Top stories

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

نبّه من الكــــــذب علــــــى شاشات التلفــــــــــزة
عون: لا سلطة بعد اليوم قواعدها الفساد السياسي المبني على الكذب والمال

المركزية 2007/05/12

اعتبر رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون أن المجتمع اللبناني مليء بتلويثات كثيرة أولها الكذب السياسي على شاشات التلفزة، مشدداً على وجوب الانتباه وإجراء مقارنة لما يُسمع وما يجري على الأرض. ولفت إلى أن الكذب في مجتمعنا متجسد في شبكة سياسية، مشيراً إلى أن بعد الكذب يأتي الفساد والسرقة.
وقال عون امام وفد طالبي من التيار الوطني الحر زاره في منزله في الرابية: "لن نقبل بعد اليوم أن تبنى سلطة في لبنان، قواعدها الفساد السياسي المبني على الكذب والمال المبني على سرقة الشعب، وتجاوزات القانون والدستور".
أضاف: "على مدى السنوات الماضية جبوا الضرائب وصرفوا المال العام وأوصلوا الدين على اللبنانيين إلى خمسة وأربعين مليار دولار. واليوم يقولون إن الوضع الاقتصادي سيء بسبب اعتصام في موقف السيارات في الوسط، وينسون منطقة قريطم وجوارها المقفلة على اللبنانيين منذ سنوات من دون أن يحتج أحد، فضلاً عن طريق السان جورج حيث رُدمت الحفرة وانتهى التحقيق فيها ولكن الطريق لا تزال مقفلة لأن هناك بالطبع من وراءها فكراً تجارياً للاستملاك بأسعار أكبر".
وشدد على وجوب وقف هذه السلبيات وتجاوزات القوانين والدستور وليس الاكتفاء بالحديث عن السلبيات.
وتوجه عون الى الشباب بالقول: "عليكم ان تحاسبوا على الأخطاء السياسية، أما السرقات والجرائم فيجب على القضاء أن يحاسب عليها"، معتبراً أن القضاء في لبنان ينام على الأرض، وخير دليل على ذلك قضية مارك حويك وسهام يونس وجورج فرح الذين اصيبوا في جبيل يوم اعتصام المعارضة وأطلق مطلق النار عليهم.
وقال: "لا شيء في الحكم القائم اليوم يريحنا فمن هم في الحكم يطالبون بأمور تتعلق بالخارج وليس بالداخل".
وسأل: "هل يتحدثون عن التوافق لإبقاء عصابة في الحكم أم لتوازن عصابات؟"، مشدداً على وجوب أن يكون هناك حكم يحترم مصالح الشعب، ويتولى الشعب في المقابل المحاسبة من خلال المؤسسات الموجودة.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: