Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

حقائق عن القوة الدولية المقرر نشرها في لبنان

رويترز 2006/08/19

يجيز قرار أصدره مجلس الامن التابع للامم المتحدة لانهاء الحرب التي استمرت شهرا بين اسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية نشر ما يقرب من 13 الف جندي من قوات حفظ السلام لدعم الفي فرد يمثلون قوة الامم المتحدة المؤقتة العاملة في لبنان والمعروفة باسم يونيفيل وذلك لتنفيذ وقف اطلاق النار.

واشارت بعض الدول الى انها قد تساهم في هذه القوة. وقال مسؤولون بالامم المتحدة عقب اجتماع مع مشاركين محتملين يوم الخميس ان التعهدات تتراوح بين وعود مؤكدة وعروض مشروطة وعروض مبدئية.

استراليا - تبحث المساهمة بمجموعة صغيرة من القوات.

بنجلادش - يقول وزير الخارجية م. مرشد خان ان بنجلادش لن تساهم بقوات الا بعد دراسة نطاق صلاحيات الامم المتحدة. ونفى خان ان تكون بنجلادش تعهدت بارسال 2000 جندي.

بلجيكا - يقول وزير الدفاع اندريه فلاهوت ان هناك "احتمالا كبيرا جدا" ان تساهم بلجيكا بقوات. لكن ليس من المرجح ان تتخذ قرارا هذا الاسبوع لانها تريد دراسة نطاق العمل والمهام.

بريطانيا - يقول دبلوماسيون بريطانيون ان لندن تعرض تقديم فرقاطة بحرية وطائرتي استطلاع طراز اواكس وست طائرات استطلاع من طراز جاجوار واستخدام قاعدة اكروتيري العسكرية التابعة لها في قبرص كنقطة انطلاق لنقل القوات والمعدات من والى لبنان.

بلغاريا - قال مسؤولون بالحكومة يوم الجمعة ان من المتوقع ان تقرر الحكومة البلغارية غدا الاحد نشر ما يصل الى 300 جندي في لبنان في اطار قوة الامم المتحدة.

بروناي - مستعدة لارسال نحو 200 فرد من قوات حفظ السلام.

قبرص - تعرض العمل كنقطة عبور.

الدنمرك - يقول دبلوماسيون بالامم المتحدة ان الدنمرك عرضت تقديم سفن للقيام بدوريات قبالة السواحل اللبنانية.

مصر - يقول مسؤولون مصريون بارزون ان مصر لا تعتزم المساهمة بقوات.

فنلندا - قررت فنلندا يوم 18 اغسطس اب البدء في اتخاذ اجراءات لارسال مايصل الى 250 فردا الى لبنان.

فرنسا - يقول الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان فرنسا ستقدم 200 جندي اضافي بما يقل عما كان يأمله بعض مسؤولي الامم المتحدة وانه سيكون بمقدور الامم المتحدة الاستعانة بنحو 1700 جندي فرنسي يرابضون بالقرب من لبنان لكنهم لن يعملوا تحت امرة المنظمة الدولية.

ولدى فرنسا بالفعل نحو 200 جندي ضمن قوة الامم المتحدة الحالية في جنوب لبنان والمعروفة باسم يونيفيل وتقود العملية.

المانيا - تعهدت المانيا بتقديم المساعدات الانسانية والدعم في القيام بدوريات قبالة السواحل اللبنانية. وتبحث ايضا تقديم الدعم للشرطة اللبنانية وضباط الجمارك. واستبعدت ارسال قوات قتالية وقالت انها لن تشارك بقوات شرطة للقيام بدوريات على الحدود اللبنانية السورية.

اليونان - تبحث امكانية المشاركة.

اندونيسيا - عبرت اندونيسيا عن استعدادها ارسال الف جندي بينهم 150 مهندسا للمساعدة في اعادة بناء البنية التحتية. ويقول دبلوماسيون بالامم المتحدة انها عرضت المشاركة بكتيبة مشاة ميكانيكية وسرية هندسية.

ايطاليا - مستعدة لارسال ما بين الفي وثلاثة الاف جندي. وقال وكيل وزارة الدفاع لورينزو فورسيري ان هذه القوة سيتم تشكيلها من جميع افرع القوات المسلحة بما فيها القوات الخاصة وان ايطاليا يمكن ان تتولى منصب نائب قائد قوة الامم المتحدة. وقال وزير الخارجية ماسيمو داليما ان القوة ستكون مزودة "بأسلحة ثقيلة وعربات مدرعة ودبابات وطائرات هليكوبتر." ووافقت الحكومة يوم الجمعة على نشر قوات في لبنان.

ماليزيا - تريد ماليزيا ارسال قوات حفظ سلام رغم ان اسرائيل تقول انها ربما تعارض مشاركة الدول التي ليس لها علاقات دبلوماسية كاملة مع الدولة اليهودية. ويقول مسؤولون بالامم المتحدة انها عرضت تقديم كتيبة ميكانيكية. ونقلت وكالة الانباء الماليزية الوطنية (برناما) عن نائب رئيس الوزراء نجيب رزاق القول ان ماليزيا سترسل قريبا فريقا من ستة افراد لدراسة المسائل اللوجيستية.

المغرب - ربما يساهم المغرب بقوات لكنه يريد فكرة اوضح عن التفويض الممنوح للقوة. وذكر مصدر عسكري الاسبوع الماضي ان المغرب قد يرسل بين 1500 و2000 جندي.

نيبال - يقول دبلوماسيون بالامم المتحدة ان نيبال عرضت المشاركة بكتيبة ميكانيكية.

نيوزيلندا - مستعدة للمشاركة بيد انها ستكون مشاركة صغيرة بسبب مشاركتها بقوات في تيمور الشرقية وجزر سليمان.

النرويج - تعتزم ارسال اربع زوارق طوربيد ومئة جندي للمشاركة في مهمة حفظ السلام.

باكستان - تبحث باكستان طلبا من لبنان بالمشاركة بقوات. وتقول انها لن تشارك بقوات الا اذا ابدت جميع "الاطراف في لبنان" ترحيبها بذلك.

البرتغال - تبحث كيفية المشاركة.

اسبانيا - يسعى رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو للحصول على تأييد الزعماء السياسيين لارسال قوات. وتقول الصحف ان اسبانيا تعتزم ارسال نحو 700 جندي.

تركيا - تقول تقارير اخبارية تركية ان انقرة ربما تساهم بما يصل الى 5000 جندي في القوة المزمعة رغم ان مسؤولين بوزارة الخارجية اكدوا ان قرارا نهائيا لم يتخذ وان الكثير من الامور رهن بتفويض قواعد الاشتباك الممنوحة للقوة.

الولايات المتحدة - يقول اليهاندرو وولف نائب سفير واشنطن لدى الامم المتحدة ان واشنطن مستعدة للمساهمة بالتخطيط وعمليات الامداد والتموين واشياء اخرى لم يتم تحديدها.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: