Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

نص قرارات مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري

وطنية 2006/08/07

في ما يلي نص قرارات مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية التي انعقدت اليوم في السراي الحكومة الكبير في بيروت: الوضع في لبنان -أ- ان مجلس جامعة الدولي العربية في اجتماعه غير العادي المنعقد على المستوى الوزاري في بيروت بتاريخ 7/8/2006، لتدارس الموقف الخطير الناجمم عن استمرار العدوان الاسرائيلي على لبنان وتداعياته الخطيرة على مستقبل الاستقرار في لبنان والسلم والأمن في المنطقة. -وإذ يؤكد على ما جاء في قراره رقم 6657 بتاريخ 15/7/2006 وعلى بيانه الصادر في 2/8/2006 في هذا الشأن. -وإذ يعتبر السياسة الاسرائيلية في المنطقة واعتمادها لمنطق القوة، وكذلك السياسات الدولية القائمة على ازدواجية المعايير وتوفير الحماية والدعم لاستمرار اسرائيل في احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية ومنها مزارع شبعا اللبنانية تشكل جذور الأزمة المتفجرة الآن في لبنان، وهي التي حالت وتداعياتها دون بسط سيادة الحكومة اللبنانية على كامل أراضيها ودون إعادة العمل باتفاق الهدنة الموقعة بين لبنان واسرائيل في عام 1949. -وإذ يعبر عن رفضه الكامل لكل المشاريع التي تسعى الى تحويل لبنان الى مسرح مواجهة مفتوحة لتحقيق أهداف اقليمية أو دولية على حساب المصالح الوطنية للشعب اللبناني وأمنه واستقرار. -وإذ يعبر عن استنكاره الشديد لتلكؤ مجلس الأمن في تحمل مسؤولياته إزاء ما يتعرض له لبنان من عدوان اسرائيلي سافر وغير مبرر. -وإذ يعبر عن كامل دعمه لصمود الموقف الوطني اللبناني حكومة وشعبا إزاء العدوان الاسرائيلي، ويحيي مقاومة لبنان لهذا العدوان في مواجهة سياسة الدمار والتخريب التي تتبعها اسرائيل لتدمير البنية التحتية والانسانية للبنان. -وبعد استماعه الى العرض الذي قدمه دولة الرئيس فؤاد السنيورة رئيس مجلس الوزراء اللبناني، -وبعد إطلاعه على مذكرة الأمانة العامة، يقرر 1-تأكيد الإدانة الجماعية وبكل قوة للعدوان الدموي الاسرائيلي المستمر على لبنان، والاعراب عن الاستياء الشديد لتأخر مجلس الأمن في تحمل مسؤولياته في صيانة السلم والأمن الدوليين، ودعوة المجلس الى التحرك السريع لاتخاذ قرار بالوقف الفوري والشامل وغير المشروط لإطلاق النار ووقف العدوان ورفع الحصار والانسحاب الاسرائيلي من الأراضي اللبنانية، دون مزيد من الابطاء. 2-التحذير من مخاطر استمرار هذا العدوان وتوسعه واستهدافه للسيادة الوطنية اللبنانية، واعتبار اللجوء من قبل اسرائيل الى القوة العسكرية هو أمر مستهجن ومدان وسيكون له تبعات خطيرة تدفع بالأوضاع في المنطقة نحو منزلقات تهدد وبصورة مباشرة مستقبل الاستقرار في لبنان وتنذر بأفدح العواقب على أمن الدول العربية والأمن الاقليمي. 3-الوقوف بحزم وثبات الى جانب لبنان حكومة وشعبا في مقاومته ورفضه للعدوان الاسرائيلي، واعتبار تماسك ووحدة الشعب اللبناني والتفافه حول حكومته خير ضمان لمستقبل لبنان وأمنه واستقراره، وتأكيد الدعم المطلق لمساندة الحكومة اللبنانية في تنفيذ خطتها لبسط سيطرتها على كامل الأراضي اللبنانية كما نص عليه اتفاق الطائف ووفق ما تقرره الحكومة في هذا الشأن. 4-تأكيد التزام الدول العربية بتوفير الدعم السياسي الكامل للحكومة اللبنانية وما طرحته في برنامج "النقاط السبع" التي أقرتها، والتي نصت على المطالبة ب: وقف إطلاق نار فوري وشامل وإعلان اتفاق حول المسائل التالية: أ-التعهد بإطلاق الأسرى والمحتجزين اللبنانيين والاسرائيليين عن طريق لجنة الصليب الأحمر الدولي. ب -انسحاب الجيش الاسرائيلي الى ما خلف الخط الأزرق وعودة النازحين الى قراهم. ت-التزام مجلس الأمن وضع منطقة مزراع شبعا وتلال كفرشوبا تحت سلطة الأمم المتحدة حتى ينجز ترسيم الحدود وبسط السلطة اللبنانية على هذه الأراضي، علما انها ستكون، خلال تولي الأمم المتحدة السلطة، مفتوحة أمام أصحاب الأملاك اللبنانيين، كما انه يتعين على اسرائيل تسليم كافة خرائط الألغام المتبقية في جنوب لبنان الى الأمم المتحدة. ث-بسط الحكومة اللبنانية سلطتها على كامل أراضيها عبر انتشار قواها المسلحة الشرعية، مما سيؤدي الى حصر السلاح والسلطة بالدولة اللبنانية، كما نص اتفاق المصالحة الوطنية في الطائف. ج-تعزيز القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان وزيادة عديدها وعتادها وتوسيع مهامها ونطاق عملها وفقا للضرورة بهدف إطلاق العمل الانساني العاجل وأعمال الاغاثة لتأمين الاستقرار والأمن في الجنوب ليتمكن النازحون من العودة الى منازلهم. ح-التزام الأمم المتحدة بالتعاون مع الفرقاء المعنيين باتخاذ الاجراءات الضرورية لإعادة العمل باتفاق الهدنة الذي وقعه لبنان واسرائيل في العام 1949 وتأمين الالتزام بمضمون هذا الاتفاق اضافة الى البحث في التعديلات المحتملة عليه أو تطوير بنوده عند الضرورة. خ-التزام المجتمع الدولي دعم لبنان على كافة الأصعدة ومساعدته على مواجهة العبء الكبير الناتج عن المأساة الانسانية والاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها البلد خاصة في ميادين الاغاثة وإعادة الاعمار، وإعادة بناء الاقتصاد الوطني. 5-التأييد المطلق لموقف الحكومة اللبنانية أمام مجلس الأمن، وتبني ما تقدمت به من اقتراحات وتعديلات على مشاريع القرارات المطروحة أمام المجلس، والدعوة الى تعبئة الجهود العربية لمساندة الحكومة اللبنانية في هذا الشأن، وبما يضمن المحافظة على استقلال لبنان وسيادته الكاملة، وحقه وواجبه في نشر قواته النظامية على كامل أراضيه، وذلك بما يجنب لبنان والمنطقة خطر استمرار النزاعات وتفاقمها. 6-تنبيه مجلس الأمن من تداعيات اتخاذ قرارات غير قابلة للتنفيذ تعقد الوضع على الأرض ولا تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان ووحدته واستقراره التي عبر عنها برنامج النقاط السبع بالاضافة الى تداعياته الخطيرة بالنسبة للدول العربية جمعاء. 7- توجيه التحية لصمود لبنان ولمقاومته للعدوان، ولشهداء لبنان الذين سقطوا جراءه، واعتبار ما قامت به اسرائيل من انتهاكات ومجازر، لا سيما في بلدة قانا وبقية المناطق والبلدات اللبنانية المستهدفة، انما يشكل جرائم حرب تستوجب تحقيقا دوليا فوريا تجريه الأمم المتحدة وتستوجب ملاحقة اسرائيل ومسؤوليها أمام المراجع الدولية المختصة، وتبني الدعوة الى عقد جلسة خاصة لمجلس حقوق الانسان وللدول الأطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف لعام 1949 للنظر في جرائم اسرائيل. 8-تحميل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان ونتائجه وعن الاستهداف المتعمد للمدنيين وللبنى التحتية، الذي يشكل خرقا صارخا وخطيرا للقانون الدولي ولا سيما للقانون الدولي الانساني ولاتفاقيات جنيف لعام 1949، وتحميلها ايضا مسؤولية التعويض للجمهورية اللبنانية والمواطنين اللبنانيين عن الخسائر البشرية والأضرار المادية والمعنوية، وعن تدمير البنى التحتية والخسائر الفادحة التي لحقت بالاقتصاد اللبناني جراء العدوان الاسرائيلي. 9-التعبير عن التقدير للدول والمنظمات العربية والدولية التي قامت بتقديم المساعدات المالية والانسانية الى لبنان، ومطالبتها بتكثيف الجهود في مجال الاغاثة، والتأمين الفوري لممرات آمنة الى لبنان وداخله لإيصال مواد الاغاثة والمساعدات الى المحتاجين في أماكن تواجدهم، وإدانة ورفض ما تقوم به اسرائيل من تدمير للطرق التي تستخدم في إيصال المساعدات الانسانية، وكذلك رفض المحاولات الاسرائيلية لإخلاء مناطق من سكانها وتدميرها تدميرا كاملا. 10-تبني الدعوة الى عقد مؤتمر للدول والمنظمات المانحة لمساعدة لبنان في تخطي الآثار الكارثية للعدوان الاسرائيلي، وفي إعادة إعمار ما دمره العدوان ودعم الاقتصاد اللبناني. 11-تكليف الأمين العام إجراء المشاورات والاتصالات اللازمة بالتنسيق مع وفد دولة قطر بمجلس الأمن والمجموعة العربية لمتابعة تنفيذ هذا القرار، وإبقاء جلسات المجلس مفتوحة لمتابعة المستجدات. -ب- -ان مجلس الجامعة في اجتماعه غير العادي المنعقد على المستوى الوزاري في بيروت بتاريخ 7/8/2006، لتدارس الموقف الخطير الناجم عن استمرار العدوان الاسرائيلي على لبنان وتداعياته الخطيرة على مستقبل الاستقرار في لبنان وعلى السلم والأمن في المنطقة، -وبعد استماعه الى العرض الذي قدمه دولة الرئيس فؤاد السنيورة رئيس مجلس الوزراء اللبناني، وبعد مداخلات السادة الوزراء والأمين العام، يقرر 1-تكليف وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة-رئيس مجلس جامعة الدول العربية في دورته الحالية (125) ونائب رئيس وزراء ووزير خارجية دولة قطر بصفته ممثل الدول العربية في عضوية مجلس الأمن، والأمين العام لجامعة الدول العربية، بالسفر فورا الى نيويورك للاجتماع بمجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة لعرض وجهة النظر العربية بشأن الموقف في لبنان والتشاور معهم في كيفية علاج الموقف الخطير الناجم عن الدمار الكبير الذي تعرض له لبنان والتطورات المرتبطة به. 2-عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة بمقر الأمانة العامة بالقاهرة في أعقاب عودة اللجنة من نيويورك لمناقشة تقرير وتوصيات اللجنة المكلفة والمشار اليها في الفقرة السابقة. 3-الترحيب بعقد قمة عربية طارئة طبقا لاقتراح المملكة العربية السعودية ومتابعة لاقتراح اليمن بعقد قمة استثنائية. 4-تكليف الأمين العام بإجراء المشاورات اللازمة بشأن عقد القمة الطارئة المقترحة وموعدها. الوضع في الأراضي الفلسطينية ان مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في اجتماعه غير العادي المنعقد يوم الاثنين 7 اغسطس 2006 في بيروت، -بعد اطلاعه على مذكرة الأمانة العامة، -وإذ يلاحظ استمرار اسرائيل في تجاهلها للتعهدات والتفاهمات والاتفاقات المبرمة بينها وبين منظمة التحرير الفلسطينية، واستمرار سياسة القمع والاعتداءات اليومية على الأراضي الفلسطينية وتدمير البنية التحتية ومؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية وسياسة الاغلاق والحصار واختطاف المدنيين العزل بما يشكل جرائم حرب يعاقب عليها القانون الدولي، -وبالنظر لاستمرار سياسة التوسع الاستيطاني وبناء جدار الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما يخالف قواعد القانون الدولي والاتفاقات الموقعة وفتوة محكمة العدل الدولية، -وفي ضوء فشل كل الجهود التي بذلتها الدول العربية فرادى ومجتمعين، من أجل طرح عملية سلام حقيقية وذات مغزى تقود لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية التي احتلتها اسرائيل في 1967 وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف وضمان حقوق اللاجئين، -وأخذا في الاعتبار تفاقم الوضع في المنطقة بأكملها نتيجة ذلك، يقرر 1-دعوة مجلس الأمن للاجتماع على مستوى عال للنظر في كيفية تسوية الصراع العربي الاسرائيلي على كافة مساراته تنفيذا لقرارات المجلس ذات الصلة، وخاصة 242(1967) 338(1973) و 1397(2002) و1515(2003)، بحيث يشارك المجتمع الدولي الأطراف في تحقيق تحرك فوري لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بما يؤدي لإنهاء النزاع العربي الاسرائيلي الذي غذى التوتر في المنطقة لعقود طويلة والذي ساهم ولا يزال في تكدير الأمن والسلم الدوليين بصورة مختلفة، وفق تسورية معادلة ومتوازنة. 2-تكليف الأمين العام بإجراء الاتصالات اللازمة لمتابعة تنفيذ هذا القرار.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: