Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

"وعد "بأننـــــــــا سنعيّد رأس السنة بارتيـــــــاح
عون امام طلاب "الأميريكية": الكذب مرض عضال يضلل الناس ويجعلهم يتخذون خيارات خاطئة ويزرعوا الشك في قلب المجتمع

المركزية 2006/11/18

شن رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون حملة على الطبقة السياسية الحاكمة واتهمها بالكذب الذي بات مرضا عضال في كل مجالات العمل، مشيرا الى انها باتت مصابة بكل انواع الامراض النفسية.
وأعرب عن اعتقاده بأن نهاية الوضع الراهن ستكون قريبا جدا وسنعيّد عيد رأس السنة بارتياح، داعيا رئيس الحكومة فؤاد السنيورة الى تقديم استقالته لأنها المخرج الوحيد الذي يسمح للجميع بتصريف الاعمال.
وحمّل السنيورة في حال عدم استقالته مسؤولية النتائج السلبية التي ستترتب.
كلام عون جاء في خلال لقاء مع طلاب الجامعة الاميركية الذين زاروه في الرابية لإهدائه فوزهم في الانتخابات الطالبية الاخيرة، حيث قال امامهم: بالامس سمعت المؤتمر الصحافي وحصلت على النتائج، والموضوع الذي سأتناوله اليوم هو الكذب. الكذب على المستوى العام الذي بات كالفساد جزءا مستشريا من السلوكية لدى رجال السياسة الكبار واوصلوه بالتربية الى طلاب الجامعات من اصدقائهم الذين اصيبوا بهذا التلوث ويعجزون عن النجاة منها.
للمرة الثانية في خلال ايام يحصل لغط حول النتائج الجامعية. الكذب اوصلنا الى الحرب، كيف؟ كذبوا على الناس وعلى حزب الله في الانتخابات عندما قالوا سنحافظ على سلاحه ونحمي المقاومة وزايدوا ضد الـ1559 وتحالفوا في الانتخابات لم يكن الحلف رباعيا بل سداسيا: حزب الله، الاشتراكي، المستقبل، القوات، الكتائب، أمل تحالفوا سويا ووعدوا حزب الله بحماية سلاحه وهذا ما صدر في البيان الوزاري والشيء نفسه فعلوه مع القوى الخارجية حيث وعدوها بنزع سلاح حزب الله وبين الكذبة على حزب الله والتورط مع الدول الخارجية حصل ما حصل من التباسات ووقعت الحرب. الكذب ليس فقط عندكم بل في الحياة السياسية.
اضاف: يوم السبت الماضي عشنا قصة كذبة جديدة مع قضية المحكمة الدولية، نحن نقول اننا نوافق على المحكمة فيقولون لا لستم موافقين، وقد اعيد التشاور لأجل قضيتين لا علاقة لهما بالمحكمة ولا احد كان يفكر بأن مشروع المحكمة سيحضر يوم الجمعة او غيره، لذلك افتعلوا المشكلة ليقفلوا الحوار على اننا نحن مَن يرفض المحكمة الدولية.
وحتى الساعة لا زالوا سائرين في كذبتهم. من كذبة الى كذبة ومن فساد الى فساد في كل اجهزة الدولة. الدولة اليوم بشخص وزير داخليتها تقول بأن الامن للجميع ونقول لوزير الداخلية ان امنك فئوي، امنك لمحازبيك ومَن هو معك فقط، فعندما نستدعي قوى الامن لا يحضرون الى مكان الحادث فيغيبون او يتنصلوا من المسؤولية فيهربون، بينما في اي حادث آخر يخص القوى التي تشاركهم اللعبة يهجمون جميعا. الكذب مرض عضال يضلل الناس ويجعلهم يتخذون خيارات خاطئة ويزرعوا الشك في قلب المجتمع. في وسط هذا الضلال يجب ان تعرفوا مَن تختارون ومَن تصدقون. فماذا يوجد في تاريخهم غير الكذب. منذ سنة ونصف حتى اليوم نشروا البيان الوزاري فما الذي نفذوه منه؟ لا شيء، فكل الوعود لم تنفذ، فهناك كذب في الوعود، وصاروا يرددون: الوعود الانتخابية لا تعني الا مَن يصدقها وليس مَن يطلقها، وهذا الوضع ان شاء الله سننتهي منه قريبا.
اضاف: اما في الجامعة، فعليكم بالعودة الى متابعة الدروس وهذا اهم شيء بالنسبة اليكم، ولكن مع اخذ العبرة بأن الكذب مرض عضال اكثر من السرطان والمصابون به لا يمكن ان ينجحوا، وكل ما بامكانهم فعله هو زرع الخراب. كل الامراض النفسية باتت موجودة في هذه الطبقة السياسية وبالكذب تدوم النعم بالنسبة اليهم. شكرا لمجيئكم واتمنى لكم النجاح في هذه السنة الدراسية.
حوار: ثم رد عون على اسئلة الطلاب والاعلاميين على الشكل الآتي:
* ما رأيكم بما يحدث هذه الايام داخل الجامعات؟
- انا لا اعتبر ان عنفا حصل في الجامعات. حدثت مشكلة في الـNDU، ونترك لإدارة الجامعة اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق "الزعران" رغم ان هذه الكلمة لا يحبها وزير الداخلية، فبالنسبة اليه لا يوجد "زعران" وكلهم "اوادم". وعندما تحدثنا عن "الزعران" كنا نقصد الذين قد يفتعلون الشغب في الشارع وليس قوى الامن.
عندما لا يكون هناك شغب في الشارع وفي التظاهرات والجميع يلتزمون اصول القوانين والتظاهر وفقا للقوانين اللبنانية، لا يجب ان يخاف احد عند الدعوة الى التظاهر، فهذا سلوكنا وليست المرة الاولى التي ننزل فيها الى الشارع، فقد نزلنا عندما كان السوريون في لبنان وقد تعرضنا للضرب بالعصي و"رش المياه" ولكن لا اعتقد ان سجلنا يتضمن اعمال شغب، اقوال وزير الداخلية الذي يتحدث عن الشغب فالفريق الثاني هو الذي يريد اعطاء الجو الواهم بالاذى والمشكلات لعدم النزول الى التظاهر، فهناك وجود لنوع من المناورات الرخيصة على لسان المسؤولين الذين لا يملكون اي ذخر شعبي وتأييدي، ويخافون من النزول بأحجام كبيرة للتظاهر، وهنا يحاولون خلق نوع من الردع المعنوي بتجييش المفتعلين للشغب لنشر الشائعات.
* اللبنانيون اصبح لديهم عقدة من كلمة التغيير وهم في كل مرة يكون التغيير يعتقدون انها المرة الافضل وفيما بعد يرون انه اسوأ من قبله فما هي التطمينات في حال تم هذا التغيير؟
- في كل مرة لا ينجح التغيير يكون سببه ان بعض الخيارات في السياسة عند الشعب خصوصا بسبب قانون الـ 2000، فالقوى التغييرية لم تستطع الوصول بعدد كاف لحصول التغيير وهذا ما تم شرحه مرات عدة، فنحن في ثلث الاصوات التي حصلنا عليها في الانتخابات بنسبة 21 مقعدا وتيار المستقبل وزملاؤه في ثلث الاصوات اتخذ 72 مقعدا، ومن هنا نرى التزوير الحقيقي والواقعي، والآن حتى يتم التعويض هناك طبل وتزمير في اكثر من محطة تلفزيونية وجريدة وراديو على ان الشعبية اصبحت قلة ولم تصل بعد القوى التغييرية الى مركز القرار، لذلك ما نطالب به اليوم هو تغيير قانون الانتخابات لاجراء انتخابات مبكرة على أساس قانون جديد وما قلناه على طاولة الحوار، اذا ربحتم بصوت واحد، "صحتين على قلبكم" احكموا البلد 4 سنوات مدة ولاية المجلس، اذن التغيير لم يحصل لأنه بحاجة الى دعم اكبر ونريد من الناس الثبات على مطلبها بحيث انه على اساس قانون انتخاب جديد تقوم عليه الانتخابات لأن ما سيحصل اليوم في حال بقي هذا المجلس لانتخاب رئيس من دون اي تسوية حيال شخصيته هذا يعني استمرار الوضع 6 سنوات على حاله. الوضع يجب ان ينتهي هناك. اوراق اقتصادية، فمنذ العام 1992 جاء الرئيس السنيورة ومنذ العام 1992 الى اليوم الديون تزداد وفي كل مرة يعدكم بنهوض اقتصادي. واذا ستبقوا تصدقونهم فأنتم مَن سيدفع الثمن في النهاية، وكل الناس تدفع الثمن، ويبقى عدد قليل من المستفيدين من اصحاب الاموال الذين يوظفون اموالهم بفائدة عالية والذين يستطيعون ان يستثمروا، لكن اين في اي حقل؟ في حقل الفساد الذين يسرقوا اموال الدولة سواء بالمشاريع ام بالرشوة. اذا هؤلاء هم المستفيدون وهذا هو جمهور الحكومة، لأنهم بطبيعتهم فاسدين وجمهورهم فاسد. هؤلاء يلزمهم تسوية على مستوى الشعب. وفي كل مرة يشعرون انهم مهددون سياسيا يرفعون قضايا طائفية لاخافة الناس. نحن نفهم ان الرئيس رفيق الحريري رحمه الله هو شهيد وقلنا انه فقيد العائلة ولكنه شهيد الوطن. في كل مرة تكون هناك ازمة تبدأ الدعايات كما لو ان الشهادة موسمية ويبدأ استغلالها.
في الانتخابات سمعنا اشياء لا يمكن ان تحدث في اي مجتمع: الذي ينتخب اللائحة المنافسة لهم اعتبروه يؤيد قتلة الحريري. كنا نحن مع الشيطان في انتخابات الشمال وهم مع الخير. اذكر انه في 13 حزيران في اليوم الذي تلا انتخابات جبل لبنان ذهبت الى الشمال فقال تلفزيون المستقبل: ذهب عون لملاقاة قتلة الحريري وهما فرنجية وكرامي. فأين فرنجية وكرامي واين قتلة الحريري اليوم؟ انهم جماعة ليس لديهم اي رادع اخلاقي يمنعهم من الكذب واثارة النعرات الطائفية عبر اثارة الشائعات. كل شيء حلال بالنسبة اليهم ثم يهددون: اياك وتناول سيرة الشهيد. مَن يتناول الشهيد؟ يفرضون علينا الصورة والموقف قبل ان نبدأ بالكلام، ثم يستغلونها كما قصة المحكمة الدولية التي وافقنا عليها وطالبنا قراءة نظام المحكمة لنصدق عليه، فاتهمونا اننا ضدها لتجييش الناس وايهامهم اننا ضد القضاء العادل. انها كذبة كبيرة وهم لا يخجلون.
* هل من نزول الى الشارع؟
- استطيع القول ان الشارع احد الخيارات وهناك امكان لاجراء ترتيبات اخرى. شباط ليس ثابت المناخ، فأحيانا تنتقل الحالة من الشتاء الى الصحو بشكل مفاجئ. لا تأمنوا للطقس الشباطي. وأعتقد ان الوضع يجب ان ينتهي ان شاء الله قريبا جدا كي نعيّد عيد رأس السنة بارتياح وبهدوء.
* وعدتم بمفاجآت سارة وحتى اليوم لم نرَ اي خطوات اتخذت بعد استقالة الوزراء الشيعة؟ ما هي وعودكم للمواطنين؟
- سنرى كيف ستعالج الحكومة الوضع.
* وفقا للقانون هل يسمح بعدم تمثيل الوزراء الشيعة؟
- يعتبر خرقا للمادة 95 والبند (ي) من مقدمة الدستور، هذه المادة التي تنص على التمثيل العادل للطوائف في الحكم، هم يترجمون الدستور كما يريدون ويعتقدون انه عندما يدخل الوزراء الى الحكومة يكون التمثيل صحيحا وحتى اذا خرجوا من الحكومة يبقى صحيحا، الله يساعد الذي يدخل لأنه لا يستطيع الخروج، يعلقون صورته في قاعة الاجتماعات في مجلس الوزراء وهي التي تصوّت عنه ويصبح الوزير مرحوما.
* في الساعات الاخيرة كان هناك العديد من العروض التي قدمتها قوى 14 اذا هل اطلعتم عليها؟
- كلها كانت مناورات متأخرة وليس هناك من عروض، وافقوا على مبدأ مشاركتنا في الحكومة بحصة 4 مقاعد وهذا بعد استقالة الوزراء الشيعة، فهل من الممكن ان ندخل الحكومة مكان الشيعة؟ اليست حكومة وحدة وطنية؟ اعتقد ان الحكومة مسؤولة عن حالة الجمود الموجودة في البلد لأنها فقدت القبول الوطني بها وعلى قدر التأخير في حل الازمة تتحمل هي المسؤولية.
* النائب عباس الهاشم امس في خلال حديث تلفزيوني اكد ان الرئيس السنيورة سيستقيل ودعاه الى الاستقالة الثلثاء او الخميس المقبل؟
- انا ايضا دعوته وأجدد الدعوة، وأطلب منه سماع زملائه السابقين من رؤساء الحكومات وأنا واحد منهم، فالاستقالة هي المخرج الوحيد الذي يسمح للجميع بتصريف الاعمال. ولكن اذا استمر على اعتقاده انه رئيس حكومة سنبرهن له ان هذا الوضع غير مقبول وسنأخذ التدابير اللازمة التي سيعتبر مسؤولا عن نتائجها السلبية في حال حدثت. ليس هناك من حل الا بالاستقالة وهذا الوضع مرفوض وليصلح السنيورة ما هو خطأ.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: