Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

 

النائب ميشال عون انتقد "التدخل الاجنبي في الحوار": من يريد ان يحاور عليه ترك ذهنية الصراع او التصادم

وطنية 2006/03/10

انتقد رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون بشدة، في حديث الى مجلة "العواصف" الصادرة عن حركة"امل" تنشره كاملا في الاسبوع المقبل، "التدخل الاجنبي" في الحوار الحوار الوطني. وقال ردا على سؤال عن طلب المساعدة من واشنطن: "ان ذلك قد يؤثر على الحوار اذا لم يتم استلحاق ما حصل"، مشبها كلام رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط ب"صاروخ عابر للقارات أتى من الولايات المتحدة"، داعيا الى "تدارك الشظايا التي "فعلت فعلها"، مشيرا الى ان "لعبة القصف ليست من ضمن تقاليد الحوار"، مذكرا بان "من يريد ان يحاور عليه ان يترك ذهنية الصراع او التصادم"، مؤكدا، في الوقت نفسه، ان "افشال الحوار سيتنتج منه حالة سياسية سلبية". واضاف: "ان هذه الخطوة ليست خطوة اخيرة، هناك استمرار للأزمة قد تنتهي بتغيير حكومي". وردا على سؤال لفت الى ان "ارادة التصادم إن وجدت فهي غير موجودة عند اقوياء"، لافتا الى "وجود نار وبنزين وزيت نحاول ابعادها عن بعضها"، مكررا ان "لا احد حل مشاكل اللبنانيين سوى اللبنانيين أنفسهم". وقال: "ان اردنا كل مرة ان ندخل طرفا في الحوار، فبالطبع هذا الطرف سيأخذ "عمولة" بشرية واقتصادية". في الشأن الرئاسي اكد وجود ازمة، مبديا معارضته "إقالة" الرئيس، الا انه اشار الى "وجود حلول في حال التوافق على جعل الرئيس يقدم استقالته"، مذكرا، في الوقت نفسه، بان "رئاسة الجمهورة ليست مكسر عصا". وعن تحميل بيان المطارنة الموارنة رئيس الجمهورية "المسؤولية امام الله والتاريخ"، قال: "ان المسؤولية تقع على جميع الموجودين في الحكم الا "التيار الوطني"، مرجحا ان تكون "مسؤولية الرئيس اقل بكثير من مسؤولية رئيس وزراء او وزير".

Login to your eMail Account
Email:  
Password: