Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

التهدئة لا ترتكز إلى قواعد ... وزيارة بري إلى دمشق <غير جاهزة>
عون ل<السفير>: التقيت نصر الله ... ولن أقبل تهميش المسيحيين

السفير 02006/10/14

يقف <الجنرال> على شرفة منزله في الرابية. ينظر إلى عمال يشذبون شجرات الصنوبر في حديقته. يقول إن الصنوبر بحاجة إلى تشذيب. لبنان كذلك.
وقت للصنوبر في الرابية. هذا ليس عادياً في الثالث عشر من تشرين الأول. البيت غارق في العمل. ثمان واربعون ساعة تفصل بين صباح امس، الجمعة، وصباح غد الأحد. <التياريون> يضعون اللمسات الأخيرة على التفاصيل التي انتهوا منها. <الجنرال> يطلع على هذه التفاصيل كلها.
في 13 تشرين الأول 1990 كان العماد ميشال عون يمضي يومه الأول في السفارة الفرنسية. 13 تشرين الأول ,2006 يمضي <الجنرال> يوم عمل طويلا في الاستعداد للمهرجان. لا وقت للخلو إلى الذات، لكنه، حين يفعل، يشعر بالحزن. يتذكر السيد حسن نصر الله يطل عبر رسائله التلفزيونية محاصراً سياسياً وعسكرياً. يتذكر نفسه حين كان وحده في قصر بعبدا. يحزن لأنه، بعد 16 سنة، ما زالت اغصان الانقسام موجودة في الشجرة. يحزن لأن هناك مراهنين حتى على إسرائيل.
تلتمع عيون <التياريين> حين يتحدثون عن المهرجان. يتوقعون حشداً برتقالياً ساحقاً، ربما لم يسبق له مثيل. <الجنرال> أكثر هدوءاً ممن يحبونه. ينتظر صباح ضبية ليقول كلمته. كلمته ليست خطابه فحسب. كلمته ستكون صورة الناس أمامه. حشد الناس في هذا اليوم المفصلي من تاريخ حركته. الكلمة المسيحية، بصفتها كلمة المهمشين كما يراهم من موقع يصر على انه وطني وليس طائفياً.
إذا كان هناك من انطباع بعد ساعة ونصف ساعة من الحوار مع <الجنرال>، فهو أنه لا هدنة مع السلطة بعد الآن، ولا خطوط حمراء في المواجهة الديموقراطية معها. التيار سيستخدم كل الوسائل <الحلال>. لا يشرح <الجنرال> عن الوسائل الحلال. لكن التيار بدأ أصلاً مثل هذه الوسائل. مؤتمر عودة الحق كان منها. التظاهر من اجل مطالب محددة في المستقبل هي منها ايضاً.
للعماد عون كلام واضح في الطائف. لم يبق من الطائف شيء. وهو ليس مقدساً. هو تعديل فصّل بعضه على قياس دمشق، وقد آن اوان <الطائف اللبناني>. لن يبقى الطائف سبباً في تهميش نصف اللبنانيين، اي كل المسيحيين. هو نص ينبغي تعديله.
لا إجابة واضحة حول مشاركته في الحكومة الحالية في حال توسيعها. لكنه يناور ويلمّح عكس ما يطالب به، يلمح إلى عدم المشاركة. لا ثقة لديه البتة بالأكثرية الحالية. يعرف كيف تشن الهجمات الجماعية ضده وكيف يجند الإعلام ضده. لا يثق. يصر على القماشة السياسية المفتقدة لدى هؤلاء. ويضعهم نصب عينيه. هم الشركة وهو الشراكة. لن يلتقيا. لم يغلق الباب في وجههم. وضع ورقة التفاهم مع حزب الله بين ايديهم ليوقعوا عليها، ورفضوا. تحداهم ويتحداهم أن يجدوا في البنود العشرة للتفاهم ما هو ضد لبنان، ما هو سوري أو إيراني مثلاً. يتحداهم ويقول إنهم لا يجرؤون على القراءة الصحيحة، لأنهم ليسوا من قماشة سياسية جيدة.
مع أو ضد إميل لحود، هذه لم تعد قضية. لحود رئيس كان الجنرال ضد التمديد له. لكنه بات أمراً واقعاً ينبغي التعامل معه. ما يحدث الآن يتخطى شخص لحود. يصيب موقع رئاسة الجمهورية. هذا ما يرفضه <دولة الرئيس>، حتى إذا جاء من <أمنا الحنون فرنسا>. يقول إنه إذا كان الرئيس الفرنسي جاك شيراك يريد زيارة لبنان مستثنيا لقاء رئيس جمهوريته، فإن زيارة شيراك غير مرحب بها.
تزعجه هرولة وزراء ونواب إلى السفارات. الصراعات الخارجية على الأرض اللبنانية موجودة في رؤوس القيادات السياسية التي تستدرج الدول إلى البلد. وليس خائفاً من حرب أهلية. يرى أن التبشير بالحرب تهويل يشهر في وجه المطالب المحقة: تطبيق الديموقراطية التوافقية. نزع التهميش عن المسيحيين. هذا ليس مطلب زعيم مسيحي. لم يكن <الجنرال> شيعياً حين وقف إلى جانب الشيعة في الحرب التي خاضتها إسرائيل ضد بيوتهم ومناطقهم. لم يكن شيعياً، ولم يكن يراهن، في وقت تابع المراهنون أنفسهم رهانهم على الغازي ضد ابناء بلدهم، لأن هذه عادتهم.
لا يبوح كثيراً في خطاب الأحد المقبل، لكن الساعة ونصف الساعة تشي بأن <الجنرال> سيضع نقاطاً كثيرة على أحرف كثيرة من خطاب اعادة تكوين السلطة او خطاب الترشيح غير الرسمي لرئاسة الجمهورية. يقول <أخطأنا في انطلاقتنا بعد الانسحاب السوري. الآن يجب أن نصحح. لم نتأخر بعد>.
لا يبوح بالكثير حول لقائه بالسيد حسن نصر الله بعد العدوان الإسرائيلي. بالكاد ننزع منه خبر لقائه به. لكنه يبتسم حين يذكر السيد. يقدره. يقول إنه هنّأ السيد بالسلامة. لا يضيف.
ينتهي الحوار مع <الجنرال> كما بدأ. يشير إلى أعلى، صوب الصنوبر: لبنان بحاجة إلى تشذيب، كما شجر الصنوبر.
يودع <السفير>. يستقبل زواراً جدداً. مشغول. يفكر بصباح غد الأحد.
? هل أنت خائف على مستقبل البلد؟
} هناك قوتان تتنازعان لبنان اليوم. قوة شعبية تملك حيوية وإرادة لبناء البلد، وقوة سياسية لا تزال متحكمة بالقرار اللبناني، تبني شركة لاستغلال هذه القوى الشعبية. والقوى السياسية مؤلفة من ثلاث فئات. فئة أولى تنتمي الى الإقطاع السياسي القديم غير المتجدد، لأن هناك سياسيين لديهم تاريخهم السياسي وبقوا شعبيين أي متجددين ولا أريد أن أظلمهم، وقد تأقلموا مع العصر الجديد. وهناك فئة ثانية أسميها المذهبية المتعصبة نشأت في الحرب. وفئة ثالثة تعرف بالإقطاع المالي الذي يتصف بالكرم الفائض. هذه الفئات الثلاث فرضت على البلد ذهنية <الشركة> وقد أتينا لزيادة الألف البرتقالية عليها لتصبح <شراكة>. وهو صراع موجود. الشعب من ناحية الشعور متماسك وقوي وبرهن عن ذلك بالرغم من الحرب التي وقعت، يجمعه حب الحرية والدفاع عن المعتقد، وهذه حسنة وليست سيئة. اليوم تتكون قوى ثانية تتمرد على النظام الجديد مثل كوريا وإيران. العالم لا يمكن ان يمشي بسلطة واحدة، نحن تألمنا كثيرا عندما تم اختطاف مجموعة من حزب الله لعسكريين ووصفت بالإرهابية ومخترقة للخط الأزرق، بينما لم تعتبر عملية اختطاف خمسة لبنانيين من قبل الموساد الا حالة طبيعية. كما لم تستطع الأمم المتحدة حتى إدانة مجزرتي الشياح وقانا، حتى أن هناك خللا في تكوينها وقد أضحت آلة في يد دولة واحدة. الشعب اللبناني جبار، كنت أقول: يا شعب لبنان العظيم، وغدا سأكررها لأنني مقتنع بعظمة هذا الشعب. لا يجب ان يكون لدينا عقدة نقص لأن ما يمارس علينا من ضغوط يفتت الجبال. هناك طبقات سياسية مستفيدة. هذه الحروب المشنة علينا ذكية لأن من يخططون لها أذكياء لكن المستفيدين هم آكلو الجثث، وهم الذين يعملون على امتصاص الناس. لا يمكن لرئيس الحكومة أو غيره أن يقول لي افتح ملفات لنفسك وأنا مرتاح من دونك. فكل الفساد بتوقيعه وتوقيع من أتى به الى الحكم. لبنان البلد الوحيد الذي لم يكن لديه حرب طبقية، منذ سنة 1992 حتى اليوم ألغيت الطبقة الوسطى، وصار مجتمعنا مجتمعا طبقيا، والفقراء يجتمعون اليوم. هُجّر مليون ونصف مليون لبناني وسيتم تهجير مليون ونصف مليون آخرين عبر سياسة اليأس. وسنوّ الهجرة تمت حين كان الاقتصاد العالمي بأوجه. في 13 تشرين الاول سنة 1990 وُعد اللبنانيون بمليارين ونصف مليار للإعمار، وقلت وقتها من بعبدا إن الوعد ليس بصادق وستجوعون. من القذيفة تحتمون في الملاجئ ولكن من يحميكم من الجوع، والنتيجة أن مليون ونصف مليون لبناني هاجروا. وعدوهم بالإصلاح السياسي مقابل السيادة، <طارت> السيادة ولم يمارسوا الإصلاح السياسي. اليوم يعدوننا بديون مقابل التوطين، ومصلحة لبنان بالاستدانة، هذه سياسة الرئيس المرحوم رفيق الحريري التي أعلنها سنة .2000
? أنتم متهمون بالاستنسابية بفتح الملفات؟
} لي الحق بوضع اولوياتي، وبالطبع سأفتح ما أريد من ملفات. وأنا أطالب الحكومة بفتح تحقيق بمالية الدولة، وانطلاقا منه سنحدد المسؤوليات أو نوضح الظروف التي أوصلتنا الى هنا. من الممكن أن أكون مخطئاً في تقديراتي في هذا الملف، لكن المهم ان نعرف الأسباب التي أدت الى تردي الوضع الاقتصادي في لبنان.
? هل أنت مستعد لتبرئة ذمتك في ما يخص المرحلة التي كنت موجودا فيها في الحكم؟
} <جميلهم على البحر>. لقد برأت ذمتي. أهاجَم منذ 15 سنة وأخذت حكما قضائيا وعرضوا علي عفوا من الحكومة ورفضت لأني ضد العفو وضد قانون العفو الذي صدر سنة 1991 وضد أي قانون للعفو. أنا ضميري واضح ومستعد لأن أتحمل مسؤولية أي عمل أقوم به. من له حق باتهامي فليتفضل. اليوم الذي يقوم باتهامي عبر وسائل الإعلام محمي من الحكومة، وهي من تغذي الشتم عبر الإعلام.
? التدخلات الخارجية تكبر وتزيد يوما بعد يوم في البلد؟
} تكبر وتتزايد لأنه كلما صغرت الأرضية الشعبية عند الحكم القائم كلما أضحى أكثر ارتهانا وخضوعا للقوى الخارجية طلبا للدعم والمساندة، وهذا ما يشكل اعتداء على الشعب والديموقراطية في لبنان.
? هل لديك شعور بأن لبنان أصبح ساحة للصراعات الإقليمية والدولية؟
} وحدهم اللبنانيون مسؤولون عن الساحة اللبنانية. لم أعد أرضى بالاميركي او الإيراني أو الإسرائيلي. الصراع موجود لكن في رؤوس القيادات السياسية التي تستدرجه الى البلد. لا أعرف كيف يمكن لدولة ان تتدخل بلبنان اذا كنا نعيش الوحدة الوطنية ونعمل جميعاً لمصلحة البلد. عندها لن يكون أمامها الا التدخل العسكري عبر أسطول بحري أو جوي. وحينها نعرف أنها تحتلنا. لكننا اليوم مُحتلون بعقول <المصلحجية>، كيف يمكن لقانون ال2000 أن يحقق تمثيلا فعليا للشعب اللبناني، كيف سنخرج بسلطة جديدة إذا كنا لا نزال نطبق قانون الألفين، الذي <طير> غازي كنعان وعبد الحليم خدام، حيث إن الأول انتحر والثاني هرب، وحلفاؤهما يصرخون ضد سوريا. الحريريون والجنبلاطيون الذين هم حلفاء كنعان وخدام والشهابي، هم من صنع قانون الألفين لتأمين الاكثرية، عندها وقع الصدام بين جناحين سوريين، وقد شكل أولئك نقطة ثقل وأزاحهم الحكم. حينها بدأ الصراع. من يعتبرون أنفسهم استقلاليين هم سوريون من جناح وُضع خارج الحكم في سوريا، وليسوا استقلاليين بالمعنى الذي ناضلنا من أجله. لا أعرف كيف يصنعون من عبد الحليم خدام نجما هنا، وقد قال أمام قصر بعبدا إن الحكومة (يومها) باقية حتى .2010
الطائف خطأ
? هل ما زالت الظروف والتوازنات التي انتجت الطائف موجودة أم انتهت؟
} لم يعد شيء موجوداً. وكل شعب يؤمن بأن كل ما يفعله منزل فهو محكوم بالإعدام لأن عملية الإصلاح لا تنتهي. من الممكن ان ينشأ جديد في كل يوم وعلى الواحد أن يوائم الحياة وفقاً للمعطيات. الطائف أعطى مكاسب دائمة لفئة من الناس وتمسكت فيها، ليس على المستوى الشعبي بالطبع. هناك خروقات في الدستور. هل تحل الأزمة الدستورية في نصوص الطائف؟ هناك خلاف دستوري. هل هناك حكومة أكثر كذباً من هذه الحالية؟ في 28 تموز قرأ رئيس الحكومة البيان الوزاري وقال فيه إننا سنكمل عدد القضاء حتى يعمل المجلس الدستوري. اخذت الحكومة الثقة وعقدوا جلسة العفو عن الحكيم سمير جعجع وموقوفي عنجر والضنية. حين انتهوا قدموا قانوناً فوريا لتعطيل المجلس الدستوري. كيف اعطي هذه الحكومة الثقة وقد بدأت بنقد فقرة من فقرات البيان الوزاري وقامت بعكسه؟ بدأت ببناء العلاقة على الكذب. ثم، قاطعوا رئيس الجمهورية. أنا من قال إنه إذا مدد الرئيس إميل لحود فلا يكمل رئاسته، وكنت منتظرا انتخابات رئاسية بعد الانتخابات النيابية. لكن بعدما صاروا يريدون الاستئثار بالسلطة، وتصير رئاسة الجمهورية موظفة في تيار سياسي، كما في عهد سابق، فهذا لم يعد معقولاً. لم تعد القضية قضية وجود لحود او عدمه في السلطة. صار هناك موقع رئاسة معطل. هناك مجموعة مافياوية تحكم بدعم خارجي. اليوم (أمس) قرأت أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك سيزور لبنان من دون ان يزور رئيس الجمهورية. نحن لا نرحب بمثل هذه الزيارة. هذه إهانة لمؤسساتنا. لن نرحب بزيارة <أمنا الحنون> فرنسا إذا كانت تريد خرق تقاليدنا وأعرافنا. انا ضد الحكومة واعرف انها حكومة امر واقع غير شرعية، لكنني أتعامل معها كأمر واقع. وهكذا رئيس الجمهورية، لا تقدر إلا أن تتعاطى معه.
? ما الذي بقي من لحظة الطائف؟
} لا شيء.
? هل نحن أمام طائف جديد إذاً؟
} ليس طائفاً جديداً. ذاك الطائف خطأ. همش نصف اللبنانيين، اي همش كل المسيحيين. وهذا اللاتوازن الذي وقع في عدد المسيحيين كان من الطائف ومن الحرب ومن التهجير الاقتصادي الذي تتابع، إضافة الى التجنيس العشوائي.
? هل يعني كلامك العودة الى ما قبل الطائف؟
} لا بالطبع. عندما تم الاتفاق في الطائف قلنا يا عيب الشوم، كنا ننتظر إصلاحات اقوى وأعمق تقود البلد الى مرحلة جديدة. انا اريد توازن سلطات، ولتغيروا مواقع القوى، أو ليكن هناك مداورة في المراكز، لكن يجب ان يكون هناك توازن. ما قيمة رفض رئيس الجمهورية مرسوماً مثلاً اذا كانوا سيردونه أو ينشرونه بعد 15 يوماً. في اميركا وفرنسا، لرئيس الجمهورية الحق في إرجاع القانون ولفت النظر إليه. إذا أصر المجلس النيابي، يجب ان يحصل على الأغلبية الأعلى (أي الثلثين)، لأن هناك اسباباً معللة. وإلا فلا لزوم للتوقيع. ليقولوا إن رئيس الجمهورية رمز، وليعطونا وزارة المال بدلا من رئاسة الجمهورية (يضحك). أنا لا اقدم مشروعاً لتعديل الطائف وإن كنت أقول إن هناك خروقات كبيرة في الدستور. مثلاً ليس هناك حل لمجلس النواب. كيف يكون هذا. لنفترض أن مجلس النواب شُلّ ولم يقدر على انتخاب رئيس للجمهورية، فما العمل؟ يجب ان يُحل وتجرى انتخابات جديدة. يقولون تحكم الحكومة بالواسطة. لا بلد في العالم يقوم بهذا. حين تقع قوة معطلة، يجب العودة للشعب كي يقرر. هذا نقص في الطائف، لماذا ترك؟ لأن دمشق كانت هي التي تريد التحكيم بين اللبنانيين وتصنع آلية تعطيل لا تحل إلا في الشام.
تعديل الطائف
? هل نحن أمام إعادة صياغة طائف جديد أم تعديله أم نذهب الى تسوية جديدة؟
} سمه ما تريد. ليس بالضرورة أن تكون التسمية هي الطائف. يجب التعديل حيث النقص او الخلل. قمنا باتفاق في مدينة الطائف وصار نصاً. حين نقوم بتعديلات فليس بالضرورة أن تكون تعديلاً للطائف أو لغيره. هناك حاجات يجب ان تلبى بتعديلات جديدة. فليبق الطائف في ذكرى الناس. أنا لا اريد إلغاءه ولا اريد طائف إثنين وثلاثة، لأننا لن نجتمع هذه المرة في الطائف بل في بيروت في المجلس النيابي.
? ولكن الحديث عن تعديل في التوازنات السياسية التي انتجها الطائف سيكون عبر ممر إجباري هو الحرب الأهلية.
} في الوقت نفسه لن اقبل ان اظل مهمشاً.
? حتى لو ادى هذا الى انزلاق البلد؟
} أي انزلاق للبلد؟ إما أن هناك إقراراً بأننا مواطنون نعيش في ديموقراطية توافقية، او أنه علينا أن نعيش في ظل قانون موحد، ونقوم بمساواة في المطلق. لكن الذمية السياسية مرفوضة.
خطاب مسيحي؟
? هل انت متحمس لإلغاء الطائفية السياسية؟
} أنا متحمس لإلغاء الطائفية، وليس الطائفية السياسية فحسب. لا أن تلغيها من نص واحد وتبقيها في كل النصوص المتبقية.
? أنت مع العلمنة؟
} أجل. العلمنة. هذا ميثاق التيار الوطني الحر ونعمل من أجلها، لكن ليس على طريقة اتاتورك. نحن نريدها تربية جديدة علمانية، تكون نتيجة لطلب الشعب.
? ما الحد الفاصل بين الخطاب المسيحي الذي تقول فيه إنك ضد تهميش المسيحيين وبين المناداة بالعلمنة؟
} أنا أقف مع المسيحيين كفئة مهمشة. هذا ليس خطاباً مسيحياً على الرغم من انني مسيحي، لكنني أقف مع المسيحيين بسبب من انتمائي الوطني. لماذا وقفت مع الشيعة حين وقع عليهم إعتداء ورأيت تناقضاً سياسياً ضد الوطن ودعيت إلى وحدة وطنية؟ أنا لم اقف مع الشيعي ضد السني. كان هناك إعتداء اسرائيلي استهدف الطائفة الشيعية بصورة خاصة، ورأينا هذا من الحرب التي طالت بيوتهم وهجرتهم من مناطقهم، هذه الحرب التي طالت كل اللبنانيين لكن ليس بالدرجة نفسها. ما هو خياري هنا، وليس <رهاني>، لأنني لا اراهن على الناس. اين يكون خياري والتزامي كلبناني؟ عبرت عن التزامي مع شعبي. دعمته ضد إعتداء اسرائيلي.
? عودتك الى لبنان وتفاهمك مع حزب الله اقام نوعاً ما <توازن رعب>؟
} لماذا توازن رعب؟ وضعنا ورقة مفتوحة على الطاولة (وثيقة التفاهم). ما الذي يمنع السنة والدروز من التوقيع على هذه الورقة حتى لو أرادوا تعديلها. أين تنتقص الوثيقة من حق السنة والدروز.
? لم تعرضها عليهم.
} بلى. أخذناها الى الكل وعرضنا الورقة ودعوناهم إليها. وتلقينا ردة الفعل عبر الإعلام بأنها ورقة سورية إيرانية. هؤلاء جماعة <مش مصليين على النبي>. نحن لا نخجل بالوثيقة. فليشيروا إلى أي بند لا يوافقون عليه، إذا كانوا شجعاناً ورجال سياسة ولديهم روح وطنية، وأوفياء لهذا الوطن الذي يدّعون انهم يريدون المحافظة عليه، فليأخذوا البنود العشرة ويقولوا أي بند يستحق الإلغاء حتى نلغيه وأي بند يحتاج الى تصحيح حتى نصححه. لكنهم ينطلقون من الرفض. هذه هي الجريمة التاريخية التي أريد إلصاقها على جبينهم مثل 13 تشرين. ليقرأوا الورقة وليقولوا أين البنود السورية وأين الإيرانية؟
? ألا ترى أن أي عنوان داخلي اصلاحي يصبح هامشياً إذا كان هناك خطر من ذهاب البلد الى حرب اهلية؟
} لماذا يذهب البلد الى حرب اهلية؟ لماذا الترويج لهذه الفكرة؟ اذا طالبنا بإلغاء الفساد في الدولة فلماذا نذهب؟ هل انقسم لبنان إلى مجتمع مع الفساد وآخر ضده؟ إذا قلنا إن اموال الدولة منهوبة وأولادنا مديونون فلماذا يذهب البلد؟
? لكن الشعارات في البلد طائفية. بمجرد أن تقول إنك ضد الفساد فأنت ضد هذه الطائفة او تلك؟
} (مقاطعاً): لماذا؟ لأنهم فاسدون؟ إذا كان الناس يصنفونهم كذلك فأنا لا اريدهم، وإذا كانوا غير فاسدين فليواجهونا بوسائل مشروعة.
? وإذا قلت إنك مع المقاومة فأنت شيعي، او مع العلمنة فأنت مسيحي.
} المقاومة؟ ليتنازلوا عن الارض والمياه لإسرائيل اذاً! في ثقافتي لا يوجد تراكم ثقافي عندي في عداء إسرائيل بقدر ما هنالك في ضمير السنّة. لماذا يكونون الآن أقل مني في عداء إسرائيل؟ لا اقول إنهم صاروا معها، لكن لماذا اقل مني؟ لماذا اصير شيعياً إذا كنت ضد إسرائيل؟
? هل انت قادر على المبادرة باتجاه الآخر، أم أنك صرت في معسكر ونقطة على السطر؟
} لست جزءا من معسكر. ظللت مصراً انه هناك تفاهم مع حزب الله وليس تحالفاً، والآخرون مدعوون إليه.
? هل أنت جاهز للجلوس مع النائب سعد الحريري؟
} نعم أجلس معه.
? هل هناك شروط؟
} لا يوجد شروط، لكن هناك افكار لبناء الوطن، وهذا له مقومات.
? وهذا يسري على النائب وليد جنبلاط؟
} على كل الناس.
? ما الذي تعنيه حين تتحدث عن إعادة تكوين السلطة؟
} هذا سنبقيه للأحد. نحن أخطأنا الإنطلاقة بعد الانسحاب السوري. ولم نتأخر كثيراً، ونستطيع التصحيح لأن الأمور باتت نافرة بشدة وبسرعة. انا لا اقدر على القبول بأن رئيس حكومتنا ووزراءنا وأي مسؤول آخر يصنفون وفقاً للخارج. الشعب اللبناني هو من يصنف المسؤولين ويعطيهم الشرعية لا وصيّ من الخارج يقول إن هذا أفضل رئيس حكومة لديكم وهذا سيأتي وذاك سيذهب. انتهى. الآن لدينا أمر واقع علينا أن نتعامل معه، لكن ليس هذا ما نريده. المشروعية الشعبية مفقودة لأنهم لم يصلوا الى الحكم بالصفة التمثيلية. هناك مسار للوصول الى المؤسسات الشرعية، غداً نرى كيف تحدد في خطاب الاحد. والخطاب سيكون موجهاً الى الشعب اللبناني أولاً، وإلى كل من يسمعه.
? لماذا لا تعلن ترشيحك للرئاسة رسمياً.
} إنتظر حتى تبدأ معركة الرئاسة.
? وماذا عن حكومة الوحدة الوطنية؟
} أنا سابقاً سئلت عن الحل فقلت إن حكومة إتحاد وطني بعد الحرب تستطيع غسل النتائج، وشمولية التمثيل تعطيها استقراراً في المجتمع اللبناني. تعرضت لهجوم هائل. قلت إنني لم اعرض. سئلت فقلت إن هذا هو الحل، لكنكم لم تسألونني عن رغبتي في المشاركة من عدمها، لأنني بمجرد مشاركتي في مثل هذه الحكومة سأرث 15 سنة سابقة شكلت الانهيار كله. فوق هذا، قالوا إن التيار ممثل في الحكومة عبر حزب الله. هذا انحدار كبير في الخطاب السياسي تعرف معه أنك أمام ناس ليس لديهم قماشة المسؤولية. لا تعود تخاطب مثل هؤلاء ولا ترد عليهم. عليك أن تحاول وسائل أخرى، كلها <حلال>، لكن، كما أن الطلاق هو أبغض الحلال، فنحن مضطرون لاستخدام الوسائل الحلال الأخرى.
? ماذا إذا أتتكم عروض حول تعديل اساسي في بنية الحكومة الحالية؟
} حين تأتي نقول رأينا. المشاركة في الحكومة ليست بأي ثمن. مشاركتي مرتبطة بحجم فعاليتي في التغيير والاصلاح الذي هو اسم التكتل النيابي الذي أرأسه.
? هل تعتبر أن نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة مسيحياً يجب ان تترجم داخل الحكومة؟
} أنا قلت في طاولة الحوار إنه يجب اصلاح العطل الذي وقع من القانون الانتخابي من خلال تأليف الحكومة والمجلس الدستوري. المجلس طار وحول الحكومة قيل لنا، روحوا بلطوا البحر، هذا ما تعنيه عبارة خيطوا بغير هذه المسلة. تركناهم الآن. إننا نخيط بأبرة وليس بمسلة.
? كيف يترجم التوازن السياسي المسيحي في الحكومة؟
} هذه أمور صارت ثانوية. التوازن الحكومي يجب ان يكون موجوداً. حتى تشكل حكومة من <22 حكومة> كما هو قائم الآن فهذا ليس حكماً. هذا تهديم. لنر ما هي سياسة الحكومة وما هي الارتبطات الخارجية، وما اذا كانت الحكومة ستعمل. الحكومة الآن لا تمارس السلطة.
? هل هناك سهولة في تشكيل حكومة جديدة؟
} ما لم يكن هناك سهولة فيلحل مجلس النواب وتجرى انتخابات جديدة. هل نتبع النظام البرلماني أم لا؟
? انت مرتاح لوضع المؤسسة العسكرية اليوم؟
} مرتاح لوضعها أكثر من أي مؤسسة اخرى.
? تخاف عليها؟
} دائماً. لذلك ادعمها بشكل مطلق. المحافظة على الوحدة الوطنية باتت تقليداً لدى الجيش اللبناني. ثم إنه جيش يقاتل من اجل لبنان. قاتل معي من اجل لبنان في مرحلة مفككة طائفياً.
? هل لديك شعور بأن الجيش قادر على مواجهة الخروقات الإسرائيلية؟
} يقدر بإمكاناته المحدودة التي هي رمزية في ميزان القوى. لذلك رأينا أنه يصح أن تكون استراتيجة القتال مؤلفة من جيش نظامي مع مقاومة شعبية رديفة له، لكن ليست منقسمة عنه بل مكلمة له.
? كيف تنظر الى <اليونيفل> في الجنوب؟
} قرأت ما كتب عن قواعد الاشتباك مع اللبنانيين على الارض اللبنانية. لكنني لم اعرف ما هي قواعد الاشتباك مع الاسرائيليين إذا حاولوا الدخول. هل قواعد الاشتباك لدى <اليونيفل> المتمركزة على ارضنا هي للاشتباك مع اللبنانيين فقط ام مع الاسرائيليين إذا دخلوا؟
13 تشرين
? ما الذي تبقى من 13 تشرين؟
} 13 تشرين اهم محطة في تاريخنا الحديث. للمرة الأولى يدافع الجيش اللبناني ضد جيش آخر، ويعتبره محتلاً. إذا اختلف التصنيف فهذا مرده إلى أن هناك اليوم، مثلا، من يعتبر أن اسرائيل لم تكن محتلة، وأنها كانت آتية لإعادة السيادة. فلنراجع كل التصاريح الإسرائيلية والأميركية واللبنانية في أول مرحلة من القتال الأخير. هناك من صنف نفسه دائماً مع الغازي <على طول الخط>. نبهنا إلى أن ليست إسرائيل من يعيد السيادة بل نحن من يعيد سيادتنا الى حدودنا. ألم يعتبروا أن الغزو الإسرائيلي هو لإعادة سيادة الدولة اللبنانية. والكثير اعتبر سابقاً ان 13 تشرين هو فرض السيادة اللبنانية بواسطة الجيش السوري الذي دخل الى بعبدا والى وزارة الدفاع.
? كيف تتذكر 13 تشرين؟
} هذا هو الأسبوع الوحيد الذي شعرت به بأنني اقوم بحداد ل13 تشرين، لأنه في 16 سنة سابقة كنت في صراع دائم وفي سفر وتنظيم حتى نصل إلى العودة. لماذا اشعر بالحداد؟ ربما لأن حرب الجنوب اعادتني الى 13 تشرين. في اليوم الذي ظهر فيه السيد حسن نصر الله مطوقاً سياسياً وعسكرياً، ايقظ فيّ التجربة الماضية كلها. كان يجب أن يتغير شيء ما في حياتنا السياسية. وجدت أنه حتى اتجاه اسرائيل لم يتغير. حزنت... كل هذه الأسبوع أفكر بهذا. معقول؟ نحن بحاجة لنفضة.
اللقاء بالسيد
? هل التقيت السيد نصر الله بعد الحرب؟
} لم نعلن.
? معلوماتنا تقول إنكما التقيتما.
? نعم التقينا.
? ما هو انطباعك؟
? التقينا وكانت تهنئة بالسلامة.
? هل كان اللقاء حاراً جداً؟
} ... (يضحك)
? فهمنا انه كان لقاءً حميماً.
} كلنا في مثل هذه اللحظة نحس بهذا، وبخاصة أن هناك شعوراً شخصياً بيني وبينه، وليس لقاءً عادياً. انا اقدر السيد نصر الله وهنأته بالسلامة.
? خائف من اغتيالات سياسية ما؟
} انا أراها شائعات، لخلق خلل في المجتمع. التهديد الإسرائيلي الذي هو رمايات دخانية للانسحاب الإسرائيلي وبين التهديد هنا لإبقاء حالة قلق عند اللبنانيين، كل هذا لصنع اجواء لا استقرار. هم يضربون الاستقرار بمساهمة السلطة الحاكمة.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: