"كتاب سوريا الاسود في لبنان"

القمع والارهاب والهمجية المنظمة

ضد شعب لبنان

 

"سوريا ولبنان عبر التاريخ بلد واحد, وشعب واحد وهذا الامر يجب ان يدركه الجميع ...

ومن اجل هذا قدمنا السلاح والذخائر, وقررنا ان ندخل تحت عنوان جيش التحرير الفلسطيني, وبدأ هذا الجيش بالدخول الى لبنان ولا احد يعرف هذا ابدا, لم نأخذ رأي الاحزاب الوطنية ولا غيرها ولم نأخذ أذنا من أحد ...".

من الخطاب الذي القاه الرئيس السوري السابق حافظ الاسد على مدرج جامعة دمشق في 20 تموز 1976 مبررا اجتياح قواته للبنان

في السابع من نيسان سنة 1995 كشف ديبلوماسي أسرائيلي سابق ان رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اسحق رابين اعطى سوريا موافقته الخطية عام  1976 على دخول قواتها الى لبنان .

وقال جدعون رافايل الذي كان سفيرا لأسرائيل في بريطانيا أنذاك في مقابلة نشرتها صحيفة "هآرتس" ان اسحق رابين الذي كان رئيسا للوزراء تبلغ خطط سوريا لدخول لبنان من الملك الاردني حسين.

واوضح السفير انه التقى العاهل الاردني بطلب من الاخير في  11 نيسان  1976 في لندن. وقال : "وعدنا الملك حسين باسم الرئيس السوري حافظ الاسد ان الجيش السوري لن ينتشر في جنوب لبنان ولن يقترب من الحدود مع اسرائيل وانه سيعمل على ضبط كل الجماعات الفلسطينية المسلحة التي قد تفكر بشن عمليات على شمال اسرائيل".

واضاف رافايل :"ان الرئيس السوري حافظ الاسد تعهد لرئيس وزراء اسرائيل ان العملية السورية كانت فقط ضد منظمة التحرير الفلسطينية وانه سينسحب فور عودة الهدوء ...".

ونقلت الصحيفة حرفيا عن سفير اسرائيل السابق في بريطانيا جدعون رافايل : "ان رابين وافق على دخول القوات السورية في رسالة وجهها الى العاهل الاردني في  28 نيسان 1976 ولا تزال محفوظة في ارشيف رئاسة الوزراء في اسرائيل (...)".

 

بعض وقائع الجريمة :

26-8-1973 :  استعدادا لأشعال الحرب, اعلن الرئيس السوري حافظ الاسد ان لبنان وسوريا بلد واحد وشعب واحد وحكومتان...

10-9-1975 : اقتحمت قوات "الصاعقة" السورية قرية دير عشاش في شمال لبنان وهجرت اهاليها وذبحت ثلاث رهبان...

11-9-1975 : هاجمت "الصاعقة السورية وقوات البعث بلدة بيت ملات وقتلت سبعة من ابنائها وخطفت عشرة...

26-9-1975 : اتهمت صحيفة "الاهرام" المصرية, سوريا بالتدخل في لبنان ومحاولة فرض زعامة حزب البعث السوري على لبنان بالقوة ...

9-10-1975 : هاجمت قوات "الصاعقة" السورية القادمة عبر الحدود السورية بلدة تل عباس في عكار وقتلت 15 من ابنائها وجرحت العشرات واخرقت الكنيسة في محاولة لأشعال نيران الحروب الطائفية بين اللبنانيين...

2-11-1975 : دخل لواء سوري كامل من القوات الخاصة السورية الى لبنان عبر البقاع...

7-1-1976 : اعلن نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في تصريح الى صحيفة "الرأي العام" الكويتية ان "لبنان جزء من سوريا وسوف نعيده وينبغي ان يكون ذلك واضحا ..."

15-1-1976 : دخل لواء من جيش التحرير الفلسطيني – قوات اليرموك التابعة لقيادة الجيش السوري الى منطقة البقاع واشتبكت مع بعض مواقع الجيش اللبناني التي كانت موجودة في المنطقة ...

19-1-1976 : دخل المزيد من قوات لواء اليرموك التابع لسوريا مع عناصر مسلحة اخرى تابعة لمنظمة "الصاعقة" الى منطقة الشمال وشرعت في مهاجمة مخافر الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي الموجودة في المنطقة بالتعاون مع المنظمات الفلسطينية المسلحة ...

21-1-1976 : اجتاح لواء اليرموك وقوات "الصاعقة" التابعين للقيادة السورية بلدة الدامور المسيحية في ساحل الشوف وهجرت اهاليها بالكامل وقتلت العشرات منهم ودمرت البلدة تماما, وعبثا حاول الزعيم الدرزي كمال جنبلاط وقف الهجوم ومنع المذبحة, لكن محاولاته ذهبت سدى امام اصرار القيادة السورية على الفرز الطائفي واشعال نيران الحرب الاهلية بين اللبنانيين... 

5-3-1976 : طوقت قوات "الصاعقة" السورية مدينتي القبيات وعندقت في عكار – شمال لبنان, وقصفتها بالمدفعية الثقيلة والهاون ... في الوقت الذي كانت توزع فيه بيانات وهمية عن نداءات استغاثة صادرة عن اهالي البلدتين تطلب تدخل القوات السورية للمساعدة ...

4-4-1976 : اعلن الزعيم كمال جنبلاط ذهوله لأجتياح الجيش السوري بعض المناطق اللبنانية دون ان تكون لوجوده أي طابع شرعي...

5-4-1976 : اعلن قائد القوات اللبنانية بشير الجميل ان "الاطراف المتنازعة في لبنان كانت على وشك التوصل الى اتفاق لحل المشكلة اللبنانية, عندما تدخلت القوات السورية واضاعت الفرصة وقلبت الاوضاع رأسا على عقب ...".

31-5-1976 : دخلت مدرعات سورية تابعة للجيش السوري النظامي وللمرة الاولى منطقة عكار في شمال لبنان...

1-6-1976 : تقدمت القوات السورية النظامية في سهل البقاع واخذت تسيطر على كل المراكز الاستراتيجية والحيوية...

20-7-1976 : القى الرئيس السوري حافظ الاسد على مدرج جامعة دمشق خطابه الشهير واعلن فيه أنه لم يطلب اذنا من أحد لأدخال قواته الى لبنان...

11-11-1976 : حاولت "الصاعقة" السورية اغتيال عميد حزب الكتلة الوطنية اللبنانية النائب ريمون اده...

15-12-1976 : دهمت القوات السورية النظامية والاستخبارات مكاتب صحف "المحرر" و "بيروت" و "الدستور" واخرجت المحررين والعمال واعتدت على بعضهم واحتلت المكاتب والمطابع...

17-12-1976 : دهمت القوات السورية مكاتب صحيفة "السفير" واحتلتها ...

19-12-1976 : احتلت القوات السورية مكاتب صحيفتي "النهار" و "الاوريون لوجور"...

20-12-1976 : برر نائب وزير الدفاع السوري اللواء ناجي جميل احتلال مكاتب الصحف اللبنانية بأن هذه الصحف "تروج لدعاية صهيونية معادية...".

5-11-1977 : هاجمت قوات "الصاعقة" السورية بلدة العيشية في الجنوب وقتلت 41 من اهاليها وهجرت البلدة...

4-2-1978 : حاول الجيش السوري دخول ثكنة الفياضية التابعة للجيش اللبناني فتصدى له العسكريون اللبنانيون واستشهد النقيب اللبناني عبدالله الحدشيتي وسقط للجيش السوري المعتدي 30 قتيلا ...

14-6-1978 : قصفت القوات السورية بلدة دير الاحمر في البقاع بالمدفعية الثقيلة...

28-6-1978 : هاجمت مجموعات مسلحة تابعة للأستخبارات السورية بلدات القاع وراس بعلبك وجديدة الفاكهة وخطفت عددا كبيرا من اهاليها وجدوا قتلى فيما بقي عدد كبير منهم مفقودا ...

30-6-1978 : هاجمت القوات السورية المدرعة والطيران السوري شمال لبنان, واحتلت اقضية بشري واعالي البترون بعد معارك مع الاهالي والقوات اللبنانية... 

30-9-1978 : وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والاهالي في مناطق بيروت الشرقية اثر محاولة السوريين اقتحام هذه المناطق, وردت القوات السورية بقصف عنيف اوقع مئات القتلى والجرحى بين المدنيين الابرياء...

16-3-1977 : اغتالت الاستخبارات السورية الزعيم كمال جنبلاط في منطقة الشوف على بعد امتار من حاجز للقوات السورية, ثم عمدت الى التحريض على ارتكاب مجازر انتقامية دامية ضد مسيحيي الشوف ذهب ضحيتها 250 مدنيا بريئا...

10-2-1980 : هاجمت القوات السورية الخاصة بلدة قنات في شمال لبنان فتصدى لها الاهالي على مدى ستة ايام تمكن الجيش السوري بعدها من اجتياح البلدة بعد قصفها بالمدفعية الثقيلة والدبابات...

23-2-1980 : اغتال عملاء سوريا ابنة رئيس الجمهورية اللبنانية الطفلة مايا بشير الجميل ...  

24-2-1980 : وجد الصحافي اللبناني سليم اللوزي مقتولا في احراج عرمون (جنوب بيروت) قرب مواقع للقوات الخاصة السورية بعد تسعة ايام على اختطافه على طريق مطار بيروت الدولي بسبب مقالاته ضد السلطة السورية...

13-3-1980 : حاول العميل السوري حسين مصطفى طليس اغتيال رئيس الجمهورية السابق كميل شمعون بسيارة مفخخة...

22-7-1980 : اغتالت الاستخبارات السورية نقيب الصحافة اللبنانية رياض طه...

27-8-1980 : حاول عملاء الاستخبارات السورية اغتيال السفير الاميركي جون غونتر دين...

10-11-1980 : فجر عملاء سوريا سيارتين مفخختين في الاشرفية ( بيروت ) وسقط عشرات القتلى والجرحى...

23-12-1980 : قصفت المدفعية والراجمات السورية مدينة زحلة (سهل البقاع) ليلة عيد الميلاد مما ادى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى...

20-2-1981 : حاول السوريون اغتيال بطريرك الروم الكاثوليك مكسيموس الخامس حكيم في بلدة بحمدون (قضاء عالية) على ابعاد امتار من حاجز للجيش السوري من اجل اشعال نيران الفتنة الطائفية في المنطقة...

2-4-1981 : قصفت مرابض المدفعية السورية المتمركزة في عرمون المناطق الشرقية من بيروت في شكل عنيف وفجائي , اثناء خروج التلاميذ من مدارسهم مما ادى الى سقوط مئات القتلى والجرحى...

3-4-1981 : شن الجيش السوري وعملائه هجوما عنيفا بالمدرعات على مدينة زحلة في سهل البقاع للسيطرة عليها, واوردت المعلومات ان عشرة الاف جندي من القوات الخاصة السورية شاركوا في الهجوم فتصدى لهم الاهالي وقاتلوهم طوال اربعة أشهر...

3-9-1981 : اغتال عملاء سوريا , السفير الفرنسي في بيروت لوي دو لامار...

15-12-1981 : اتهم العراق الاستخبارات السورية بتفجير مبنى السفارة العراقية في بيروت مما ادى الى سقوط 30 قتيلا واكثر من 120 جريحا...

27-4-1982 : اغتال عملاء سوريا الشيخ احمد عساف بسبب مواقفه ...

1-5-1982 : اغتيل الاب فيليب ابو سليمان , كاهن رعية عالية على يد عملاء سوريا, من اجل اشاعة الفرقة الطائفية بين اللبنانيين ...

24-5-1982 : ادى تفجير في باحة السفارة الفرنسية في بيروت الى مقتل 9 اشخاص وجرح 26 اخرين , نفذ العملية العميل السوري حسين طليس...

25-5-1982 : اتهمت صحيفة "لوماتان" الفرنسية صراحة الاستخبارات السورية بتفجير مقر السفارة في بيروت وقدمت تقريرا كاملا عن المنفذين واسباب العملية الارهابية ...

11-7-1982 : قصفت المدفعية السورية الثقيلة في شكل عشوائي المناطق الشرقية واوقعت عشرات القتلى والجرحى...

14-9-1982 : اغتال عملاء سوريا رئيس الجمهورية اللبناني المنتخب بشير الجميل...

19-4-1983 : فجر عملاء سوريا مقر السفارة الاميركية في بيروت مما ادى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى...

20-4-1983 : اعلنت الصحف ووسائل الاعلام المصرية والاردنية والأميركية والاسرائيلية ان "منظمة الجهاد الاسلامي" التي اعلنت مسؤوليتها عن تفجير السفارة الاميركية في بيروت ليست سوى غطاء للاستخبارات السورية ...

2-9-1983 : هاجمت قوات المنظمات الفلسطينية الخاضعة لسوريا مثل "الجبهة الشعبية" و "فتح – الانتفاضة" و "الصاعقة" و "كتيبة الاسد" مواقع الجيش اللبناني في سوق الغرب بهدف اجتياحها والوصول الى قصر بعبدا الرئاسي...

6-9-1983 : ابلغت الحكومة اللبنانية برئاسة الرئيس المرحوم شفيق الوزان الادارة الاميركية والحكومات الاوروبية عن مشاركة فلسطينية وسورية في حرب الجبل لأسقاط الشرعية اللبنانية ...

8-9-1983 : اكدت سوريا على لسان ناطق بأسمها استعدادها للتدخل في حرب الجبل اذا طلب منها حلفاؤها ذلك...

8-9-1983 : اعلن الناطق بأسم وزارة الخارجية الاميركية الن رومبرغ "ان سوريا تتحمل مسؤولية كبيرة بالنسبة الى الوضع في لبنان وانها المصدر الرئيسي للسلاح الذي تستعمله الميليشيات المتحالفة معها, فضلا عن الدور الذي يقوم به  40 الفا من الجنود السوريين الموجودين في لبنان...".

9-9-1983 : اعلن مصدر فرنسي رفيع المستوى "ان دمشق تعمل بفاعلية على تقويض النتائج الايجابية التي اسفرت عنها المفاوضات اللبنانية – اللبنانية المباشرة" واكد ان قصف السفارة الفرنسية كان من مواقع تحت السيطرة السورية...

27-12-1985 : حاولت سوريا فرض ما سمي  "الاتفاق الثلاثي" على اللبنانيين لكن انتفاضة مسلحة في المناطق الشرقية اسقطت الاتفاق – المؤامرة الذي كان يهدف الى تشريع السيطرة السورية على لبنان كما "اتفاق الطائف" لاحقا...

18-9-1986 : اغتال حسين مصطفى طليس (المقيم حاليا في سوريا في حي ابو رمانة) الملحق العسكري في السفارة الفرنسية كريستيان غوتيير بواسطة مسدس كاتم للصوت امام مقر السفارة...

7-10-1986 : اغتال عملاء سوريا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى في لبنان الشيخ صبحي الصالح بالرصاص في وضح النهار...

22-11-1986 : خطف الجيش السوري المئات من مدينة طرابلس (شمال لبنان) ردا على عمليات عسكرية استهدفت مراكزه العسكرية والاستخباراتية, ووجدت لاحقا جثث العشرات من المخطوفين ملقاة في احياء طرابلس وضواحيها...

31-11-1986 : عمدت القوات الخاصة السورية الى تصفية 34 مواطنا من طرابلس بتهمة مقاومة السوريين...

2-8-1987 : قتل عملاء سوريا مستشار الرئيس امين الجميل الدكتور محمد شقير داخل منزله في بيروت الغربية...

14-3-1989 : قصفت المدفعية السورية الثقيلة وتحديدا الفوج 52 التابع للقوات الخاصة السورية والمزود مدافع  240 و  160  ميلليمتر والمتمركزة في تلال عرمون المناطق الشرقية والغربية معا , وخصوصا منطقة الاونيسكو وقتلت العشرات من اللبنانيين, ثم حاصرت سوريا وبالتنسيق الكامل مع اسرائيل المناطق الخاضعة للشرعية اللبنانية بواسطة القوات البحرية السورية وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة البعيدة المدى...

9-5-1989 : اغتالت الاستخبارات السورية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد بسبب ابلاغه سفير الكويت ان المدفعية السورية مسؤولة عن قصف المنطقتين الشرقية والغربية معا والتسبب بمجزرة الاونيسكو من مرابضها في تلال عرمون...

22-11-1989 : اغتال السوريون رئيس الجمهورية اللبنانية المنتخب رينيه معوض بسبب خلافه مع القيادة السورية ورفضه تنفيذ اوامرهم ...

1-8-1990 : حاصرت القوات السورية وعملائها المناطق الشرعية من اجل اسقاط الحكومة الانتقالية...

12-10-1990 : حاول العميل السوري فرنسوا حلال اغتيال العماد ميشال عون في القصر الرئاسي وتبنى الامين العام لحزب البعث السوري في لبنان عبدالله الامين العملية ...

13-10-1990 : اجتاحت القوات السورية المناطق الشرقية المؤيدة للجيش اللبناني تحت غطاء من القصف الجوي والمدفعي والصاروخي, فتصدى لهم الجيش اللبناني والاهالي, وبعد مقاومة دخل الاحتلال السوري ونفذ مجزرة كبيرة في مناطق ضهر الوحش, سوق الغرب, بسوس, الحدث, وبيت مري ذهب ضحيتها مئات القتلى والجرحى, بينما جرى اعتقال العشرات من ضباط وجنود الجيش اللبناني والمدنيين ونقلوا الى المعتقلات السورية حيث لا يزالون معتقلين هناك... وعمد السوريون ايضا وطوال ثلاثة ايام الى سرقة محتويات وزارة الدفاع الوطني اللبناني كاملة من ارشيف ومعدات كومبيوتر وخرائط ومعلومات تاريخية استراتيجية ونقلوها الى سوريا بالتنسيق مع العميل اميل لحود وعصابته...

 

  1. ·       لقد احتل السوريون لبنان في 13 تشرين الاول 1990 ونفذوا رغبتهم بالتواطؤ مع اميركا , وتمكنوا اخيرا من دخول المنطقة التي كانت عاصية على احلام حزب البعث السوري وقائده حافظ الاسد في ابتلاع لبنان, وقيام الوحدة السورية بالقوة وذلك على طريقة المجرم صدام حسين الذي اراد ابتلاع جارته الصغيرة الكويت...

  2. ·       لكن لبنان الصغير بلد الثقافة والمعرفة والتعددية الثقافية والحضارية ليس امارة الكويت الغنية بالنفط لذلك لم تهب أي دولة الى نجدته او لمساعدة شعبه على تحرير ارضه واستعادة السيادة والاستقلال:  اسرائيل تريد ان تعطي لبنان الى سوريا مقابل احتفاظها بالجولان, واميركا تريد من سوريا ان تبقى دائما الحارس الامين للمصالح الأميركية والغربية في المنطقة والمنفذ الامين لسياستها تحت ستار الدفاع عن العروبة ومواجهة الامبريالية, اما فرنسا واوروبا فقد باعوا لبنان من اجل حفنة من المال ومن اجل بعض الاستثمارات في سوريا...

  3. ·       ان اللبنانيين يواجهون منذ 25 سنة اكبر ديكتاتورية عرفها الشرق الاوسط في تاريخه , والتي لم تتورع عن قتل  30 الف مواطن سوري في مدينة حماه من اجل حماية النظام السوري ومصالحه, كما لم تتورع عن تدمير لبنان وقتل  200  الف من مواطنيه وتهجير مليون ونصف من اللبنانيين من اجل تنفيذ حلم سوريا الكبرى الوهمي بالقوة, عداك عن قتل الزعماء اللبنانيين بالتدريج وتهديد كل الصروح الثقافية والفكرية والعلمية والدينية كما جرى في الجامعة اللبنانية والاميركية وكنيسة سيدة النجاة وغيرها الكثير من الامثلة...

  4. ·       لقد نصبت سوريا نظاما دمية على لبنان وجرى تعيين العميل الياس "الهراوة" ومن بعده العميل اميل لحود "رؤساء" اسوة بحكومة فيشي المتعاملة مع الاحتلال النازي في فرنسا, وقام الهراوي والعميل رفيق الحريري بالتوقيع على ما سمي "معاهدة الاخوة والتعاون والتنسيق" بين لبنان وسوريا الامر الذي اتاح للسوريين التدخل وتحت غطاء قانوني بكل شؤون لبنان السياسية والاقتصادية والعسكرية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية... وهكذا اخذ الوضع ينهار في لبنان من سيء الى اسوأ الى درجة تجويع الشعب اللبناني وافقاره من اجل اذلاله وهي سياسة كل محتل ومستعمر. وتمكن تحالف العصابات السورية مع العملاء في بيروت من تدمير مقومات الاقتصاد اللبناني ومصادرته لصالح حفنة من المستفيدين الذين باعوا شرفهم وكرامتهم الوطنية والدينية ويتكلمون بوجهين ولسانين مثل رفيق الحريري ويوسف مونس وطلال ارسلان ونبيه بري وغيرهم من السياسيين العملاء...

  5. ·       لقد نفت سوريا العماد ميشال عون الى خارج لبنان وعملت ماكينتها الاعلامية على تشويه صورته والصاق التهم به. اما قائد القوات اللبنانية سمير جعجع فقد اعتقل وزج به في السجن بعدما قام عملاء جميل السيد والحزب القومي السوري بتفجير كنيسة سيدة النجاة ثم قاموا بالصاق كل تهم الحرب به من اجل ضرب أي محاولة لمقاومة الاحتلال السوري...

  6. ·       لم يكتف الاحتلال السوري بذلك بل عمد الى ادخال مليون ونصف مليون عامل سوري الى لبنان تطبيقا لسياسة الاستيطان المعروفة وتغيير وجه لبنان الديموغرافي وتأمين غلبة السوريين على اللبنانيين جميعا, وقام العملاء ميشال المر وبشارة مرهج والياس الهراوة بأصدار قرار تجنيس تم بموجبه منح الجنسية اللبنانية عشوائيا الى عشرات الالاف من السوريين المقيمين في لبنان وتحديدا الى الالاف من الضباط والجنود السوريين وعائلاتهم...    

 

ورغم كل ذلك, ورغم هذه الصورة السوداء الا ان المقاومة الوطنية اللبنانية منتصرة لا محالة, والاحتلال الى الهزيمة والاندحار فهذه حتمية التاريخ مهما طال الزمن.....