية بيروت للروم الأرثوذكس التي تعرضت أيضا للاعتداء والتقى المطران الياس عودة، وزار أيضا مطرانية بيروت للموارنة والتقى المطران بولس مطر.
وقام بجولة على الأماكن والمحال المتضررة وأدلى بتصريح قال فيه: لا شك في أن ما حدث يندرج في مخطط فتنة، وقبل استنكاره وقبل أي شيء آخر أحب أن أهنئ سكان الأشرفية المسيحيين، وأيضا كل المسيحيين الذين هم على طريق هذه التظاهرة في ذهابها وإيابها لأنهم استجابوا لنداءاتنا، لنداءات التوعية، ورفضوا أن يردوا الإساءة بالإساءة، والآن اكتشفنا أننا أمام مشروع فتنة، وقد تغلبنا عليه.
ولكن تبقى مسؤولية الجرائم التي ارتكبت هي مسؤولية المتظاهرين، المسؤولية المعنوية والمادية، ومسؤولية الذين طلبوا الإذن بالتظاهرة والذين دعوا إليها.. فإذا كان حق التظاهر مقدساً فإنه لا حق للتخريب والشغب، ومسؤولية السلطة هنا أن تقمعه.
السلطة لم تقمع الشغب أثناء التظاهر كما لم تتحمل مسؤولياتها باستدراك الموضوع؛ فالتظاهرة تحضرت وهي تعرف من سيشترك بها وأي جهات، وتعرف النوايا من خلال أجهزة مخابراتها، فلا تدّع اليوم أن ليس لديها جهاز أمني، فهي تعرف طبيعة المشتركين في هذه المظاهرة.
بدأنا نسمع أن السوريين هم من قام بأعمال الشغب في التظاهرة... أريد أن أسلم جدلا بأن كل المتظاهرين هم سوريون ولا يوجد أي متظاهر لبناني، فهل السوري المقيم على الأرض اللبنانية غير خاضع للسلطة اللبنانية؟؟! وإن يكن سورياً أو تترياً أو نورياً أو أي شيء آخر تبقَ مسؤولية الحكومة في قمع الشغب والسيطرة الأمنية.
نعرف أن هناك وحدات عسكرية كانت جاهزة للتدخل ولم تدع للتدخل، وهنا أصبح لدينا شك بوزير الداخلية وبالحكومة ككل وأدعوهم للاستقالة، ولكن قبل أن تستقيل فلتتفضل وتعوّض مباشرة عن كل الأضرار التي أصابت المؤسسات والأفراد.
س: الرئيس السنيورة استنكر.
ج: سواء استنكر أو لم يستنكر، نحن لسنا جمعية مار منصور الخيرية.
س: مَن برأيك وراء مشروع الفتنة؟
ج: الذين نظموا التظاهرة والذين سكتوا عنها والذين لم يأخذوا الإجراءات الأمنية اللازمة كي يوقفوها، بالأمس كانت هناك تظاهرة في عوكر، ومهما تكن شعاراتها، كانت أكثر عدداً من هنا ولكنها كانت مضبوطة من الأجهزة الأمنية ومن قبل الذين نظموها، رفعوا شعاراتهم وسواء كنا مع هذه الشعارات أو ضدها، ولكنهم لم يقوموا بأعمال شغب ولم يكسروا لوح زجاج. لماذا يقمع مئة متظاهر بالقرب من القصر الحكومي بينما في أماكن أخرى يترك المتظاهرون على هواهم؟؟
س: هل تعتقد أن هناك تواطؤا؟
ج: نعم هناك تواطؤ.
س: من الحكومة؟
ج: <<شو من مارون لكن؟؟ مار مارون تواطأ على حالو حتى يكسّر كنيستو؟؟!>>.
س: رئيس الحكومة قال إنه كان لديهم خياران: إما المواجهة بالأسلحة الحية مع التظاهرة أو حل المشكلة بالطريقة التي حلت بها.
ج: عندما يضع عشرة عسكريين ويهربون أمام المتظاهرين فعندها العسكري مجبر على أن يطلق النار، نتذكر عندما كان ينزل المتظاهرون من التيار الوطني الحر كان خرطوم المياه الواحد <<يقبع عشر زلم يلزقهم بالحيط>>... ورأينا اليوم خراطيم الإطفاء كأنها <<عم تسقي الجنينة>>.
فليقلعوا عن خلق الأعذار لتغطية المسؤولية، فسواء كان المتظاهرون فلسطينيين أو سوريين أو لبنانيين فنحن لسنا بمواجهة مع المسلمين وإن كانت قد رفعت شعارات ضد المسيحيين، وأكرر التهنئة على الانضباط الشعبي والشبابي هنا في الأشرفية وعلى كل الطرقات، ولكني لا أهنئ السلطة أبدا ومن هنا أدعو الجميع لتحمل مسؤولياتهم.
س: هل يمكن أن يتحول لبنان إلى عراق ثان؟
ج: لا يتحول إذا كانت هناك سلطة وقوى سياسية حية تريد الحوار كوسيلة تعامل لفض المشاكل المعترضة. الذين لا يريدون الحوار هم الحكومة، نحن ندعوهم منذ شهر ونصف وبإلحاح كي نلتقي حول طاولة مستديرة كي نتحدث ونرى ما هي الأمور والمشاكل التي تعترضنا لا توجد مشكلة ليس لها حل إذا طبقنا فيها الفكر العادل والعدالة والمنطق.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: