Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

 

"لا اتصالات اليوم مع "حزب الله" لانني لست مكلفا بأي مبادرة"
العماد عون لـ"العربية": اذا اخطــــأ "حـــزب اللــه"
فاسرائيـــل خرقت جميع القوانين والشرع الدوليـــــة
صدقية اسرائيل مشكوك فيها خصوصا مع مهاجمة الجيــش

وطنية 2006/07/19

اعتبر رئيس تكتل الاصلاح والتغيير النائب العماد ميشال عون ان "حزب الله" اذا اخطأ فان اسرائيل خرقت كل القوانين والشرع الدولية، واكد ان لا اتصالات بينه وبين حزب الله الآن. وقال عون في حديث الى "العربية" ظهر اليوم: اعتقد ان الحرب السريعة التي شنتها اسرائيل على لبنان والخطة الشاملة كانت خطة مدروسة ولكن لو ارادت اسرائيل انهاء المشكلة بعد ساعات من حصول عملية خطف الجنديين لكانت حصلت على ذلك، لان سقف العملية كان استبدال الاسيرين اللبنانيين بأسيرين اسرائيليين، لا اكثر ولا اقل.
* لكن البعض يقول ان "حزب الله" اعطى اسرائيل الذريعة لتنفيذ مخططها واعطاءها الضوء الاخضر لمهاجمة لبنان عبر خطف الجنديين الاسرائيليين؟
- من المعقول ان يكون هذا السبب، هذه الذريعة ولكن الذريعة لا تبرر الحرب الشاملة على الشعب اللبناني وتدمير وطن بكامله. هذا هو الخطأ الكبير. اذا كان حزب الله اخطأ باعطاء الذريعة فاسرائيل اخطأت بارتكاب اخطاء ضد كل الشرائح الدولية لناحية تخطي اتفاقية جنيف وتخطي شرعة الامم المتحدة والرد غير المناسب بأعمالها العسكرية التي طاولت المدنيين ومراكز الدفاع المدني ومراكز الاسعاف. كل هذه الاعمال غير مبررة.
* ما هو رأيك ببعض المصادر او بعض من يشير الى ان حزب الله اختار توقيت اسر الجنديين الاسرائيليين والقيام بهذه العملية تداركا لصفقة اقليمية كانت ستتم على حساب حزب الله مع اسرائيل؟
- معقول ان تكون هذه الفرضية صحيحة ولكن ما اعرفه هو ان حزب الله في كانون الاول الماضي حاول خطف جنود اسرائيليين وقد فشلت العملية وقتل 3 عناصر من حزب الله في هذه العملية. اذن، هذه العملية كانت واردة قبل ان تكون هناك صفقات اقليمية او دولية على حسابه.
* هل بالفعل ستستطيع اسرائيل من خلال هجومها على لبنان القضاء على حزب الله؟
- لا اعتقد ان بقدرة اسرائيل العسكرية، وهي قوة تدميرية فقط، تستطيع القضاء على حزب الله. ان حزب الله ليس مجموعة مسلحين فقط، وان شاؤوا ان يصفوه كذلك، انه شعب بكامله.
* يعني هل الشعب اللبناني بكامله "حزب الله"؟
- ليس الشعب اللبناني بكامله، هناك فئة كبيرة من الطائفة الشيعية في لبنان، فهو المدافع عنها وهو يمثلها سياسيا وهو يدافع عنها اجتماعيا. له صفة تمثيلية سياسية والاحداث التي مرت بلبنان اعطته الصفة الدفاعية عنها. كل هذا الشعب يدافع ويحيط حزب الله.
* اسرائيل تقول ان الحرب مفتوحة حتى تنفيذ القرار 1559 حتى القضاء على حزب الله وأبعاده وابعاد تهديداته عن المدن الاسرائيلية، برأيك اذا طالت هذه الحرب، من المتضرر الاكبر؟
- طبعا لبنان سيكون متضررا ولكن الضرر لاسرائيل سيكون ايضا كبيرا جدا ونحن لا نقر بهذه الوسيلة لحل الخلافات الناشئة او لحل الازمة اللبنانية - الاسرائيلية، نحن لا نؤمن بهذه الاساليب انما نؤمن بوسيلة التفاوض. التفاوض هو الحل الأمثل في مثل هذه الحالات متى نوقف تدمير البلدين. اسرائيل تدمر ولبنان يدمر.
* اسرائيل تقول اليوم انه لا مجال للتفاوض الا بعودة الأسيرين الاسرائيليين وبالشروط التي وضعتها على حزب الله، حتى ان هذا التصريح جاء على لسان وزيرة الخارجية الاسرائيلية وسولانا كان معها في مؤتمر صحافي، هل يعني هذا الامر ان لا بوادر او افق لأي تسوية سياسية او ديبلوماسية يمكن ان توقف النزيف الذي يعيشه لبنان؟
- يجب البدء اولا بوقف اطلاق النار ومَن لا يريد التفاوض يعني انه يريد استمرار الحرب. اذا كانت هناك شروط ثابتة لاسرائيل لحل النزاع فما عليها الا ان تأخذ نصرا كاملا على حزب الله وعند ذلك تستطيع ان تفرض شروطها. واذا لم يكن لديها هذه القوة ففي النهاية ستقبل التفاوض. فلنبدأ التفاوض الآن لعلنا نصنع الحرب دون الوصول الى نتيجة حاسمة.
* التفاوض على اي اساس اذا كانت اسرائيل ماضية في عدوانها على لبنان ولبنان هو المتضرر؟
- لبنان متضرر واسرائيل ليست سالمة، خسرنا موسم الاصطياف والسياحة في لبنان وخسرت هي ايضا موسمها، لدينا عطل في الانتاج الوطني ولكن عطلها اكبر بكثير. لدينا قتلى ولديها قتلى. لدينا خراب ولديها خراب. ولكن لا نريد هذا التنافس على الخسارة والخراب. نريد ان نوقف هذا المسلسل ونصل الى حل. فإذا كان لاسرائيل اسيران في لبنان فللبنان اسرى في اسرائيل ولنا ايضا في ذمتها مزارع شبعا. فإذا ارادت ان تحل القضية فليكن على اساس حل شامل.
* كيف سيكون هذا الحل الشامل والتفاوض على اي اسس برأيك؟
- هناك عدة مكاتب للامم المتحدة التي تعنى بالأزمة اللبنانية مباشرة. هناك ممثلون مقيمون وقد يأتي مفاوضون آخرون من الامم المتحدة. بإمكان هذه الأجهزة ان تقوم بالتفاوض حول المواضيع المطروحة ويمكن ايضا بواسطة دول صديقة للدولتين اللبنانية والاسرائيلية.
* هل ترى امكانية لهذا التفاوض من خلال الامم المتحدة التي لم تقم بأي شيء حتى الساعة او من خلال الدول الصديقة التي تعول عليها؟
- اعتقد ان الاثنين في امكانهما اذا قاما بمبادرة لهذه الغاية ولكن الشرط الاساسي هو وقف اطلاق النار، وهنا جميع الاستعدادات ايجابية لتبادل الاسرى ولحل المشكلة بصورة نهائية.
* اسرائيل وحتى المجتمع الدولي وكافة الدول يطالبون بأن تبسط السلطة اللبنانية سلطتها على كامل الاراضي ولا سيما على الجنوب من خلال نشر الجيش اللبناني، واسرائيل استهدفت الجيش اللبناني وسقط العديد من القتلى والجرحى في صفوفه. ما هو الهدف من استهداف الجيش اذا كان هو بالاساس مطلب لوجوده في الجنوب؟
- هذا التناقض الكبير لم نستطع حله حتى الآن وهذا ما يجعل صدقية اسرائيل في مطلبها مشكوك فيه. فلو كانت فعلا تريد دورا للجيش لما هاجمته وهو في ثكناته.
* لماذا هاجمته برأيك؟
- اكيد هذا الشيء يضعضع القوى العسكرية. تضرب بشكل مفاجئ وهي غير معدة للقتال.
* لكن البعض يلمح الى استهداف الجيش من قبل اسرائيل بسبب المساعدة والتقديمات العسكرية واللوجستية الى حزب الله؟
- دائما هناك ادعاء وراء كل اعتداء تقوم به اسرائيل، اكيد على الاقل يمكن للجيش اللبناني ان يقوم بأعمال اغاثة واذا قلت بمسؤولية المؤسسة العسكرية عن هذه المهمة فماذا ينتظر منه؟ يريدون اولا تخفيض مهمة الجيش ونزع ثقة الشعب اللبناني به. ويريدون منه ان يمسك الحدود فقط.
* بما انك تتحدث عن الثقة، انت كنت قائدا لهذا الجيش ولك باع في المعلومات عنه، هل انت متأكد من ان الجيش اللبناني لا يقوم او بالاحرى بعض العناصر او بعض المجموعات ضمن الجيش اللبناني، لا تقدم اي مساعدة لحزب الله وفق ما يسربه البعض؟
- هناك حرب شائعات وحرب نفسية، ان الجيش اللبناني لم يدخل المعركة حتى ان اعمال الاغاثة يقوم بها المدنيون لغاية الآن والجيش اللبناني مصان للقيام بدور وطني، ونرغب طبعا ان يكون الحل، ولكن هذا التهويل وهذا التهديم وهذا الخراب الذي يحصل والحرب النفسية والغذائية التي تشن الآن على لبنان بالاضافة الى قتل المدنيين ومطاردتهم بالطائرات كل هذا لن يحل المشكلة ولا يمكن ايقاف الشائعات والادعاءات فورا وايقاف القتال. القرار عند اسرائيل.
* هل برأيك استهداف اسرائيل لرادارات الجيش اللبناني جاء بعد قصف البارجة الاسرائيلية لمنع حزب الله من الحصول على معلومات من قبل الرادارات او المعلومات العسكرية من قبل الجيش اللبناني لامكانية استهداف هذه البوارج العسكرية الاسرائيلية مباشرة؟
- لم تستهدف اي بارجة اسرائيلية انطلاقا من الرادارات اللبنانية الرادارات اللبنانية كانت معدة لمحاربة الارهاب بمعنى تهريب السلاح الى لبنان بالزوارق الصغرى والآن لقد شلت جميع القدرات اللبنانية لمراقبة الشواطئ ونخشى ان يكون هناك غاية لتهريب السلاح الى لبنان لاعداد لفتنة داخلية، ولكن نحن واعون لهذه المسألة.
* لكن من اين تهريب الاسلحة الى لبنان برأيك؟
- عن طريق البحر. كل من يريد ان يصنع فتنة في لبنان ومن يحارب لبنان لماذا لا يرسل السلاح الآن. ولكن نحن بانتظار الجميع.
* وعن اتهامات اسرائيل لسوريا بمساعدة حزب الله وتزاوج بتكرار التصريحات بأن سوريا غير مستهدفة قال: لا افهم هذه اللعبة الدولية، اذا كان هناك لعبة او هي ايضا تلاعب بالرأي العام. لغاية الآن لم يصدر اي شيء عن اسرائيل يدين سوريا بالفعل ولم نر اي مساعدة بالاسلحة تأتي من سوريا.
* هل تتوقع حربا اقليمية تدخل فيها سوريا؟
- الحرب اللبنانية مفتوحة على كل الاحتمالات. اذا كان لدى اسرائيل قرار حاسم لكسر حزب الله فهناك ارادة حاسمة ايضا للمقاومة. فالارادتان لا يمكن ان تنتهيا على الارض اللبنانية اذا استمر الاشتباك.
* هل ما زالت الاتصالات قائمة بينكم وبين حزب الله وعلى اي اساس؟
- لا اتصالات اليوم مع حزب الله لان ليس هناك اي مبادرة مكلف بها اصلا لاقوم بهذا الاتصال.
* ما هو دور العماد عون في هذه الازمة اليوم؟
- دوري ان احارب الفتنة في لبنان وازرع الوعي في نفوس اللبنانيين كي لا ينساقوا الى التصادم في سبيل حرب اسرائيلية - لبنانية.
* هل يمكن القول ان هناك فتنة داخلية لبنانية الآن؟
- كثيرون من الخارج يشاؤون ان تحدث هذه الفتنة ولكن نحن لها بالمرصاد ونحاول ان نوسع آفاق اللبنانيين الى رؤية هذه الحرب تأتي اذا اغفلوا الانتباه الى بعض الشائعات وطردوها من افكارهم.
* ما هو رأيك بالتحركات القائمة لبنانيا من قبل الحكومة او بعض المسؤولين؟
- بعض المسؤولين اللبنانيين يقومون باتصالات دولية ويطلبون وقف اطلاق النار ولكن المبادرة بيد اسرائيل. يمكن ان يكون عمل الحكومة اكثر وضوحا واقوى من الذي تقوم به لكن اعطاها الله من القوة ما نراه فلا تستطيع فعل اكثر مما تفعل.
* من سيعول لبنان على مساعدته في اعادة الاعمار عند انتهاء الازمة؟
- فلنعتبره ارض بور، نغمره بانتاجنا في الداخل والخارج. نعول على من يريد المساعدة لكن هذا يأتي اضافة الى عملنا.
* هل انت راض عن كافة التصريحات اللبنانية نتيجة الدعوة الى الوحدة عكس بعض التصريحات؟
- اعتقد انه من الخطأ فتح الحساب الداخلي مع الحرب الخارجية ويجب ان يفهم الجميع بأن السيادة اللبنانية لا يمكن ان تفرض انطلاقا من حرب اسرائيلية على لبنان وان كان حزب الله هو المستهدف.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: