Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

العماد عون في حديث الى تلفزيون ان بي ان: الاكثرية ارتكبت خطا فادحا ادى الى استقالة الوزراء الشيعة والحكومة اصبحت خارج الشرعية الدستورية ولا تملك صفة القرار

وطنية 2006/11/12

رأى النائب العماد ميشال عون ان الاكثرية "ارتكبت خطأ فادحا ادى الى استقالة الوزراء الشيعة من الحكومة التي اصبحت اليوم خارج اطار الشرعية الدستورية, وهي بحكم المستقيلة لانها شلت ولا تملك صفة القرار لانها فقدت بندا ميثاقيا في الدستور يقول ان لاشرعية للحكم خارج اطار العيش المشترك". واضاف في حديث الى محطة ان بي ان التلفزيونية: "ان ذهاب الوزراء الشيعة اضافة الى ان الحكومة لا تملك اصلا تمثيل 80 بالمئة من المسيحيين فهذا يعني انها تفتقد الى التمثيل الصحيح". وكشف النائب عون ان ما حصل في اخر جلسة للتشاور كان "مناورة مكشوفة من قبل الاكثرية التي عرضت عليها الدخول بأربعة وزراء على حساب الوزراء الشيعة اي دون الثلث المعطل, فأستغرب وعندما سأل تكلموا بموضوع اخر". واعتبر ان هذه الاكثرية "تتفق على اللا وتختلف على النعم, وقد تعاطت مع الفريق الاخر وكأنهم بلوك واحد فأنطلقت من تفكير سيىء وخاطىء ادى الى نتجية خاطئة". اضاف: "ان رئيس الحكومة انطلق من تقدير خاطىء للوضع وعليه الان ان يتحرك لان الاستقالة هي اروق عمل قام به حزب الله وحركة امل لحل المشكلة سلميا دون النزول الى الشارع, واذا لم تفهم الاكثرية هذه الاستقالة الجدية فكارثة". واعتبر ان الحديث عن انقلاب من قبل المعارضة هو "خرق سياسي، لان الاستقالة هي عمل شرعي, اما من قام بالانقلاب فهو فريق الرابع عشر من اذار فهو الذي وعد المقاومة بحفظ سلاحها, وباعه الى الامم المتحدة فتصرف على قاعدة " ضربني وبكى سبقني واشتكى". واكد النائب عون ان المقاومة "متابعة، وستكمل حتى النهاية وموجودة بقوة", وقال: "صار الي حق اتهمهم بأنهم بلا دماغ, لانهم لا يصغون, فنحن نقول اننا مع المحكمة الدولية وهم يروجون اننا ضدها, ولنقل بصراحة ان هم من يعطل المحكمة عبر خربطة الوفاق الوطني حولها لانها لا تعجبهم كونها وصفت الجريمة بالعادية وليست بالارهابية".

Login to your eMail Account
Email:  
Password: