Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

 

العماد عون في حديث الى المؤسسة اللبنانية للارسال : طلبت من وزير الداخلية وضع تقرير مفصل عما حدث منعا لتضخيم الاحداث حزب الله احتوى المشكلة في انتظار وصول القوى الامنية

وطنية 2006/06/03

طالب النائب العماد ميشال عون في حديث الى "المؤسسة اللبنانية للارسال" وزير الداخلية وضع تقرير مفصل عما حدث منعا لتضخيم الاحداث او اختفاء المسؤولية واشار الى ان حزب الله احتوى المشكلة في انتظار وصول القوى الامنية . وسئل العماد عون : هل انت راض عما حصل في الشارع استنكارا لحلقة "بس مات وطن" خصوصا من حليفك "حزب الله"؟ اجاب : كل اعمال شغب لا ترضي احدا. ولكن لا ينقطع الحدث عند ما حصل. فلكل حدث مسببات ونتائج. اليوم زارني وفد من حزب الله واطلعني على ما جرى. حدثت حركة اعتراضية عفوية على برنامج تناول السيد حسن نصرالله في شكل لم يقبله المعترضون. قلت حليفي حزب الله. أولا نحن في وضع تفاهم وليس تحالف. نلتقي على امور ونختلف على اخرى. والدليل أنه مشارك في الحكومة ونحن في المعارضة. الحزب احتوى المشكلة في انتظار وصول القوى الامنية. بالامس طلبت من وزير الداخلية والقوى الامنية وضع تقرير مفصّل منعا لتضخيم الاحداث او اختفاء المسؤولية. وبالفعل حدد تقرير القوى الامنية وحدد المسؤولية. سئل : جرى اتصال بينك وبين السيد حسن نصرالله، هل هو تضامنا معه أم لوما له على ما حصل؟ اجاب : عند بدء الأحداث حاولت الاتصال به ولم انجح لأنه كان خارج بيروت. وعند عودته اتصل بي وشرح لي ما حصل وكيف احتوى حزب الله التحرّك. حدث بعض الشغب وتم ايقاف المخلين بالأمن من القوى الامنية. قلت للسيد نصرالله انني اعوّل على حكمته منعا لتطور هذه الامور. -سئل : البعض في الشارع المسيحي لامك على عدم اتخاذ موقف حازم من هذه التجاوزات، لماذا لم يصدر من قبلك موقف واضح؟ اجاب :من قال انني لا ارفض ذلك. كل حركة اعتراضية يجب الا تتحول الى اعتداء. للناس حرية التعبير وللآخرين حرية الاعتراض على هذا الفكر. ولكن نرفض تحول الاعتراض الى اعتداء على الآخرين. وهنا يأتي دور السلطة لضبط الامور ومنع تفاقمها. وفي غياب السلطة، كانت عناصر حزب الله اول الواصلين فمنعوا تأزم الوضع وانتظروا وصول القوى الامنية. هذا ما وضحه الحزب لي. ولكن هناك لعبة سياسية وسخة تحاول تضخيم الاحداث واعطائها معان وتشبيهات في غير محلّها. أنا استنكر دائما التجاوزات. كما استنكر أن الحزب الحاكم اليوم لم يدع اي سلطة هرمية الا وأهانها. وقد عانيت عشرة مرات اكثر من السيد نصرالله من الاعلام من قبل برنامج لا يمل وسواه. ربما قدرتي على التحمّل اكثر من سواي.ولكن ما يحدث غير مقبول. اليوم النائب سعد الحريري قال في تصريح له ان مركز رئاسة الجمهورية غير موجود. اذا بالنسبة الي ايضا الرئاسة الثانية والثالثة غير موجودة والقضاء غير موجود. كلام من هذا النوع غير مقبول من الحزب الحاكم الذي سميّته كذلك لأنه يمارس الحكم وحده. عندما يرفع وزير صورة رئيس الجمهورية، ثم يعود فيجتمع في حضوره، كلها أمور تبهدل هرمية السلطة. بالأمس القوى الداعمة للحكومة زادت حجم الأحداث. نحن ضد اي شغب وضد اي اعتراض يتحوّل الى اعتداء. ولكن نحن ايضا ضد السلطة الحاكمة لأنها تهدّم المواقع الاساسية والسلطة المعنوية في المجتمع. انها المرة الاولى التي نشعر فيها ان السلطة تريد الشغب والبرهان على ذلك تعظيمها للاحداث. خطابنا هادىء، ونسعى بكل ما لدينا من رصيد للتواصل مع مختلف تلاوين المجتمع لتطوير خطاب الحوار والنقاش لا خطاب الشتائم والسجال. سئل : هل سيكون لما حدث انعكاسات على طاولة الحوار؟ اجاب : يجوز ذلك نعم. سئل : سلبا او ايجابا؟ اجاب : اذا توقفت قلّة الأدب سيكون ايجابا، والعكس صحيح. سئل :طرح السيد حسن نصرالله استراتيجية دفاع اعتبر فيها ان السلاح هو الحل، ما هو تعليقك؟ اجاب :الاستراتيجية التي اعلنها اعطت فرضية العدو والمخاطر، وقدّم معطيات تنسجم مع طرحه. على من لا يوافق على هذا التوجه ان يعرض وجهة نظره وافكاره للتوصل الى استنتاج صالح ليكون حلا على طاولة الحوار. -سئل :هل انت موافق على الاستراتيجية هذه؟ اجاب : في ما يتعلّق بأمور كهذه، لا يمكن ان يكون الجواب موافق او لا. استمعت الى وجهة نظره التي جاءت مترابطة. سنستمع الى وجهات النظر الاخرى قبل التعليق وابداء وجهة نظرنا في الموضوع ايضا. سئل :ما هي اسباب خروج مناصري التيار الوطني الحر من الاحتفال بالذكرى ال19 لاغتيال الرئيس رشيد كرامي؟ اجاب : وجّهت الينا الدعوة للمشاركة في احياء الذكرى. اثناء الاحتفال رفعت شعارات تشكل استفذاذا لعدد من اللبنانيين كمثل بالروح بالدم نفديك يا بشار. هذه شعارات لا نرددها نحن وتشكّل استفزازا لعدد من اللبنانيين. انسحب قياديو التيار وبقي النائب عباس هاشم المكلّف تمثيلنا في الاحتفال. وغادر النائب هاشم على اثر القائه الكلمة. عبّرنا بهدوء عن استيائنا من الانحراف الذي طاول المناسبة. سئل :ما هو تعليقك على قانون الانتخاب الجديد؟ اجاب :القانون في حاجة الى دراسة اكثر مع اللجنة التي وضعته قبل ابداء الرأي. ولكن اللافت ان كل المحافظات موحدة ما عدا جبل لبنان وكأنه يشكل دائما قطعة الحلوى.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: